مدينة شفيبيش هال

  • شفيبش هال ـ نظرة من الناحية الشرقية تصوير: Goethe-Institut
    شفيبش هال ـ نظرة من الناحية الشرقية
  • الأراضي المحيطة بشفيبش هال تصوير: Goethe-Institut
    الأراضي المحيطة بشفيبش هال
  • قلعة كومبورغ تصوير: Goethe-Institut
    قلعة كومبورغ
  • شفيبش هال ـ نظرة من الناحية الشرقية تصوير: Goethe-Institut
    شفيبش هال ـ نظرة من الناحية الشرقية
  • على جسر هينكرزبروكه تصوير: Goethe-Institut
    على جسر هينكرزبروكه
  • السوق تصوير: Goethe-Institut
    السوق
  • مسرح على الدرج الكبير تصوير: Goethe-Institut
    مسرح على الدرج الكبير
  • فنون نارية في ليلة الفنون الطويلة تصوير: Goethe-Institut
    فنون نارية في ليلة الفنون الطويلة
  • حي كوخر (على يمين معهد جوته) تصوير: Goethe-Institut
    حي كوخر (على يمين معهد جوته)
  • ديتريش بونهوفر تصوير: Goethe-Institut
    ديتريش بونهوفر
  • الصيف في شفيبيش هال تصوير: Goethe-Institut
    الصيف في شفيبيش هال
  • حديقة جعة على نهر كوخر تصوير: Goethe-Institut
    حديقة جعة على نهر كوخر
  • فن معاصر أمام خلفية المدينة القديمة تصوير: Goethe-Institut
    فن معاصر أمام خلفية المدينة القديمة
  • أمام قاعة الفنون في فورت تصوير: Goethe-Institut
    أمام قاعة الفنون في فورت
  • الحرم الجامعي شفيبش هال التابع لجامعة هايلبرون تصوير: Goethe-Institut
    الحرم الجامعي شفيبش هال التابع لجامعة هايلبرون
  • مؤسسة التمويل العقاري شفيبش هال تصوير: Goethe-Institut
    مؤسسة التمويل العقاري شفيبش هال
  • بوابة سولفرتور في الخريف تصوير: Goethe-Institut
    بوابة سولفرتور في الخريف
  • منازل الهياكل الخشبية على نهر كوخر تصوير: Goethe-Institut
    منازل الهياكل الخشبية على نهر كوخر
  • حكاية من حكايات الشتاء تصوير: Goethe-Institut
    حكاية من حكايات الشتاء
  • مبنى البلدية ليلا تصوير: Goethe-Institut
    مبنى البلدية ليلا
  • كرنفال هاليا فينيتسيا تصوير: Goethe-Institut
    كرنفال هاليا فينيتسيا

مدينة شفيبش هال، التي يسميها أهلها ببساطة "هال"، مدينة صغيرة وجميلة بعدد سكان يبلغ 37.000 نسمة، تستمد قدراتها الاقتصادية من قطاع قوي للتجارة والخدمات. لقد اتخذت شركات من قطاعات التمويل العقاري وتكنولوجيا الطاقة الشمسية والاتصالات من المدينة مقرا لها. هذا وتشد المدينة عددا كبيرا من الشباب بوفرة من المدارس والمؤسسات التعليمية. وهكذا فإننا نجد في شفيبش هال منذ فترة وجيزة مثلا حرما جامعيا تابعا لجامعة هايلبرون. التي ترحب دوما بالمشاركين بدورات معهد جوته كمستمعين ضيوف في محاضراتها وحلقاتها الدراسية. تقدم جامعة التصميم الخاصة المعروفة مواضيعا دراسية ابتكارية في مجال التصميم الإعلامي. لقد اكتشف معهد جوته رونق شفيبش هال وجودة الحياة فيها في وقت مبكر ـ إذ يتعرف هنا مشاركون في دورات معهد جوته منذ العام 1965 على اللغة والثقافة الألمانية من أجمل جوانبها.

الثقافة

تشتهر مدينة شفيبش هال بمهرجانات العروض المسرحية التي تقام في الهواء الطلق على المدرج الكبير أمام كنيسة سانكت ميشائيل وفي مسرح جلوبه. ويروي كل من متحف هال ـ فرانكن ومتحف الهواء الطلق هوهينلوهر وبشكل حي تاريخ المنطقة والمدينة منذ القرون الوسطى. يمكن التمتع بأعمال معلمين قدماء في قاعة الفنون يوهانيترهاله التي يعود بناؤها إلى القرون الوسطى. أما صالة الفنون الخاصة في فورت، التي أعد تصميمها الفريد المهندس الدانماركي هينينغ لارسن، فتكرس كليا للفنون المعاصرة. يلتقي عشاق الموسيقى من شتى أنحاء العالم في ربيع كل عام في شفيبش هال من أجل المشاركة بمهرجان فن موسيقى الجاز، بينما تفد إلى المدينة نخبة الأدب الناطق باللغة الألمانية مرة كل عامين إلى اللقاءات الأدبية "LiteraturLive". لا مجال للشك في أن في البنايات الأثرية لهذه المدينة القديمة حياة ثقافية فتية مفتوحة على العالم.

أوقات الفراغ

في البر والبحر والجو: شفيبش هال والمناطق المحيطة بها تقدم إمكانيات كثيرة ومتنوعة لقضاء أوقات الفراغ، سواء تعلق الأمر بالطيران الرياضي أو السباحة أو التجول أو ركوب الدراجة الهوائية بإمكان الزائر هنا أن يستعيد قواه بعد ممارسة إحدى هذه الرياضات بالتمتع في منطقة هوهينلوهه بتناول المأكولات الشهية المعدة بمنتجات زراعية حيوية. وبالمناسبة فإن عدد الاحتفالات والأسواق التقليدية التي تقام في شفيبش هال يفوق عدد أشهر السنة، ومن هذه الاحتفالات مثلا احتفال ليالي الصيف أو احتفال الأنوار، احتفال الحلوى والآبار التاريخي، احتفال الأفران الذي يقام في متحف الهواء الطلق أو سوق أعياد الميلاد الخاص بفنون الحرف اليدوية.