"أوصل بالعربي" شبكة اجتماعية لصناع ومحبي الموسيقى في مصر

Band "bel3arabi"
© مايكل طوس

واحدة من أبرز التحديات التي تواجه الموسيقيين الشباب في مصر، هى ندرة المحتوى التعليمي الموسيقي  باللغة العربية، لمواجهة هذا التحدى، أطلق عازف الجيتار المصري "اوسو" مشروع "أوصل بالعربي" وهو موقع إلكتروني يهدف لتكوين شبكة اجتماعية موسيقية على الإنترنت تتيح دروس مجانية باللغة العربيو يُقدّمها أشهر العازفين المصريين.

تنطلق فكرة مشروع "أوصل بالعربي" من أهمية إتاحة المعرفة وتبادل الخبرات بين الموسيقيين، وتشجيع الشباب الراغب في تعلم الموسيقى من خلال دروس ونقاشات ومساحة للتعلم عبر الممارسة، وتوفر شبكة الإنترنت هذه المساحة التي يلتقي من خلالها العازفين من مختلف المحافظات والأعمار.

المشروع الذي يحمل شعار "كل المزيكا في مكان واحد" يتيح فيديوهات تعليمية في مختلف الآلات الموسيقية سواء الآلات الشرقية مثل "الناي، والعود، والدف، والطبلة وغيرها" أو الآلات الغربية مثل "الجيتار، والبيانو، والساكسفون، والدرامز وغيرها"، كما يتيح التعرف على مواعيد الحفلات والمهرجانات الموسيقية، وكذلك توفير قاعدة بيانات تضم كل العازفين والفرق الموسيقية المستقلة في مصر.

Band "bel3arabi" © Michael Tous

الممارسة والتعلم

يُقدم مشروع أوصل بالعربي مزيج بين التعليم الحر القائم على الممارسة والخبرة الشخصية لكل عازف، والتعليم الأكاديمي عن طريق مساعدة العازفين الشباب الراغبين في تعلم الموسيقى على معرفة كيفية قراءة النوتة الموسيقية، وكذلك نوعيات الموسيقى المختلفة وتاريخها وتطورها.

"كل درس متاح على الموقع يرفق معه "نوتة موسيقية"، لكننا لا نفرض منهج محدد على العازفين، بل نترك لهم مساحة حرة للإبداع، ولا نقدم شهادات أكاديمية أيضًا، ولكن نحرص على تقديم محتوى معرفي موسيقي بصورة مبسطة" يقول "اوسو" مؤسس المشروع، موضحًا أنه لا يوجد في مصر سوى عدد قليل من المؤسسات الأكاديمية التي تتيح تعلم الموسيقى مثل معهد الموسيقى العربية، ومعهد الكونسرفتوار، والاثنان يركزان على تعلم الموسيقى الكلاسيكية سواء الشرقية أو الغربية، بينما لا يوجد أي مؤسسة تهتم بتعليم الموسيقى الحديثة والمعاصرة.

يضيف اوسو:"الممارسة هى الخطوة الأولى لتعلم الموسيقى، لأن قواعد اللغة الموسيقية وقواعد تعلم العزف على مختلف الآلات متشابه، لكن ما يميز فنان عن آخر، هو شغفه وسعيه المستمر لتطوير مهاراته وإبداع موسيقى مختلفة، تعبر عن تفرده وشخصيته، والوصول لهذه المرحلة يحتاج تدريب وممارسة ومستمرة".

برنامج السلم

ضمن أنشطة "أوصل بالعربي" أُطلق عام ٢٠١٧ الدورة الأولى من برنامج "السلم" وهو برنامج يوفر فرصة للشباب الموهوب لتطوير مهاراتهم الموسيقية، عن طريق مجموعة من ورش العمل والتدريبات المجانية، وقد شارك في الدورة الأولى عشرة عازفين من محافظات مختلفة.

Band "bel3arabi" © Michael Tous بعد مشاهدته الإعلان عن برنامج "السلم"، أرسل عازف العود الشاب مصطفى صلاح، فيديو قصير لأحد المقطوعات التي يعزفها. "لم أتوقع أن يتم اختياري للمشاركة في البرنامج" يقول مصطفى مشيرًا إلى أنه أرسل الفيديو بعد تشجيع وإصرار كبير من أحد أصدقاءه.

مصطفى الطالب بكلية الهندسية، والمقيم في محافظة الدقهلية بدلتا النيل، قطع مسافة ١٢٠ كيلو متر، وصولًا للقاهرة للمشاركة في مجموعة متنوعة من ورش العمل الموسيقية، التي إمتدت على مدار عام كامل، يُشير مصطفى إلى أن أكثر ما يميز تجربة برنامج "السلم" بجانب المحتوي المعرفي الموسيقي، هو الخبرات والصداقات التي كونها مع العازفين والمشرفين على ورش العمل ومع زملائه المتدربين.

فرص وتحديات

رغم النجاحات التي حققها مشروع "أوصل بالعربي" على مدار العامين الماضيين، وتسجيل مئات الفيديوهات الموسيقية التعليمية، وتخرج دفعة أولى من العازفين من مشروع "السلم"، لكن هناك العديد من التحديات التي ما تزال تواجه المشروع.

في هذا السياق يشير اوسو إلى أن " واحدة من ابرز التحديات التي تواجه العازفين الشباب، هى عدم وجود بيئة احترافية تمكنهم من الحصول على دخل، يضمن لهم الاستمرارية في العمل بمجال الموسيقى، مما يدفع الكثير من العازفين الشباب للتوقف عن ممارسة الموسيقية، والبحث عن عمل آخر".


bel 3araby Logo ©bel 3araby