حرفة الحرية

بيتر بيري، حرفة الحرية  © Carl Hanser Verlagبيتر بيري
حرفة الحرية – حول اكتشاف الإرادة الذاتية

دار نشر Hanser، صفحة ٤٤٨، ٢٠٠١

ماذا يعني ان يكون المرء حراً؟ هل هناك حرية مطلقة للإرادة؟ ؟يعرض الفيلسوف بيتر بيري أكثر الإجابات اختلافا على السؤال الخاص بحرية الإرادة كما لو كان على خشبة المسرح: حيث نراه يدس في مشاهد صغيرة دائمة التبدل تصورات عن الحرية تبدو مقنعة داخل تناقضات، حتى تتبدى في النهاية مبادئ الحرية الحقيقية. (نبذة دار النشر)

بمنهجية، ودون هذل، يفسر بيري المفهوم الفلسفي المعقد لمبادئ الحرية جاعلا سيل الأفكار الفلسفية قابلا للفهم. إذ يقارن في حوار يتناول موضوع حرية الإرادة أجرته معه المجلة الاجتماعية السياسية الألمانية "دير شبيجل" منهجية الفلاسفة في تناول هذا الموضوع قائلا: "للمرء أن يصف الفلسفة بأنها محاولة البحث في تحديد المعتقدات والتوجهات الفكرية. فنحن نتعلم في طفولتنا كلمات مثل "الحرية" و"المسؤولية"، ونشِب، ونحن نرددها كالببغاوات. وفي مراحل لاحقة من حياتنا نصحو الى حقيقة مفادها أننا لا نعي تماماً ما نقول، وأن هذه المفاهيم ليست تامة الوضوح. عندئذ علينا التأمل في الموقع المنطقي لهذه المفاهيم كذلك الذي استعان بخريطة مدينة، هام فيها على وجهه ضالا في طرقاتها. إن الفلاسفة هم رسّامو خرائط الفكر لأكثر المواضيع عمومية. أما خريطة الحرية فتوضح أننا لسنا بحاجة لتصور جديد للبشرية، بل الأجدر بنا هو أن نحاول فهم المفاهيم القديمة بصورة أفضل." (بيتر بيري، دير شبيجل)


ألم يُكتب في موضوع الحرية ما يكفي ويزيد عن الحد؟ الإجابة: لا! فكتاب بيري يعيد اكتشاف معنى الحرية التي نتمتع بها في عالمنا الحالي شئنا أم أبينا. فهو من الوضوح ما يوصله إلى درجة الجمال، ومن التشويق ما يجعله في عداد الروايات، ومن الزخم ما يجعله مشبعا بالآراء والاستنتاجات. كما تكمن ضرورة الكتاب في أنّه يصدر في وقت تروج فيه محاولات تحاجج ضد الحرية. كتاب مُحرِّر.
(روديجر سافرانسكي)

أمضى بيري عدة سنوات في محاولة كشف الستار عن المعضلة الفلسفية القديمة لحرية الإرادة. والآن ها هو يقدم الينا هذا الكتاب الشيّق الذي يخاطب القارئ دون كلام مبهم، بالإضافة إلى أنّه معاصر بشكل مثير للدهشة.
(دير شبيغل)

مجهود ممتاز من شأنه المساعدة في تعميق ما يُطرح من أسئلة أساسية مرتبطة بوعي الإنسان لذاته.
(فرانكفرتر الغماينه تسايتونغ)

من خلال كتاباته الفلسفية، نسج بيري شبكة من الفكر والسرد، أسرة قرّآءه.
(سود دويتشه تسايتونج)



الكاتب
ولد بيتر بيري عام ١٩٤٤ في مدينة بيرن في سويسرا، ودرس في لندن و هايدلبرج. كما قام بيري برحلات بحثية في جامعتي هارفرد وبيركلي. يعمل بيري منذ عام ١٩٩٣أستاذا للفلسفة في جامعة برلين الحرة. وقد كتب روايتيه "صمت بيرلمان"، و"ضابط البيانو"، مستخدما الاسم المستعار باسكال مرسييه .
 ترجمة: توميشا بينو

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.