خدمات المكتبات ذات الطابع الثقافي المشترك "ساعدتني المكتبة على الاندماج"

حلقة نقاش: محمد بكر (يمينًا) يشرف على حلقة "Meet & Talk" (نلتقي ونتحدث) |
حلقة نقاش: محمد بكر (يمينًا) يشرف على حلقة "Meet & Talk" (نلتقي ونتحدث) | | تصوير (مقطع): © محمد بكر

يعيش الشاب السوري محمد بكر منذ عام ٢٠١٥ في مدينة هامّ. وقد استغل محمد خدمات المكتبة ذات الطابع الثقافي المشترك في البداية من أجل تعلُّم اللغة الألمانية، وتساعده الآن في دراسته. بل وقام بتأسيس حلقة نقاش لمنح اللاجئين فرصة للتحدُّث باللغة الألمانية.
 

اسمي محمد بكر، وأصدقائي ينادونني بـ "مو". أبلغ من العمر ٢٩ عامًا وجئت من شمال سوريا، بالتحديد من مدينة كوباني.  كان لدينا في كوباني مكتبة كبيرة، ولكنني لم أكن أتردد عليها كثيرًا. وعندما بدأت في دراسة الهندسة الميكانيكية في حلب، أصبحت أتردد على المكتبات من أجل المذاكرة والأبحاث. 

مو يتحدث الآن الألمانية بطلاقة. وساعدته في ذلك أجهزة الكمبيوتر التعليمية وبرامج تعليم اللغة الألمانية.  | مو يتحدث الآن الألمانية بطلاقة. وساعدته في ذلك أجهزة الكمبيوتر التعليمية وبرامج تعليم اللغة الألمانية. | | تصوير (مقطع): © محمد بكر أعيش منذ عام ٢٠١٥ في مدينة هامّ بويستفاليا، ومنذ ذلك الحين وأنا أتردد على المكتبة؛ حيث يوجد وسائل مختلفة لتعلُّم اللغة الألمانية، من بينها مواد تعليمية وبرامج وأجهزة كمبيوتر وكتب. 

وفي صيف عام ٢٠١٥ احتفلنا بالمهرجان الصيفي بالتعاون مع وكالة إغاثة اللاجئين بمدينة هامّ ج.م. وتعرَّفت هناك على مدير المكتبة آنذاك. وفكَّرنا سويًا في تأسيس حلقة نقاش دائمة للاجئين لمنحهم فرصة للتحدُّث باللغة الألمانية. إن حلقة نقاش "Meet & Talk" (لنلتقي ونتحدَّث) توفر منصة لجذب أطراف الحديث والنقاش بين اللاجئين ومواطني هامّ. وقد وفَّر لنا مدير المكتبة موقعًا مركزيًا يسهل الوصول إليه وذلك دون مقابل. وتسنى لي من خلال حضور جلسات حلقة "Meet & Talk" أن أبدأ في دورة تدريب بالمكتبة ابتداءً من مارس ٢٠١٦ وعلى مدى تسعة أشهر. كنتُ أقوم بإعداد الحلقات والإشراف عليها وكذلك ترجمة نشرات إلى اللغتين العربية والكردية.

يرى مو بكر أن الخدمات المكتبية ذات الطابع الثقافي المشترك تعني في المقام الأول إتاحة إمكانية الوصول للمعلومات.  | يرى مو بكر أن الخدمات المكتبية ذات الطابع الثقافي المشترك تعني في المقام الأول إتاحة إمكانية الوصول للمعلومات. | | تصوير (مقطع): © محمد بكر وشملت مهامي أيضًا فرز الكتب العربية بحسب الفئات المختلفة والإشراف على ركن القراءة في إحدى مآوى اللاجئين، فضلًا عن تولِّي الترجمة الفورية حال تردد زوار عرب أو أكراد على المكتبة. وكنتُ أقوم باصطحاب هؤلاء الزوار في جولة في المكان ليتعرَّفوا على المكتبة وأين يمكنهم العثور على ما يبحثون عنه.

