حول المشروع

لكتب توقظ الأحلام: المكتبة المتنقلة لمعهد جوته في طريقها إلى الدلتا

إن الأطفال والشباب المصريون خارج المدن الكبرى يصعب عليهم الوصول إلى الكتب الجيدة. ولذا أخذت المكتبة المتنقلة لمعهد جوته القاهرة تلك المهمة على عاتقها تقديم عوالم الكتب لهؤلاء الأطفال والشباب: تتوجه المكتبة المتنقلة إلى المدارس والنوادي الترفيهية بدلتا النيل، محملة بالكتب العربية للأطفال والشباب وبصحبة هيثم شكري، راوي الحكايات.

الشغف بالقراءة

الكتب لا غنى عنها من أجل التطور والتعليم وبالتالي من أجل حياة مستقلة. فهي تعمل على إثراء الخيال وتعزيز الإبداع. وفي هذا الصدد قام معهد جوته القاهرة بالتعاون مع مكتبة البلسم باختيار وسائط باللغة العربية من أجل الأطفال والشباب ما بين ٨ و١٤ عامًا ممن لديهم شغف بالقراءة. تزخر المكتبة المتنقلة بالكتب المصورة والكوميكس وقصص الأطفال والشباب والأساطير وأقراص الدي في دي والعديد من الكتب العلمية الخاصة بالمدارس وأوقات الفراغ.

إلى جانب من المقرر أن يرافق هيثم شكري المكتبة المتنقلة بصفة مستمرة. حيث يقوم ببعض الأنشطة مع الأطفال والشباب تتنوع ما بين الحرف يدوية وعروض الأفلام في السينما المتنقلة ومسرح العرائس والقراءات التفاعلية. فالقراءة من شأنها، بل وبمقدورها أن تبعث على المتعة، ولا يجوز أن تقتصر فقط على القراءة الإلزامية في المدارس. ولذلك يُسمح للأطفال أيضًا باستعارة الكتب.

خارج المدن الكبرى

تتوجه المكتبة المتنقلة لمعهد جوته إلى المدارس الحكومية بمدينتي دمنهور والمنصورة مرة شهريًا، لتتوالى فيما بعد المحطات الأخرى.

وتهدف بذلك إلى الوصول للأطفال والشباب من يفتقرون إلى وجود مكتبات مجهزة تجهيزًا جيدًا بجوارهم. لتتسن للجميع للفرصة لاكتساب الشغف بالقراءة.

إن المكتبة المتنقلة هي أحد مشروعات معهد جوته في إطار الشراكة الألمانية-المصرية من أجل التحول الديمقراطي، بالتعاون مع مكتبة مصر العامة في دمنهور والمنصورة و دار البلسم للنشر والتوزيع.

مواقع أخرى

 

فكراوي