الإسلام في الفصول المدرسية

Copyright: Edition Körberstiftung

أصبح التعامل مع مسلمين من الشؤون اليومية في المدارس الألمانية. وغالبا ما يُنظر إلى الدين على إنه سبب كثير من المشاكل المدرسية، إذ بالإسلام يبرر مسلمون كثيرون موقفهم إزاء الأنشطة المدرسية، كالرحلات، ودروس تعليم السباحة. بيد أن إرجاع كل شيء إلى الدين يُعد سذاجة كبيرة؛ إذ إن المؤثر يتمثل في وضع صعب الحل، خليط من الدين والتقاليد والإسلاموية ( التشدد الإسلامي )

الاستراحة الطويلة في إحدى المدارس الثانوية. مدرسة الفصل Gisela Maier تجمع اشتراكات الرحلة التي سيقوم بها تلامذة الفصل إلى بحر الشمال، ومع أنه لم يبق على موعد انطلاق الرحلة سوى ثلاثة أيام، لم يدفع كل التلامذة قيمة الاشتراك. وقبل عدة أيام وعدت التلميذة فاطمة آيدي مير Fatma Aydemir باحضار المبلغ معها، إلا أنها لم تف بذلك اليوم أيضا. ضاقت المدرسة ذرعا بذلك، ولم ترغب في مزيد من الانتظار، واتصلت هاتفيا بوالدة التلميذة. وأكدت الأم أنها سترسل مبلغ الاشتراك في الرحلة غدا. وفي اليوم التالي بدت فاطمة مرتبكة، إذ لم تحضر معها أي نقود، وبالتاي لن تتمكن من الاشتراك في هذه الرحلة. المدرسة Meier مستاءة من ذلك، إذ لا تجد أي تفسير لعدم إدراك الوالدين الأهمية التي تعنيها الرحلات بالنسبة لنمو أولادهما. إنها تريد تفسيرا واحدا على الأقل لذلك. وخلال زيارتها لأسرة التلميذة فاطمة علمت أن الأب لا يسمح لها بالاشتراك في الرحلات المدرسية، وأنه قبل عامين سُمح لفاطمة بالاشتراك في مثل هذه الرحلة. أما الآن فإنها بلغت الخامسة عشرة، وأصبحت في سن لا يتناسب معه أن تشارك في مثل هذه الرحلات. ولم تتلق المدرسة تفسيرا أكثر من ذلك، وفي اليوم التالي أخذت مكانها في غرفة المدرسين، وأخبرت زملاءها بذلك، وسمعت منهم أن الوضع هكذا لدى الأسر المسلمة، ولا يمكن تغيير ذلك؛ فاعتبارا من سن معينة لا يسمح للفتيات المسلمات أن تكن خارج إطار مراقبة الأسرة. هذا النموذج من التبرير مشهور في غرف المدرسين في المدارس الألمانية، إنه تبرير

يبدو أنه لا يدع مكانا لأي

 غموض، ولكنه، للأسف، لا يعني أنه تبرير صائب فعلا. الصعوبات في التعامل مع الإسلام

 لماذا لا يُسمح لفاطمة بالاشتراك في الرحلات المدرسية ؟ وكيف أنفذ برنامج حصة الرياضة، إذا ما كانت سبع من التلميذات الاثنتي عشرة لا يرغبن دائما في هذه الحصة ؟ ولماذا يريد محمود، التلميذ في الصف العاشر، أن يشارك في لقاء المدرسين بشأن أخته التلميذة في الصف الثامن؟ هل ينبغي تأجيل الاختبار في مادة الرياضيات نظرا لأن نصف تلامذة الفصل صائمون ؟. هذا ما يثيرني : حين يعلن أنه يرى أن التلميذات اللاتي يرتدين في تحرر ما يحلو لهن، لا يجوز لهن أن يشتكين من مغازلة الشبان لهن. شيء لا يطاق، تلك الطريقة الخالية من الاحترام، التي يتعامل بها الشبان المسلمون معنا نحن المدرسات ! – مثل هذه الأسئلة والشكاوي تتردد في غرف المدرسين في المدارس الألمانية. غالبا ما يحدث الخلط بين مشاكل وأسئلة وإجابات مختلفة لدى التعامل مع الإسلام، ومع التلامذة المسلمين. لهذا أود التقدم باقتراح يتعلق بكيفية هيكلة البلبلة لتكوين منطلقات للتعامل والحل في الحياة المدرسية اليومية. أود التفريق بين الأسباب التي لها تبريرها الديني الخالص، وبين تلك التي يجري توضيحها بالدرجة الأولى في إطار سياق التقاليد في الوطن الأصلي وفي الأسرة، وكذلك في إطار الظروف الحالية لحياتها اجتماعيا واقتصاديا. وهنا أحدد المظاهر التي تكمن أسبابها في الأيديولوجية السياسية للإسلامويـــــة ( للتشدد الإسلامي ). إن هذا تبسيط شديد بالتأكيد، إذ إن هذه المستويات الثلاثة تتبادل التأثير في بعضها البعض، أو ينبني بعضها على البعض تاريخيا، أو يحارب بعضها بعضا. بيد أنه يبدو لي أن التفرقة المقترحة تقريبيا ستساعد كثيرا في الحياة العملية.

Download Symbolسانم كليف(pdf, 167 KB)

سانم كليف محرر بمجلة "تسينيت" الاستشراقية

ترجمة أحمد فاروق

    Bestellen

    استمارة طلب

    ويمكن للمؤسسات والأفراد الذين ينشطون في مجال العمل الصحفي والثقافي في بلدان العالم الإسلامي الحصول على اشتراك مجاني للمجلة. يُرجى ملء استمارة الطلب التالية. كما يستطيع ا
    إلي استمارة الطلب ...

    – حوار مع العالم الإسلامي Qantara.de

    يقدم موقع قنطرة معلومات ونقاشات حول السياسة والثقافة والمجتمع، وذلك باللغات الألمانية والعربية والإنكليزية والأندونيسية والتركية.

    زنيت

    تنشر مجلة "زنيت" مقالات نقدية ومبتكرة ومحايدة عن العالم الاسلامي