عام الثقافة القطري الألماني 2017
تقارير

لقاء مع ديفيد نيمان

قاد المايسترو الناجح والحائز على جوائز ديفيد نيمان أوركسترا قطر الفلهارمونية في حفل افتتاح عام الثقافة قطر ألمانيا 2017. يعتبر ديفيد نيمان واحداً من أكثر المايسترو الواعدين في جيله. طرحنا عليه ثلاثة أسئلة بشأن عمله مع الأوركسترا في الدوحة.

قدتَ في حفل افتتاح عام الثقافة قطر ألمانيا 2017  برنامج أوركسترا قطر الفلهارمونية التي عزفت مقطوعات قطرية وكلاسيكية وألمانية. كيف تشعر حيال التعاون مع الأوركسترا والملحنين القطريين؟

لقد شعرب بسعادة كبيرة على المستوى الشخصي للعمل على برنامج قطري ألماني مشترك مع الأوركسترا. إن عزف مقطوعات من تقاليد موسيقية مختلفة داخل حفل موسيقي واحد والتحرك بسلاسة داخل كل "عالم" من هذين العالمين الموسيقيين يمثل تحدياً بالنسبة لنا كموسيقيين. لحسن الحظ فإن أوركسترا قطر الفلهارمونية لديه ألفة موسيقية على أفضل وجه مع كلا العالمين، العربي والألماني، ويستطيع الاندماج بسرعة مع الجانب الجمالي لكلاهما. 
 
كما مثَّل عزف المقطوعات بحضور ملحنيها والعمل معهم في فترة التجربة سعادة خاصة وحافز كبير. فكم من الأسئلة كنا نتمنى جميعاً أن نطرحها على بيتهوفن، لذلك كان استشعارنا بالصلة المباشرة مع الملحنين ذو قيمة عالية.

لم تكن زياريتك للدوحة للعمل مع أوركسترا قطر الفلهارمونية هي الأولى بالنسبة لك. كيف تختلف إقامتك الحالية عن السابقات؟

أسعد دائماً بالعمل مع هذه الأوركسترا. يبدو لي كما لو أن أوركسترا قطر الفلهارمونية لديها جواً مألوفاً خاصاً ناتجاً عن بُعد أغلب أعضائه عن أوطانهم، وكل مرة آتي فيها أشعر أني أستطيع التعرف بشكل افضل على هذه الأسرة سواء على المستوى الشخصي أو الموسيقي. كما وأكون متحمساً كل مرة لما تحويه هذه الأوركسترا من قدرات مذهلة وللجودة التي يقدمها كل موسيقي على حدة. فالأوركسترا عبارة عن كنز ثقافي حقيقي وعنوان رائع للبلد بأكملها. 

هل تُخطط في المستقبل للتعاون مع أوركسترا قطر الفلهارمونية؟ هل هناك مقطوعات معينة تتمنى أن تقدمها مع الأوركسترا في قطر؟

حقيقة سوف أكون في الدوحة في أبريل هذا العام من أجل تقديم السيمفونية الرابعة الرائعة لجوستاف مالر وهو ما أتحرق إليه شوقاً منذ فترة طويلة. أما مايخص المستقبل فلا أتخيل مقطوعة ليس لدي رغبة في تقديمها هنا مع أوركسترا قطر الفلهارمونية.