غستراين، نوربرت

علم منذ البداية

© Carl Hanser Verlag نوربرت غستراين - علم منذ البداية © Carl Hanser Verlagنوربرت غستراين
علم منذ البداية


دار نشر Carl Hanser Verlag، ٢٠١٣، صفحة ٣٥٢

يتم العثور على قنبلة في محطة القطار بإحدى القرى النائية. ويظن معلّم أنه تعرف في صور المشتبه فيهم على تلميذه المفضل دانيال الذي صار متمسّكاً بأحلام دينية وسياسية بعد رحلة سافر فيها إلى إسرائيل. فهل وقع دانيال تحت سطوة خطيب "نهاية العالم" الأمريكي الذي كان قد ظهر ذات يوم هناك ثم ذهب إلى القدس؟ أم أن هذا الصيف المشترك قاد الصبي إلى طريق الضلال لما قضى المعلم ودانيال أياماً كاملة خارج حيز الوقت؟ لقد بلغ نوربرت غستراين بروايته الشيقة والمؤثرة ذروة العمل الفني، إنها رواية عن الوطن والمنفى، رواية عن قسوة الحنين إلى البراءة والطهر. (نبذة دار النشر)

تبدأ أحداث الرواية بمشهد حياة هادئة في الطبيعة: ثلاثة أشخاص، يقضون الصيف سوياً على النهر، يسبحون ويصطادون ويقرأون. لكن تلك الحال في رواية نوربرت غستراين ليست في الحقيقة كما تبدو لأول وهلة. فهؤلاء الثلاثة معلم مع تلميذيه المفضّلين، ولم يخل الوقت بالطبع من الثرثرة والنقاش، ولا سيما في ذلك الريف النمساوي. وبعد مرور عدة أعوام، ظن المعلم أنه تعرف على أحد تلميذيه في صورة شخص مطلوب القبض عليه نشرت في الجريدة، للاشتباه في زرعه جسم متفجر في إحدى محطات القطار. وكان ذلك سبباً لأن يمعن المعلم والحاكي في الرواية النظر ويتساءل عن معرفته بدانيال في الحقيقة، ومدى تحمله هو أيضاً الذنب عن الحلم الديني الذي راود تلميذه، وإلى أي حد يمكن أن تؤثر الكتب والأفكار والنظريات على النشء. إنها رواية وطنية تتميز بصبغة تأملية قوية، كتاب ذا أسلوب لغوي راقٍ في حيز التشويق الواقع بين الحاضر والذكريات. (كريستوف شرودر)

"رواية معرفة بالبداية تعالج الذكرى والنسيان عكنصرين هامين من أجل إدراك الذات أو التواري خلفها. إنها رواية أخّاذة."
(مارغريته فون شفارتسكوبف، NDR | بوشر فيلت، ٣ سبتمبر ٢٠١٣)

"حكاية رائعة عن قيمة الحياة."
(أندرياس فيرتنزون، Wiener Zeitung، ٩ أغسطس ٢٠١٣)



الكاتب
نوربرت غستراين، ولد في التيرول بالنمسا عام ١٩٦١، ودرس الرياضيات في إنسبروك، وشارك في حلقات دراسية في فلسفة اللغة في كل من ستانفورد وإيرلانغن. وكان عام ١٩٨٨ ضيفاً لحلقة برلين الأدبية، كما حصل على درجة الدكتوراة عن رسالته بعنوان "منطق الأسئلة". ونشرت أولى حكاياته تحت عنوان "واحد". حصل غستراين على عدة جوائز، منها جائزة ألفريد دوبين، وجائزة أوفه جونسون، وجائزة الأدب التي تمنحها مؤسسة كونراد أديناور.
(نبذة دار النشر)

ترجمة: أحمد سعيد

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.