الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

مدارس مصرية خالية من العنف

إلى جانب كونها منابر للعلم على المدارس أن تكون أيضًا ملاذًا آمنًا للأطفال والشباب يوفر لهم الدعم اللازم. وفي هذا الصدد يسعى معهد جوته القاهرة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في مصر، إلى تعزيز الأساليب التربوية الخالية من العنف في المدارس المصرية.   
 

العودة إلي الحوار و التقدم
  • Gewaltfreie Schule Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut
  • Gewaltfreie Schule 2 Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut
  • Gewaltfreie Schule 3 Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut
  • Gewaltfreie Schule 4 Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut
  • Gewaltfreie Schule 5 Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut
  • Gewaltfreie Schule 6 Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut
  • Gewaltfreie Schule 7 Foto: Islam Safwat © Goethe-Institut

ومن أجل تحقيق هذا الهدف يسعى مشروع "مدارس مصرية خالية من العنف" إلى تعريف المعلمين والمعلمات بأساليب التدريس الخالية من العنف ودعمهم من أجل تطبيق تلك الأساليب في حصصهم اليومية. وذلك لأن التعامل بأسلوب مناسب مع التلاميذ والتلميذات الذين يعانون من مشاكل سلوكية أو صعوبات تعلُّم أو اضطرابات عاطفية هو أمر ضروري لخلق بيئة إيجابية داخل الفصول من شأنها أن تعزز عملية التعلُّم. ومن أهم المفاهيم التي يستند إليها المشروع هو الاهتمام بالتواصل والنقاش الدائم مع الشباب ومساعدتهم على تحقيق النجاح.      
 
وفي إطار مشروع "مدارس خالية من العنف" يعمل معهد جوته القاهرة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم المصرية وجنبًا إلى جنب مع نظراء المدارس والأخصائيين الاجتماعيين والتربويين والمعلمين وصناع القرار في قطاع المدارس من الجنسين على طرح حلول وأساليب للتغلب على التحديات التي تواجه الحياة المرسية وكذلك استراتيجيات لحل النزاعات بأساليب خالية من العنف.   
 
ولعل واحدة من أهم الدورات التدريبية التي يوفرها معهد جوته في هذا المجال هي دورة التدريب الاجتماعي التي تحمل عنوان "لائق للحياة" والتي يتم تنظيمها في إطار تعاون وثيق مع معهد بريمن للتربية وعلم النفس. وفي إطار هذه الدورة يتعرَّف المشاركون من الأخصائيين الاجتماعيين والتربويين من الجنسين من مختلف محافظات مصر على أساليب تربوية خالية من العنف وعلى قيم وأساليب جديدة ومبتكرة في التدريس وإدارة الأزمات والفصول الدراسية وعلى كيفية استخدام الوسائط البديلة.       
 
كما يتم تأهيل المشاركين كمدربين ليتسنى لهم تنظيم وتنفيذ دورات تدريب اجتماعي لأخصائيين اجتماعيين وتربويين آخرين وبالتالي نشر أساليب التربية المبتكرة الخالية من العنف في جميع أنحاء مصر.    
 

Video wird geladen
©Goethe-Institut

مكافحة العنف بطرق مختلفة

بالإضافة إلى ذلك، تم استحداث مناهج تربوية في حصص التربية الرياضة بالمدارس. فأصبحت الرياضة بمثابة ميدان عمل لمكافحة العنف وكذلك وسيلة لنقل القيم المختلفة للتلاميذ؛ كروح الفريق والإنصاف والمسؤولية والاحترام، وأصبح من شأنها أيضًا أن تعزز ثقة الشباب بأنفسهم. وإزاء هذه الخلفية يقدم معهد جوته القاهرة ورش عمل في مجال "التربية الخالية من العنف" لمعلمي التربية الرياضية المصريين من الجنسين.   

 
كما سبق الذكر يتعاون معهد جوته القاهرة مع العديد من الجهات الفاعلة في قطاع المدارس بهدف تعزيز مهارات حل المشكلات لدى المعلمين والأخصائيين الاجتماعيين والطلبة من الجنسين.  

هذا المشروع هو أحد مشروعات معهد جوته التي يتم تمويلها من قبل وزارة الخارجية الألمانية.


 


مقالات صحفية