مدينة هايلدلبيرغ

  • Heidelberg Foto: iStock
    Heidelberg
  • Altstadt Foto: Thomas Koy
    Altstadt
  • Auf der Neckarwiese Foto: Thomas Koy
    Auf der Neckarwiese

أقدم مدينة جامعية في ألمانيا وأدفأ مناخ ـ هايلدلبيرغ الواقعة في موقع خلاب على نهر نيكر مغناطيس للطلبة الجامعيين والكثير من السائحين. يعيش في المدينة التي يمثل أبرز معالمها السياحية قصر هايلدلبيرغ الواقع على المنحدر الشمالي لجبل كونيغزشتول 150,000 نسمة.

هايلدلبيرغ واحدة من أشهر المدن الجامعية. وهي تتمتع بمعهدين يتمتعان بتخصصهما الفائق وهما معهد الموسيقى الكنائسية ومعهد الدراسات اليهودية. تاسست جامعة روبرشت ـ كارل في هايلدلبيرغ عام 1386 وهي معروفة في ألمانيا قاطبة في المقام الأول بالجودة الفائقة لدراسة الطب. وقد تم منح الجامعة في إطار مبادرة الامتياز لقب الجامعة الرائدة. يدرس في الجامعة نحو 30,000 طالب كما أنها تتمتع بأقدم مكتبة جامعية في ألمانيا. وسمعة هذه الجامعة الرائعة لا تجذب الطلبة فحسب، بل أنها تجذب أيضا علماء وباحثين من شتى أنحاء العالم. هذا فضلا عن أنها تمثل سوية مع المستشفى الجامعي أكبر صاحب عمل في المدينة. تقع نقطة تركيز عدد كبير من المرافق البحثية في هايلدلبيرغ على حقل التكنولوجية الحيوية الطبية. وينتمى مركز أبحاث مرض السرطان الألماني إلى أفضل المؤسسات البحثية لمرض السرطان في العالم بأسره. كما أن هناك عدد من الشركات العملاقة كشركة آلات الطباعة هايلدلبيرع وشركة SAP و BASF التي تصقل هي الأخرى الموقع الاقتصادي في هذه المنطقة الحاضرة لنهري الراين والنيكر، التي تنتمي إليها فضلا عن هايلدلبيرغ مدن مجاورة أخرى مثل مانهايم ولودفيغسهافن.

الثقافة

على الرغم من أن هايلدلبيرغ لا تتمتع بطبيعة مميزة من المتاحف والمسارح تابعة لمؤسسات ذات اسماء ومكانات مرموقة ـ إلا أنها لا تفتقر البتة إلى الجانب الثقافي. إذ تقام في هايلدلبيرغ مهرجانات كثيرة ذات اتجاهات أسلوبية مختلفة، واحتفالات، وفعاليات للفنون الصغيرة، وفعاليات قراءة، ومحاضرات ناهيك عن العروض الراقصة والعروض المسرحية. وتخدم أطلال قصر هايلدلبيرغ كميدان لإقامة مهرجانات القصر في هايلدلبيرغ، وللمهرجان المسرحي على الهواء الطلق، كما يقام ثلاث مرات كل صيف احتفال إنارة القصر المصحوب بألعاب نارية هائلة. يتوفر في هايلدلبيرغ بشكل عام قرابة 20 مسرحا ومجموعة فنية وصالة للمعارض. في متحف الأمير الناخب الموجود في قصر بالي موراس، المبنى التاريخي في البلدة القديمة في مدينة هايلدلبيرغ، يعود تاريخ المدينة وتاريخ المنطقة إلى الحياة من جديد. ويفيد أحد تصنيفات المواقع الذي أجري في ألمانيا قاطبة عامة 2010 بأن مدينة هايدلبيرغ تنتمي إلى أكثر المدن الألمانية ابتكارا وإبداعا. ما ينطبق في المقام الأول على مجالات الأدب والفن المعماري والتصميم.

أوقات الفراغ

نجد في أزقة البلدة القديمة إلى جانب المباني الباروكية الكثيرة التي ما زلت متكاملة عددا لا يحصى من المقاهي والبارات والمطاعم. يفضل معظم الطلبة الجامعيين في فصل الصيف المكوث بين محاضرة وأخرى في فناء مبنى مارستال. فهناك يقع المطعم الجامعي. فيما يعد درب الفلاسفة أفضل مكان للإطلال على مركز المدينة التاريخي بأبراج كنيسة الروح القدس، والكنيسة اليسوعية وكنيسة القديس بطرس فضلا عن نهر نيكر والقصر. جسر تيودور هويس يقودكم من خارج المدينة مباشرة إلى أحضان الطبيعة. أما مرج نهر نيكر فيعد أكبر مساحة خضراء داخل المدينة ونقطة التقاء محبوبة لشي اللحوم، وممارسة الرياضة أو لمجرد الاسترخاء بكل هدوء في الشمس. بإمكان الزائر في هايلدلبيرغ أن ينعم بقسط أكبر من الطبيعة والثقافة عبر القيام بنزهات إلى شارع النبيذ الألماني، ومستوطنة الرومان لادينبورغ، وغابة أودينفالد، وجبل كونيغزشتول أو عن طريق القيام برحلة عبر وادي نيكرتال.