كبسولات المناخ، كيف نبقى على قيد الحياة في ظل الكارثة؟!

فريدريش فون بوريس، كبسولات المناخ © Suhrkamp Verlagفريدريش فون بوريس
كبسولات المناخ – كيف نبقى على قيد الحياة في ظل الكارثة؟!

دار نشر Suhrkamp، صفحة ٢٠٧، ٢٠١٠

مازلنا نواصل تجاهل مشكلة الاحتباس الحراري على أمل أن تتفتق أذهان المهندسين عن حل ما عندما تتفاقم المشكلة. وهنا يطرح فريدريش فون بوريس سؤالاً أكثر واقعية، ألا وهو: كيف نتكيف مع الوضع عندما يصبح تغير المناخ حقيقة لا مفر منها؟ ويصور فون بوريس الكارثة مستعينا بالسيناريو التالي: يعيش الأغنياء في كبسولات محكمة الإغلاق، بينما ينتظر الفقراء جزرا عائمة. ويقدم في لوحات من وحي الخيال العديد من شخصيات عالم الكبسولة، مثل المهندس المعماري، واللاجئ، وموجه الشمس وغيرهم. وفي هذا الصدد تقدم قائمة المصطلحات لمحة عامة حول المشاريع التي تناول الفنانون والسينمائيون والمهندسون المعماريون في سياقها مسألة المناخ في العقود الأخيرة. (نبذة دار النشر)

يجمع هذا الكتاب، الذي ألفه المهندس المعماري فريدريش فون بوريس، بين تأمل الواقع والخيال العلمي. في ضوء الاحتباس الحراري الذي سيغير ظروف حياتنا في غضون العقود القليلة القادمة تغييرا جذرياً، وذلك وفقا لما ألت إليه معرفتنا الحالية – فإنه يصمم سيناريوهات تتفاوت في واقعيتها، وتعرض كيفية التعايش المشترك في ظل ظروفٍ جديدة. يستند فون بوريس في عمله إلى نماذج طورها مهندسون معماريون مثل ريتشارد بكمنستر فولر في الستينيات من القرن الماضي، بالإضافة إلى سيناريوهات شهدناها في أفلام خيالية.

هل سيعيش الناس قريباً تحت قباب إصطناعية وفي مناخ تصنعه المكائن، في مدن كاملة يُفصل بينها وبين البيئة المعادية للحياة؟ هل ستؤدي حروب مناخية في إفريقيا إلى جعل اللاجئين يبحثون عن الجزر الاصطناعية العائمة، في منتصف المحيط الاطلسي، والتي تتيح لهم مكاناً إصطناعياً للعيش فيها؟ كل تلك حكايات من مخيلة فون بوريس، لكنها تستند إلى خطط معمارية وهندسية حقيقية أكثر غرابة من خيال هذا الكاتب أو ذاك. (رونالد دوكر)


الكاتب
فريدريش فون بوريس المولود في برلين عام ١٩٧٤ هو مهندس معماري، في عام ٢٠٠٨ كان فون بوريس المفوض العام الألماني في معرض هندسة العمارة في البندقية. كما يعمل فون بوريس بروفسوراً في نظرية التصميم وتنظيم المعارض في كلية الفنون الجميلة في هامبورج.
 ترجمة: دعاء جبرين

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.