محطة أفلام المهجر تكريم عمر أميرالاي

طوفان في بلاد البعث تصوير: طوفان في بلاد البعث Foto: A Flood in Baath Country

السبت, ٢٠١٦/١٠/٢٩

معهد غوته دمشق في المهجر

عاد عمر أميرالاي بعد إتمام دراسته في باريس إلى وطنه، يحمل هدف صنع سينما وثائقية جديدة في بلده ١٩٧٠ وبعد تجارب مؤلمة مع فيلمه الأول حيث قام بحماس بتوثيق بناء سد، ولكنه اكتشف بعد ذلك أن الأبنية التي أمر بها حزب البعث لأغراض الدعاية كانت مهددة جميعها بالانهيار تحول أميرالاي إلى مراقب ناقد لما يحدث في بلده. حيث يوضح أن الشفافية والبحث عن الحقيقة سلاحان قويان في الكفاح ضد الدكتاتورية. كان صانع الأفلام عمر أميرلاي مدافعًا عن حقوق المواطنين والحريات مما جعله يتحول إلى مثل أعلى لجيل جديد من صُناع الأفلام، وفي الوقت ذاته فإن كثيراً من أفلامه ممنوعة من العرض في سورية، ومنها فيلمه “الحياة اليومية في قرية سورية”.

الحياة اليومية في قرية سورية لعمر أميرلاي
سورية ١٩٧٤، ٩٠ دقيقة، باللغة العربية مع ترجمة إنجليزية

لاحقًا حوار مع أسامة محمد وعروة النيربية.

عودة