الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي
Beethoven-250©Adobe Stock

بيتهوفن الآخر

سيتم الاحتفال بميلاد بيتهوفن المئتين وخمسين في عام 2020 في كل أنحاء ألمانيا، بل وفي العديد من دول العالم الأخرى.

في أبوظبي سوف تعزف أوركسترا هامبورج السيمفونية بفريق من 100 عازف وكورال من 70 مغنياً
السيمفونية التاسعة لبيتهوفن وذلك للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

كانت حضارة الشرق في زمن بيتهوفن تشمل في جوهرها عالماً عجيباً امتد في القرن التاسع عشر ليضم المنطقة التي تبدأ من شرق فيينا وتمتد إلى الصين واليابان. استخدم بيتهوفن في طفولته في هذا الوقت، مثله مثل الكثير من الملحنين الشهيرين، التقاليد الموسيقية التركية، إلا أنه اهتم بعقيدة إيزيس في الميثولوجيا المصرية، ثم بالحضارة الهندية في السنوات التالية، حيث انعكست هذه التأثيرات على إبداعه. وبينما اهتم بيتهوفن ومعاصريه من الملحنين بالشرق العجيب، انتشرت الموسيقى الغربية في مناطق وصولها في بلاد الشرق محمولة في الغالب على ظهر المؤسسات الاستعمارية. ولذلك يتم اليوم تبني وتكييف أعمال بيتهوفن في العديد من هذه الدول، بل وتأويلها من جديد.

سيطلق معهد جوته سلسلة مشاريع دولية بعنوان "بيتهوفن الآخر" ابتداء من 2020 لتقديم شخصية الفنان وأعماله الكاملة من زوايا جديدة، حيث اشترك فنانون وفنانات من كل من مصر والبوسنة والهرسك وبلغاريا والصين واليونان وهونج كونج والهند والعراق وإيران واليابان وكوريا ورومانيا وتايوان وتايلاند وتركيا وألمانيا بالتعاون مع معاهد جوته في بلادهم بتطوير مشاريعهم الخاصة والتي يتتبعون من خلالها التأثيرات غير الأوروبية على بيتهوفن وكذلك تأثير أعمال بيتهوفن على الحضارات غير الأوروبية، ويترجمونها إلى لغة معاصرة. سيتم تقديم نتائج كل هذه المشاريع في إطار عام بيتهوفن 2020 سواء في كل دولة من هذه الدول أو في ألمانيا.

 

أوركسترا هامبورج السيمفونية