رايشهولف، يوزيف

حياة الطيور

© Verlag C.H. Beckيوزيف رايشهولف – حياة الطيور © Verlag C.H. Beckيوزيف رايشهولف
حياة الطيور

دار نشر Verlag C.H. Beck، صفحة ٢٧٢، ٢٠١٤

يُقصد بكلمة Ornis عالم الطيور والمتخصصين في هذا المجال وكذلك "محبي الطير". تمكن القليل منهم ممن بدأوا كمحبين للطيور من تحويل هوايتهم إلى مهنة مثل مؤلف الكتاب، حيث بدأ أول مذكراته عن عالم الطيور وهو في سن الثالثة عشر. ويقدم كتابه "عالم الطيور" حماسه الدائم للطير، حيث يبين داخله ماهية تلك الطيور ولماذا صارت ناجحة. ويوضح أيضًا مكمن المشكلات – لدينا وفي جميع أرجاء العالم. كتاب "عالم الطيور" يتناول الطيور ومستقبلها والناس. مالذي يجعل الطيور مدهشة للغاية؟ فما يقدر عليه الطير لا نقدر أن نحققه نحن إلا بوسائل مساعدة تقنية باهظة. فبعض الطيور تتألق بأجمل الريش والبعض الآخر يغرد تغريدًا رائعًا. كما انتقل كثير من الطير إلى المدن الكبرى. فالطيور تبهرنا. وهناك العديد من الشخصيات البارزة من هواة علم الطيور مثل رؤساء الولايات المتحدة وملوك وأمراء وكذك جيمس بوند.

يتوجه علماء الطيور إلى آخر ركن غير مدروس في الأرض. حيث يدفعهم شغفهم النهم إلى ملاحظة الطيور في أي وقت وفي جميع الأحوال المناخية. يبحثون عن الحالات النادرة ويتنافسون في أصعب التشخيصات البعيدة ويعرفون أحداث الطبيعة أفضل من السلطات المختصة لأن الطيور تظهر في أحداثها وتكرارها وتغيرات نماذج انتشارها ما يحدث في البيئة بدرجة عالية من المصداقية.
(نبذة دارالنشر)

لا يعد العالم الألماني يوزيف رايشهولف أحد أبرز علماء الحيوان ومؤرخ للطبيعة فحسب بل هو مؤلف بارع تمكن من نقل سياقات علمية معقدة بأسلوب واضح للغاية ورائع لقرائه. ويخصص رايشهولف أحدث كتبه لعالم الطيور الذي يفهمه بطريقة خاصة. وهو ليس كتابًا لهواة حياة الطيور فحسب، فكل مهتم بتنوع تغريد الطيور ومسارات هجرتها خلال فصول العام وسلوك تربيتها وطريقة تأثير ريشها الملون وكذلك تأثيرات التغيرات البيئية مثل الاحتباس الحراري سيشعر بالمتعة في هذا الكتاب السردي الواضح والشامل عن تاريخ الطبيعة.
(رونالد دوكر)

"حقق المؤلف التوازن الصحيح بين كتاب متخصص وكتاب مسل."
(هاينريش كليمه، Naturwissenschaftliche Rundschau، يونيو ٢٠١٤)

"يقدم الكاتب إطلالة جيدة وذات صبغة شخصية للغاية عن حياة الطيور."
(يواخيم رينجليب، مجلة Informationsmittel für Bibliotheken، الإصدار الثاني عشر ٢٠١٤)

"يدعو الكتاب للدهشة وللملاحظات الخاصة."
(توماس فيبر، Frankfurter Allgemeine Zeitung، أبريل ٢٠١٤)



الكاتب
الأستاذ الدكتور يوزيف رايشهولف يعمل عالمًا للحيوان وأصبح متخصصًا في علم الطيور عام ١٩٧٤ بعد أن تولى مسؤولية علم الطيور في متحف علم الحيوان بميونيخ الذي يعد من أكبر عشر متاحف لعلوم الحيوان في العالم. شغل يوزيف رايشهولف منصب الأمين العام لجمعية علم الطيور لمدة عشرين عامًا ونشر العديد من الأعمال الخاصة بعلم الطيور وقام بتدريس هذا العلم بجامعة ميونيخ. ويُعد أحد أبرز علماء الطبيعة وحاز على العديد من الجوائز فضلا عن كونه مؤلفًا للعديد من الكتب التي حققت أعلى المبيعات ومنها كتاب "قصة قصيرة عن الطبيعة في الألفية الأخيرة" (Eine kurze Naturgeschichte des letzten Jahrtausends) عام ٢٠٠٧.
(دار النشر)
ترجمة: علا عادل

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.