2017 عام الثقافة القطري الألماني
تقارير

مقابلة مع فناني الشوارع "كيرا" و "QUINTESSENZ"

سيزور فنان الشوارع الألماني كيرا الدوحة في أكتوبر 2017 مع زميله في الفن توميسلاف توبيك من ستوديو "QUINTESSENZ" الفني. سيرسم الفنانان على جدران "المطافئ" في الدوحة وذلك في إطار برنامج العام الثقافي قطر ألمانيا 2017. طرحنا عليهما قبل الزيارة أربعة أسئلة تتناول عملهما وزيارتهما الوشيكة للدوحة.

كيرا © دان غرين أنتما تعيشان في برلين، وهي مدينة يعيش بها الكثير من الفنانين العرب. هل تعاونتما مع فنانين عرب من قبل؟ وما هي الخبرات التي حصلتما عليها في هذا الصدد؟
 
"QUINTESSENZ": لم يحدث حتى الآن للأسف تواصل مع فنانين عرب. كما أن هذه أول زيارة لنا إلى دولة عربية. إننا متلهفون لإمكانية التواصل والتحاور سواء مع فنانين آخرين أو حتى مع الأشخاص المتواجدين هناك.
 
كيرا: للأسف لم أتعرف حتى الآن على فنانين عرب. قدمت ورش عمل سابقاً في مدارس وأماكن أيواء لاجئين شارك فيها أطفال عرب وكبار، وعشت خلالها خبرات رائعة لمست قلبي، فقد كان الناس منفتحين ومتعاونين. 

كيرا، إن أسلوبك هندسي ويتبع خطوطاً واضحة. هناك في فن الخط العربي كذلك طرقاً تتبع الخطوط المستقيمة والأشكال الهندسية. هل ترى صلات في عملك، ربما ليس بالخط العربي، ولكن بالخط الأوروبي؟

هذا صحيح، إنني أعمل بشكل جرافيكي ومجرد تماماً ليس له صلة بالأجسام ولا بالحروف، على الرغم من أنه غالباً ما يكتشف الكثيرون من المشاهدين بعضها في أعمالي. ولكن نظراً لانتمائي للرسوم الجدارية (الجرافيتي) التقليدية، فقد استخدمت الحروف لأكثر من عقد من الزمان وتبهرني بالتالي طبيعة خطوط الحروف. تُشع الخطوط العريقة سواء كانت في الخط العربي أو الأوروبي بطريقتها الخاصة استقراراً وثباتاً. كما يمكن أن يتحدث المرء في صوري عن الاستقرار القادم أخيراً وليس بآخر من الهياكل الهندسية.

تجول "Quintessenz" في أماكن عديدة على مستوى العالم. ما الذي يجعل العمل في سياقات ثقافية مختلفة مثيراً بالنسبة لك؟
 
"Quintessenz": إن كل شئ مثير من الاختلافات داخل بلدنا نفسها وحتى الاختلافات بينها وبين الثقافات الأخرى. من الهام بالنسبة لنا أن يكون عملنا ذو صلة بالمكان وأن نتعرف على الشكل ولغة الألوان الخاصة بالبلد وأن نحس ونستوعب. يكمن في طريقة عملنا التجريدية دائماً نوع من البحث. لذلك يخفي كل عمل في ثناياه خبرة وثقافة أكثر مما يُظهر من النظرة الأولى. يحكي كل عمل في مكان آخر، سواء كان رسماً أو عملاً تركيبياً، قصة أخرى في هذا المكان وفي أنفسنا. تشكلنا الاكتشافات والمواجهات كفنانين على مستويات متعددة وتقودنا إلى طرق جديدة.

هذه هي إقامتكما الأولى في قطر. ما الذي تعتقدانه ينتظركما في الدوحة؟ ما الذي رتبتماه لإقامتكما في قطر؟

"Quintessenz": نعتقد أننا مسافرون إلى دولة لم نرها من قبل ونتيجة للاختلافات الحضارية والدينية سوف نطلع على أشياء جديدة تماماً ونأمل أن نتحاور مع الناس المتواجدين هناك. لم نخطط بداية لشئ لأننا نعطي أولوية للرسم الجداري. إلا أنه بناء على خبرتنا دائماً ما يكون هناك مجال للرحلات الاستكشافية. إننا متحمسون للغاية.
 
كيرا: إنني أتطلع بسعادة لسفري إلى قطر ولدي لهفة لمدينة الدوحة والانطباعات الكثيرة والناس وأن أجرب تمثيل كل ذلك في عملي المجرد. يجذبني أن أسجِّل شئ من الساحة الفنية العربية الحديثة في منطقة الخليج العربي، كما آمل في إقامة تبادل أو تعاون إن أمكن مع فنانين عرب مما سيكون إثراءً كبيراً لي. سيكون من الشيق بالنسبة لي أن أترك عملاً فنياً أو لوحة جدارية في المدينة، سواء في مكان عام أو داخل مبنى، تجلب السعادة للأشخاص الذين يحيون فيها.