الجوهري: يوميات الثورة العربية

يوميات الثورة العربية

كريم الجوهري - يوميات الثورة العربية © Kremayr & Scheriauكريم الجوهري
يوميات الثورة العربية


دار نشر Kremayr & Scheriau، ٢٠١١، صفحة ٢٤٠

روى كريم الجوهري بدون توقف تقريبًا علي مدار أشهر عن الانتفاضة في العالم العربي عن طريق تعليقات ورسائل على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" وتويتر والمدونة الخاصة به وفي التقارير الصحفية وبالطبع في التلفاز.فقد أصبح في ذلك الوقت بمثابة واجهة الثورة العربية بالإذاعة الرسمية النمساوية (ORF).

أما كتابه فيعد وثيقة عصرية ذات نمط خاص. حيث يتم اصطِحاب القارئ مباشرةً مرة أخري في رحلة إلي بدايات الثورة، عند اشتعالها في تونس، ثم إلى أيام الغضب في ميدان التحرير وكذلك قتال المتمردين الليبيين من أجل الحرية والكرامة. ويُختتم الكتاب بالأشهُر التي تلت الثورة في مصر والتي ستقرر هل تستطيع البداية الديمقراطية الجديدة تحقيق الاستقرارفي العالم العربي. (نبذة دار النشر)

"يقدم كريم الجوهري، كما هو معروف، تقاريرًا في الإذاعة والتليفزيون ويكتب (في الصحافة وجريدة تاجس تسايتونج) كما يقوم بالتدوين في ("أرب سكين" والمدونه الخاصة بجريدة تاجس تسايتونج) وكذلك يقوم بالنشر في موقعي تويتر وفيس بوك ...ولا يمكن لأحد أن يصل إلى نفس درجة المصداقية التي وصل إليها كريم بصورة سريعة فبسبب الأصالة والمصداقية الشخصية التي يتمتع بها أصبح صحفياً مشهورًا في النمسا مثل نجوم موسيقي البوب"
(دير شتاندرد)

"كتاب "يوميات الثورة العربية" يجمع بين كل ما نشره الجوهري في أثناء فترة الربيع العربي حيث تجتمع مساهماته في المدونة مع ما كتبه على موقعي فيس بوك وتويتر ... كما يجمع بين نصوص مأخوذة من الصحافة ومن موقع جريدة تاجس تسايتونج taz.de . لكن هل من الضروري أن يقتني المرء ذلك الكتاب بينما بإمكانه ايجاد كل شئ بالفعل علي شبكة الانترنت؟ بالطبع! حيث يعد هذا الكتاب بمثابة لمحة من الصحافة الحديثة. فهو يوضح عظمة الدور الذي قامت به وسائل الاعلام الحديثة في لحظات الثورة المختلفة"
(regionalkurier.com)



الكاتب
ولد كريم الجوهري عام ١٩٦٣ من أم ألمانية و أب مصري، درس العلوم الإسلامية والسياسة بجامعة برلين الحرة. ومنذ ٢٠٠٤ وهو يترأس فرع مكتب الإذاعة النمساوية (ORF) الإقليمي للشرق الأوسط بالقاهرة وقبل ذلك عمل لمدة ٥ سنوات ممثلاً لمكتب إذاعة التليفزيون الألماني (ARD) وبجانب ذلك فيعمل والد الأطفال الثلاثة مراسلًا بالشرق الأوسط منذ سبعة عشر عاماً للعديد من المجلات الصادرة باللغة الألمانية من بينها جريدة تاجس تسايتونج الصادرة في برلين وجريدة دي بريسيه الصادرة في فينُا وكذلك لجريدة زونتاجس تسايتونج الصادرة في زيورخ.
(نبذة دار النشر)
 ترجمة: أحمد إمام

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.