إربنبك، جني

© Verlag Galiani Berlinإربنبك، جني - أشياء تختفي © دار صفصافة
أشياء تختفي
دار صفصافة، ٢٠١٤ – ٩٣ صفحة
الترجمة: هالة غنيم
ردمك: ٩-١٤-٥١٥٤-٩٧٧-٩٧٨

الطبعة الألمانية
Kiepenheuer & Witsch/Verlag Galiani Berlin
٢٠٠٩

روبابكية؛ شباب؛ مواقد؛ فحم؛ رجال؛ سنوات؛ جوارب؛ القصر الجمهوري. كثيرة ومتعددة هي الأشياء التي تختفي. جمعت جني إربنبيك ٣١ منها، في منمنمات صغيرة ساحرة.
(نبذة دار النشر)

دار صفصافة
Kiepenheuer & Witsch


    Eichborn Verlagإربنبك، جني - الفجيعة © دار ميريت
    الفجيعة
    دار ميريت، ٢٠١٢ – ٢٠٢ صفحة
    الترجمة: نبيل الحفار
    ردمك: ٤-٦٣٠-٣٥١-٩٧٧-٩٧٨

    الطبعة الألمانية
    Eichborn Verlag
    ٢٠٠٨

    قبل نحو أربعة وعشرين ألف سنة تقدم الجليد حتى الكتلة الصخرية الهائلة التي لم يبق منها سوى هضبة ناعمة أعلى البيت. بسبب الضغط الهائل الذي مارسة الجليد تكسرت جذوع أشجار البلوط والصنوبروأحراج جار الماء وهرست, وتفجرت أجزاء من الكتلة الصخرية الهائلة وتشظت وسحقت, وطردت الأسود والفهود والقطط ذات الأنياب السيفية إلي المناطق الجنوبية. لم يتجاوز الجليد الكتلة الصخرية الهائلة.وشيئاً فشيئاً حل الهدوء, وأخذ الجليد يؤدي عملة : النوم.

    وفي أثناء الاف السنوات من تمدد وإنتشار جسم الجليد الهائل والبارد, بنسبة سنتيمترات, قام تدريجياً بجلخ الحجارة تحتة إلي أن إستدارات. وفي أثناء السنوات والعقود والقرون الأكثر دفئاً ذاب سطح الكتلة الجليدية قليلاً وتسرب إلى مواضع كان الرمل فيها تحت الجليد قابلاً للإنجراف بسهولة أسفل الجسم الهائل الثقيل.وحيثما وجد مرتفع يعيق تقدم الجليد كان يندفع في صورة ماء متسرب من الأسفل منحدراً إلي سفح الجبل. في السنوات الأشد برودة بقي الجليد في مكانه ببساطة,جاثماً وثقيلاً. وحيث كان ذوبانه في السنوات الأدفأ يحفر مسيلات في الأرض تحته, كان.
    (نبذة دار النشر)

    دار ميريت
    Eichborn Verlag


      كتبنا

      إصدارات حديثة للعالم العربي