جيرلاخ: نحن نريد الحرية

نحن نريد الحرية!

يوليا جيرلاخ - نحن نريد الحرية © Verlag Herderيوليا جيرلاخ
نحن نريد الحرية!
ثورة الشباب العربي


دار نشر Herder، ٢٠١١، صفحة ٢٠٠

يوليا جيرلاخ مراسلة صحفية تعيش بالقاهرة منذ عام ٢٠٠٨ وتعنى منذ ١٥ عاماً بالحركات الشبابية الإسلامية. تأخذكم في هذا الكتاب إلى ميدان التحرير خلال ١٨ يوم من أيام الثورة المثيرة. فهي تصف كيفية نشأة الاحتجاجات وكيفية تورطت الحركات الإسلامية في الأزمة خلال العامين السابقين. لقد حاورت الكثير من الأشخاص المعنيين مثل سيدات قمن بخلع الحجاب ومثقفون في رحلة بحث عن أفكار جديدة.

يثير كتاب "نحن نريد الحرية" التساؤل حول مستقبل مصر والمنطقة بأكملها من الناحية السياسية والاجتماعية وخاصة فيما يتعلق بالحركات الإسلامية. إن البداية الجديدة في العالم العربي تمثل أيضاً فرصة كبيرة للغرب. لقد حان الوقت لنتوقف عن النظر للشباب هناك بنظرات يملؤها الشك. لقد أخذوا بزمام مصيرهم في أيديهم. لقد أثر هذا أيضاً على الكثير من المسلمين الشبان في ألمانيا. وال25 من يناير هو بالنسبة لهم إشارة أن المعجزات ممكنة. في نواح كثيرة. (نبذة دار النشر)

من يريد مرة أخرى أن يستشعر أجواء و"أحاسيس التحرير" التي تشكلت ،وتجربة الاتحاد المتخطية للحدود الإيديولوجية سيجد ضالته في كتاب مراسلة القاهرة، فالكتاب قائم على الحوارات التي قامت بها الكاتبة مع العديد من الأشخاص ذوي خلفيات مختلفة.
(صحيفة taz)

"[...]إنه بالضبط الكتاب المتوقع من مراسلة صحفية. تدون جيرلاخ في القسم الأول من الكتاب يومياتها عن التحول الواقع في مصر. [...]تُعد تلك الصفحات الستين الأكثر اثاره قياساً إلي كل ما قرأناه عن "الربيع العربي".
(صحيفة Die Presse)



المؤلفة
ولدت يوليا جيرلاخ عام ١٩٦٩ ودرست العلوم السياسية والدراسات الإسلامية في آيكس أون بروفانس وبرلين والإسكندرية. وهي تعمل منذ عام ٢٠٠٨ مراسلة لمختلف وسائل الإعلام الألمانية في القاهرة. منذ ١٠ سنوات وموضوع "الشباب العربي" هو محور أعمالها. هذا بالإضافة إلى عملها لصالح برنامج "هويته جورنال" بقناة "تسي دي إف" الألمانية كما تنشر بانتظام مقالات في جريدة "تسايت" و"بيرلينر تسايتونج" وغيرها.
عن موقع perlentaucher.de ونبذة دار النشر
 ترجمة: هبه شلبي

    برنامج معهد جوته لدعم الترجمة

    ساند برنامج معهد جوته لدعم "ترجمات الكتب الألمانية إلى لغة أجنبية" دور النشر الأجنبية في إصدار الأدب الألماني.