جريس، سمير

© Goethe-Institut
سمير مينا مسعود جريس

مواليد: ١٩٦٢ في القاهرة – مصر

١٩٨٤: ليسانس الأدب الألماني من كلية الألسن، جامعة عين شمس
١٩٨٦: دبلوم الترجمة الألمانية من كلية الآداب، جامعة القاهرة
١٩٩٨: الحصول على درجة الماجستير في الترجمة من جامعة "يوهانيس جوتنبرج"
بمدينة ماينتس بألمانيا، موضوع الرسالة: "إشكالية ترجمة الأدب الألماني إلى اللغة العربية - هاينريش بـُل مثالاً

Mail Symbolsamirgrees@hotmail.com


منح وجوئز

مارس ٢٠١٤ جائزة المترجمين من الألمانية للعربية ٢٠١٣/٢٠١٤
جائزة عن فئة "مترجم متمرس"


ما الذي دفعك للعمل بالترجمة؟
كدارس للأدب الألماني والترجمة كان من الطبيعي أن أعمل بالترجمة. فما يخص ترجمة الأدب، كانت هناك رغبة في أن أنقل نصوصا أثارت حماستي وأَثْرت ذائقتي الشخصية. إنها الرغبة في أن يشاركني أكبر عدد ممكن من أبناء ثقافتي هذا الشعور بالحماسة والإثراء.

ما العمل الذي تترجمه حاليًا؟ وما هو أكثر ما استهواك في النص؟
انتهيت لتوي من ترجمة رواية "حياة" لدافيد فاجنر، وهي رواية شخصية للغاية ومؤثرة جدا، تدور – بالمعنى الحرفي للكلمة – حول الحياة والموت.

أي الأعمال تحب أن تترجمها ولماذا؟
إنني أهتم بأعمال شديدة التباين والاختلاف، لا سيما أعمال بعض الكتاب من ألمانيا الشرقية سابقا، لأنها تعالج قضايا الدكتاتورية والتحول الديمقراطي، وهي قضايا ذات أهمية كبيرة بالنسبة إلينا في المنطقة العربية. لهذا قمت بترجمة رواية "قصص بسيطة" للكاتب إنجو شولتسه. كان هذا أيضا دافعي لترجمة رواية "قاتل لمدة عام" للكاتب الألماني الغربي فريدريش كريستيان دليوس. كما قد تكون متعة قراءة نص جيد هي الدافع للترجمة؛ كان هذا هو السبب في قيامي بترجمة أعمال مثل "الكونتراباص" لبارتريك زوسكيند و"العطل" و"الوعد" لفريدريش دورنمات.

في الوقت الحالي ما زلت في مرحلة البحث عن نص مناسب أقوم بترجمته.

ما مدى أهمية التواصل مع الكاتب؟ اذكر الأسباب!
بدأت في الفترة الأخيرة أتواصل بشكل متزايد مع الكتّاب، إذ يصادف المترجم في معظم الأحيان مقاطع عديدة يصعب عليه فهمها، أو قد يستغلق عليه فهمها تماما. في هذه الحالات يكون الاتصال بالكاتب مفيدا. شخصيا، لقد ساعدني جدا اتصالي بإنجو شولتسه ودافيد فاجنر وإلفريده يلينك خلال ترجمة أعمالهم. كما أن التواصل مع الكاتب أصبح في عصر البريد الإليكتروني ميسرا للغاية.

"لا يجب بأي حال من الأحوال أن نلاحظ أننا بصدد عمل مترجم." " لابد أن نمنح قارئ العمل المترجم درجة معينة من الغرابة." مع أي من المقولتين تتفق ولماذا؟
النص المترجم في حد ذاته شيء غريب: هذا يجذب القراء من ناحية، ومن ناحية أخرى يجعل القراءة أحيانا أكثر صعوبة. طموحي هو تقديم ترجمة يمكن قراءتها كأصل عربي تجري أحداثه في أجواء غريبة.

مع أي من النصوص المترجمة استشعرت باختلاف ثقافي واضح ؟
حدث هذا، بكل وضوح، خلال ترجمة رواية "عازفة البيانو" لإلفريده يلينك.

ماهي الصعوبات اللغوية التي قادتك لحافة اليأس؟
تقوم أعمال يلينك على السخرية والتهكم، والتلاعب بالألفاظ، والإحالات العديدة لتاريخ بلدها ولأعمال أدبية معينة. كل ذلك يجعل ترجمة نصوصها في بعض الأحيان مستحيلة.

  سمير مينا مسعود جريس؛ © معهد جوته
الأعمال المترجمة من اللغة العربية للألمانية:

كيلمان، دانيل
زمن مالر
كلمة
۲۰۱۳. صفحة ۲۱٥
العنوان الأصلي: Mahlerszeit


بورشرت، ولفجانج
سن الأسد
المركز القومي للترجمة
٢٠١۰. صفحة ۱۷۰
ردمك: ٢-٤٥٩-١٧-٩٩٤٨-٩٧٨
العنوان الأصلي: Das Gesamtwerk

البيبليوجرافيا الكاملة

    كتبنا

    إصدارات حديثة للعالم العربي

    خدمة الـ "آر إس إس"

    اشتركوا في خدمة الـ " آر إس إس" لتحصلوا دائما على الاسهامات الحديثة.