الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

مدارس تونسية خالية من العنف

خاصة بالنسبة للشباب، فإن ارتفاع معدلات البطالة وقلة الفرص في تونس يشكل ضغوطات كبيرة، يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات اجتماعية مضطربة وإلى العنف. ولكن، بإمكان المدارس والمعلمين دعم الشباب للتعامل مع تلك الصراعات والمشاكل بطريقة غير عنيفة. وهذا هو السبب في أن منع العنف في المدارس التونسية يحظى باهتمام كبير من قبل العاملين في مجال التعليم وهو أيضاً سبب التعاون بين وزارة التربية التونسية ومعهد جوته.

العودة إلي الحوار و التقدم
  • Direct Approach Workshop Goethe-Institut Tunis / Ahmed Ezzedine
  • Direct Approach Workshop 2 Goethe-Institut Tunis / Ahmed Ezzedine

في عام ٢٠١٧ تم الاتفاق بن وزارة التربية التونسية ومعهد جوته على وضع استراتيجية لمشروع تحت شعار "من أجل مدرسة أكثر تسامحاً". وتتكون المجموعات المستهدفة من هذا المشروع على وجه الخصوص من أخصائي علم النفس بالمدارس وكذلك المدرسين والتلميذات والتلاميذ.

أما البرنامج التدريبي للمعلمين والأخصائيين النفسيين بالمدارس سوف يكون دوره هو إيصال أساليب إدارة الحياة المدرسية بدون عنف للمجموعات المستهدفة. بينما سيتم في المقام الأول التركيز على مواضيع مثل "التواصل دون عنف" وخلق سبل جديدة للتعبير مثل التمثيل المسرحي والسينمائي، وإدماجها بالمواد الدراسية.

التركيز على المدارس الداخلية

تعير أيضاً وزارة التربية، بالتعاون مع معهد جوته، اهتماماً خاصاً إلى المدارس الداخلية في المناطق ذات الموارد المحدودة ومعدلات العنف العالية بين التلميذات والتلاميذ. ففي النصف الثاني من العام الدراسي ٢٠١٨ من المخطط تفعيل مراكز الوقاية والاستشارة لطلاب المدارس الداخلية الحكومية في مناطق مختارة والتي كان قد تم تطويرها في النصف الدراسي الأول من هذا العام.

التعايش دون عنف

كما أنتج معهد جوته تونس فيلماً وثائقياً وفيلماً قصيراً تحت شعار "التلاميذ ضد العنف" بالتعاون مع وزارة التربية التونسية والتلميذات والتلاميذ والمدرسين والأخصائيين النفسيين بالمدارس. وكان الهدف من ورشة العمل أيضًا هو توعية المشاركين بأساليب إدراك ومراقبة السلوك الذاتي. علاوة على ذلك، تم التركيز على تقنيات التواصل التي بإمكانها أن تساعد التلميذات والتلاميذ على التعبير عن رؤيتهم للعنف والتجارب العنيفة التي مروا بها.

في النصف الثاني من عام ٢٠١٨، يعتزم معهد جوته عقد ورش عمل خاصة بالتواصل والتعبير دون عنفٍ وتقوية احترام الذات لدى تلميذات المدارس (الفتيات فقط) وتنمية مهاراتهن لحل المشاكل كجزء من مشروع مدرسي نموذجي. بالإضافة إلى ذلك، من المخطط إنشاء ما يسمى بـ "أندية الكوميك" في المدارس الداخلية. ومن ناحية أخرى سيتم أيضاً تنفيذ مشروع أولي، بالتعاون مع خبيرات وخبراء تونسيون ووزارة التربية التونسية لتطوير منصة تواصل لجميع مراكز الاستشارة عبر الإنترنت. وهذا من شأنه تمكين التلاميذ وأولياء الأمور والمعلمين (دون الإفصاح عن هويتهم) من طرح الأسئلة من أي نوع وطلب النصيحة عبر الإنترنت.

وفي عام ٢٠١٧ تم تنفيذ أول مشاريع خاصة بالتلميذات والتلاميذ: تحت شعار "لا للعنف بالمدارس الداخلية" تعلم الشباب من خلال مختلف الأنشطة الثقافية أو الرياضية كيفية حل الصراعات دون اللجوء للعنف.

إحدى مشروعات معهد جوته بدعم من وزارة الخارجية الألمانية.
 


مقالات صحفية