فيلم مغامرات الأمير أحمد

مغامرات الأمير أحمد صورة: مغامرات الأمير أحمد

الخميس، 9 فبراير، 8:00 مساءً

قاعة المحاضرات بمتحف الفن الإسلامي، الدوحة، قطر

ألمانيا/ بدون حوار/ 1926/ 81 دقيقة/ ملون/ DVD
 التصنيف: PG-13
 
يعد فيلم "مغامرات الأمير أحمد" - المشتق من كلاسيكيات "ألف ليلة وليلة" المُعمرة وأقدم فيلم روائي طويل ناج – مثالاً مذهلاً على الإمكانيات التي يمكن أن يقدمها التحريك. يحكي لنا الفيلم مغامرة سرمدية ساحرة بمؤثراته البصرية البديعة التي تعيد للذهن إثارة عروض عرائس الظل.
يسحر مشعوذ إفريقي حصاناً طائراً ويريه للخليفة الذي يرغب في هذا الحيوان السحري ويعرض أي كنوز مقابل تملكه. يصيب الأسى الأميرة دينارساد إبنة الخليفة الجميلة عندما يطلبها الساحر مقابل الحصان. يعترض الأمير أحمد شقيق دينارساد ولكن عندما يحمله الحصان بعيداً يبدأ في مغامرة في أراض غريبة تنطوي على معارك مع عفاريت ووحوش وساحرة بيضاء طيبة وفتاة في ضائقة.
يعد فيلم "مغامرات الأمير أحمد" – الذي تم ترميمه من قبل أمناء أرشيف ألمان وبريطانيين في نهاية التسعينات - متعة حقيقية حيث تنسجم جماليات وسحر قصته الكلاسيكية مع الجمال الرقيق لتعبيريته.
 
المخرجة: ولدت لوتي رينينجر في برلين خلال عام 1899. اهتمت منذ الطفولة بالفنون الآسيوية وخاصةً في مجال تصميم العرائس ثم نما اهتمامها بالسينما لاحقاً وكانت مولعة بشكل خاص بأفلام المخرج الفرنسي جورج ميلييه.
بمرور السنوات، أصبحت رينينجر من روّاد أفلام الرسوم المتحركة الظليّة، وقد صنعت أكثر من 40 فيلماً على مدار مشوارها الفني الحافل ومن أبرزها: "مغامرات الأمير أحمد" و"باباغينو" (1935). وقد كان لها دور مهم في تطوير كاميرا التحريك (multiplane) والتي أصبحت الوسيلة الأولى لسينما الرسوم المتحركة حتى العصر الرقمي. وقد رحلت رينينجر عن عالمنا في عام 1981.
 
فريق العمل: والثر روتمان، بيرتولد بارتوز، ألكساندر كاردان
الموسيقى: ولفغانغ زيللر

عودة