المساجد في ألمانيا

ليجيفي - المساجد في ألمانيا © Verlag CHBeckكلاوس ليجيفي و بيربل باينهاور-كولر
المساجد في ألمانيا

دار نشر C.H. Beck، صفحة ٢٤٠، ٢٠٠٩

يتم إخفاء المساجد في ألمانيا على الأغلب إما في الأفنية الخلفية أو في المناطق الصناعية. لكن منذ بضع سنوات شُيدت مساجد ضخمة وظاهرة للعيان، مما أدى إلى نشوب نزاعات حادة. فما يعتبره البعض موطن للدين، ورمز لتجديد الوعي بالذات، يبعث الخوف في قلوب آخرين. يهدف هذا الكتاب إلى طرح الجدل الدائر حول المساجد بصورة موضوعية، والإشارة إلى طرق حل النزاع القائم. حيث تقدم بيربل باينهاور-كولر لمحة عن تاريخ المساجد في ألمانيا الممتد لأكثر من مئتي عام، وتوضح وظيفة التصميم الهندسي للمساجد، كما تصف الممارسات اليومية التى تتم فيها. ويحكي كذلك المهندس المعماري المسلم، ألين ياساريفتش، عن تجربته في بناء أحد المساجد بولاية بافاريا. وختاماً، يستعرض كلاوس ليجيفي النزاعات الأخيرة، لتحديد حقيقة النزاع القائم بين الأطراف، وما ينبغي مراعاته عند بناء المساجد، لتجنب صراع الحضارات في المدن الألمانية. فقد أصبحت المساجد محل اختبار لاندماج المسلمين في ألمانيا. على المهتمين بموضوع الإسلام في ألمانيا الحصول على هذا الكتاب. (نبذة دار النشر)

يعرض الكتاب رؤية مغايرة وحيوية للغاية فيما يتعلق بالنقاشات والحقائق الخاصة ببناء المساجد في ألمانيا. ولا يكتفي كل من بيربل باينهاور-كولر، المختصة في العلوم الإسلامية، وكلاوس ليجيفي العالم السياسي باستعراض تاريخ الإعجاب بالشرق، بل ويظهران أيضا توضيحا متفهما للجدل الحالي حول المساجد. كما يحدد الكتاب مواقف ووجهات نظر أطراف الجدل، ويبرز العوامل المشتركة بينها، ويتمتع هذا الكتاب بأهمية خاصة للعالم العربي، كونه يوضح ماهية الفرص المتاحة للإسلام في ألمانيا، والمشاكل التي تواجهه. (شتيفان فايدنر)


في كتاب "المساجد في ألمانيا. موطن للدين وتحدٍ اجتماعي" يصف ليجيفي المواجهات القائمة حول بناء المساجد بأنها صراعات اعتراف رمزية شديدة الحساسية وقابلة للانفجار بشدة. كما تقدم المقالات الأخرى الثرية بالمعلومات في هذا المجلد لمحة موجزة حول تاريخ الإسلام، وفن العمارة الإسلامية في ألمانيا، بالإضافة إلى النقاش المطروح حول بناء المسجد في بينتسبيرج / بافاريا العليا.
(جريدة فرانكفوتر ألجيماينه تسايتونج)

قدم كل من باينهاور-كولر وليجيفي تحليلاً واضحاً وموجزاً وجديراً بالقراءة للنزاع القائم حول بناء المساجد؛ لذا يعد هذا المجلد ذا أهمية للقائمين على بناء المساجد ورؤساء البلديات وأئمة المساجد. كما أبرز المؤلفان القضايا العالقة مثل تلك التي تتناول النواحي الفنية لبناء المساجد في ألمانيا.
(راديو جنوب غرب ألمانيا ٢)

سلط العالم السياسي كلاوس ليجيفي الضوء على النزاع القائم حول بناء المساجد، وقدم عددا من التوصيات، حيث نصح في إحدى توصياته بتسمية المساجد بما يمكن ترجمته بصورة صحيحة إلى الألمانية. ومجمل القول، يقدم العمل لمحة جيدة مبنية على معرفة واطلاع واسع.
(جريدة دي فلت، الملحق الأدبيء)



المؤلفان
البروفيسور كلاوس ليجيفي مدير معهد علوم الثقافة في إيسين منذ عام ٢٠٠٧، وأستاذ العلوم السياسية في جامعة جيسن.

البروفيسورة بيربل باينهاور-كولر أستاذة علوم الدين في جامعة فرانكفورت.
 ترجمة: مها الرشق

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.