هونكي، زيغريد

Horizonte Verlagهونكي، زيغريد - الله ليس كما تروجون © دار الفرقد
الله ليس كما تروجون
كشف النقاب عن ألف حكم وحكم مسبق عن العرب
دار الفرقد، ٢٠٠٩ – ١٢٧ صفحة
الترجمة: خالد غادري

الطبعة الألمانية
Horizonte Verlag
١٩٩٠

لم نزل على جسر النور الذي بنته العالمة الألمانية الدكتورة, زيغريد هونكي والمترجم , الدكتور خالد غادري, لكشف النقاب عن الأكاذيب المبتكرة التي لحقت بالعرب, والتشويه العلني الذي مزق وجه, وخارطة العرب والمسلمين منذ الحروب الصليبية وحتى اليوم.

نقرأ في هذا الكتاب الرسائل الموجهة من (الفارو كاردينال قرطبة) (ويوهانيس كاردينال أشبيلية) إبان الوجود العربي في أسبانيا للبابا, ليعرف عن تاريخ العرب الحضاري العريق.

ويبين التخلف الذي حاق وخيم على أوربا منذ الحروب الصليبية, ومحاكم التفتيش التي أقامتها الكنيسة لكم الأفواه, وخنق الحناجر, والتعذيب الجسدي في أقبية سجون القصور البابوية, لكل من يندد بالإستبداد, وينادي بالديمقراطية والحرية. هذا ولم تزل محاكم التفتيش قائمة حتى يومنا هذا, ولكن باسم أخر هو (لجنة الإيمان) والتعذيب النفسي بدل الجسدي, والتي كان يرأسها, حتى انتخابه لمنصب البابا (الكاردينال يوسف راتسيفر).

كما لم يزل التشويش, وإضرام نار الحقد والكراهية, يحول دون معرفة الغرب بحقيقة العرب وحضارتهم المتجذرة في الغرب, مما يؤدي إلى إحتقار العرب, والنظرة الدونية لهم, كأناس بدائيين لا تاريخ لهم.يقدم الكتاب ألف حكم مسبق ضد العرب والمسلمين, لا, بل شوهوا كلمة (اللة) وصرفوا الإسلام والمسلمين عن عبادة اللة, إلى عبادة صنم خاص بهم...

حري بكل عربي مسلم , أن يقرأ هذا الكتاب, ليتعرف على أفكار الغرب وتشويههم للعرب.. من خلال هذا الكتاب, وعلى لسان عالمة ألمانية متنورة. (وشهد شاهد من أهلها)
(نبذة دار النشر)


    كتبنا

    إصدارات حديثة للعالم العربي