وقد ساعدني التدريب في المكتبة كثيرًا على الاندماج. فمن خلال الاحتكاك بشكل يومي مع الألمان تحسَّنت لغتي كثيرًا، وتسنى لي التعرُّف أيضًا على الثقافة الألمانية من خلال مساندتي للزملاء والزميلات في سير العمل. وكنتُ كثيرًا ما أستعير الكتب والقواميس.

أكثر ما يقرأه مو اليوم الروايات والأدب المتخصص. أكثر ما يقرأه مو اليوم الروايات والأدب المتخصص. | تصوير (مقطع): © محمد بكر مكاني المفضَّل في الطابق الثاني، حيث يوجد أماكن للجلوس وتسود المكان أجواء هادئة. أستمتع حقًا بالتواجد هناك.  إضافة إلى وجود مقهى للقراءة، حيث يمكن للمرء أن يستمتع بشرب القهوة جنبًا إلى جنب مع القراءة.

أجواء عمل لطيفة في الطابق الثاني أجواء عمل لطيفة في الطابق الثاني | تصوير (مقطع): © محمد بكر بدأت هذا العام فترة تدريب مهني بمدينة هامّ للعمل كفني متخصص في تكنولوجيا المعلومات. وأصبحت أستعين بالمكتبة في أبحاثي الدراسية. وألتقي هنا أيضًا بزملائي لنذاكر سويًا. ولكني أستعير الآن كتبًا متخصصة أو روايات ألمانية في معظم الأحيان. ولا أزال أشرف على حلقة "Meet & Talk" كما في السابق.  نلتقي في المكتبة بشكل غير رسمي مرتين أسبوعيًا، فنستمتع بشرب القهوة وتناول البسكويت ونتجاذب أطراف الحديث حول موضوعات مختلفة؛ عادات عيد الفصح أو الكريسماس ونلعب أيضًا بعض الألعاب، كـ "تابو" أو "ليدو". كما نقوم كذلك برحلات في بعض الأحيان؛ إلى حديقة الحيوان مثلًا أو المتحف أو لمشاهدة موكب الكرنفال.

تضم مكتبة هامّ المركزية مجموعة واسعة من الوسائط لتعلم اللغة الألمانية. تضم مكتبة هامّ المركزية مجموعة واسعة من الوسائط لتعلم اللغة الألمانية. | تصوير (مقطع): © محمد بكر أرى من وجهة نظري أن الخدمات المكتبية ذات الطابع الثقافي المشترك تعني في المقام الأول إتاحة إمكانية الوصول للمعلومات. سواء من خلال الإنترنت أو الكتب أو أقراص السي دي. وإن أفضل أسلوب لتعلُّم اللغة الألمانية هو من خلال التردد على المكتبة. ولكني أتذكَّر أيضًا أنني حضرت هنا أمسية كردية مصحوبة بموسيقى وقراءة أدبية. فضلًا عن الأمسية الثقافية التي تضمَّنت فعالية "هاري بوتِّر" والتي كانت رائعة حقًا. أنا مسرور للغاية بالمكتبة وبما تقدمه من خدمات وسعيد أن هناك مكان جميل كهذا وأناس طيبون كهؤلاء. 


عند زيارته للمكتبة يحب مو بكر أن يسلِّم على زملائه وزميلاته السابقين. فقد ساندوه بقوة في فترة تدريبه.  عند زيارته للمكتبة يحب مو بكر أن يسلِّم على زملائه وزميلاته السابقين. فقد ساندوه بقوة في فترة تدريبه. | تصوير (مقطع): © محمد بكر

قامت مكتبة هامّ المركزية بتعزيز مخزونها الثقافي المشترك منذ عام ٢٠٠٧، حيث حرصت على زيادة أعداد وسائطها في القسم اللغوي وتوسيع توجهاتها المتعددة اللغات لمختلف الفئات المستهدفة.