أفلرباخ، هولجر

فن الهزيمة – قصة الاستسلام

© Verlag C.H.Beckهولجر أفلرباخ، فن الهزيمة – قصة الاستسلام  © Verlag C.H.Beckهولجر أفلرباخ
فن الهزيمة
قصة الاستسلام


دار نشر Verlag C.H.Beck، ٢٠١٣، ٣٢٠ صفحة

عندما كان المحاربون يتوجهون إلى الحرب في اليونان القديمة، كانت الأمهات يوجهن النداء إلى أبنائهن قائلات أنهم يتعين عليهم إما العودة بالدرع أو محمولين عليه ولكن عليهم ألا يعودوا دونه. وهو ما يعني أن عليهم إما النصر أو الموت.

فالاستسلام كان يعد مذلة وأمر يخلو من الشرف حتى وإن تكرر حدوثه آنذاك؛ لأن الجنود المهزومين بدورهم يرغبون في مواصلة الحياة. ولكن كيف يُعقل أن يخسر أحدهم المعركة أو الحرب وينجو رغم ذلك؟ هذا الكتاب مُخصص "لفن الهزيمة". فهو يتناول التوقف عن الحرب، والجدلية القائمة بين شرف الجندي وغريزة البقاء، كما يتناول التأثير المتبادَل بين الشروط التي يضعها المنتصر واستعداد المهزوم لقبولها. فالاستسلام يمثل تقنية حضارية أخذت تتبدل على مدار ألاف السنوات من تاريخ الإنسانية وظلت مرتبطة ارتباطا وثيقا بالتطورات المجتمعية والتغيرات التي طرأت على تقنية الأسلحة. يعيد هولجر أفلرباخ رسم هذه التغيرات ليضع بذلك تصورا لرؤية جديدة بشأن تاريخ الحروب من العصر الحجري حتى العصر الحالي. (نبذة دارالنشر)

يتمحور تاريخ ثقافة الحرب الذي كتبه هولجر أفلرباخ حول فضيلة جديرة بالبقاء لكنها لم تحظ سوى باهتمام قليل: ألا وهي الاعتراف بالهزيمة في المعركة والاستسلام الذي يتسق مع النظام. إذ يوضح أفلرباخ على مدار قرون ماهية المخاطر المترتبة على الخروج طواعية من المعركة، لأن هناك سؤال يطرح نفسه دائما، عما إذا كان العدو بدوره يلتزم بأعراف قانون الحروب السائدة، وأن يرعى في تلك اللحظة هذا الشخص الضعيف الذي لا حول له نظرا لأنه هو من يرفع السلاح. وجاءت نتيجة الملاحظات التي قدمها المؤلف بدءا من التاريخ القديم وصولا إلى العصر الحاضر صادمة ومشجعة في الوقت نفسه: إذا لم تنجح عملية خلق الحروب على الإطلاق، يمكن أن ينجح إنهاء حرب واحدة على الأقل. (رونالد دوكر)

"يستحق كتاب هولجر أفلرباخ أن نقرأه لأنه يقدم معلومات دقيقة بشأن كل هذه الحقائق المتناقضة. فهو لا يسمح بتسلل أية أوهام عن الحرب لدى القاريء."
(مارتن هوبرت، إذاعة ألمانيا، ٣ يونيو ٢٠١٣)

"...أو كيف تتوافق الرغبة في البقاء في الوضع العسكري المفتقر إلى الرؤية مع المطالبة المطلقة بميثاق الشرف، ذلك الميثاق الذي يحظر الاستسلام في حد ذاته بوصفه أمر مشين يخلو من الشرف؟ - يطرح الكتاب هذه الأسئلة مستعينا بالعديد من الأمثلة التي يستخدمها هولجر أفلرباخ من أجل عرضه الباعث على الفكر لتاريخ الحروب، ذلك العرض الذي يتخذ على سبيل المفاجأة من الهزيمة مُنطلقًا."
(يوهانس فيلمز، جريدة زوددويتشه تسايتونج، ٩ أبريل ٢٠١٣)



هولجر أفلرباخ © Mark Webster Photography Ltd.المؤلف
الأستاذ الدكتور هولجر أفلرباخ – مواليد عام ١٩٦٠، هو أستاذ التاريخ الأوروبي بجامعة ليدز. تتركز الاهتمامات البحثية لدى أفلرباخ على التاريخ الألماني والإيطالي والنمساوي في القرنين التاسع عشر والعشرين، فضلا عن العلاقات الدولية والتاريخ العسكري الأوروبي في القرنين التاسع عشر والعشرين.
ترجمة: علا عادل
مواقع أخرى

برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.