الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي
Fady DawoodFoto: Sabry Khaled © Goethe-Institut

فادي داود

فادي داود هو أحد مؤسسي منصة Bel3raby.net الإلكترونية، والتي تهدف إلى جعل المحتوى العلمي مفهوما لعامة الناس الناطقين بالعربية وبالتالي المساهمة في إعلاء المستوي التعليمي للمجتمع. ففي عمله الشغوف بالعلوم، لم يقتصر فادي على مجال واحد فقط، بل يتناول مجموعة متنوعة من الموضوعات. حلمه هو إيصال المواضيع العلمية بشكل أكثر إثارة وبطريقة تكون في متناول يد الملايين من الناس.
 

من المهم بالنسبة لي

مناقشة تكنلوجيا الخلايا الشمسية البلاستيكية
 

يبلغ عمر الوقود الأحفوري مئات الملايين من السنين، لكن استخدامه انخفض بشكل سريع في المائة عام الماضية. يتم استنفاد احتياطيات هذه الأنواع من الوقود وأصبحت آثار تغير المناخ تشكل تهديداً واضحاً. بالإضافة إلى زيادة صعوبة العثور على إمدادات الوقود وحقيقة أنها لن تكفينا إلى الأبد. لهذا السبب نحن بحاجة إلى إيجاد مصادر الطاقة المتجددة.
فعلى سبيل المثال تستخدم الخلايا الشمسية أشعة الشمس المتاحة بحرية لتوليد الكهرباء.
ومع ذلك، فإن الطاقة الشمسية ليست رخيصة حاليًا، لأن شراء الوحدات الشمسية مكلف للغاية.
ولكن تخيلوا إن أصبح بإمكاننا خفض تكلفة الوحدات الشمسية عن طريق طباعتها، كالصحف! هذا هو بالضبط ما هو ممكن من خلال الخلايا الشمسية البلاستيكية. لقد قابلت الدكتورة أميمة غازي، الأستاذة المساعدة في الكيمياء الفيزيائية بالوكالة المصرية للطاقة الذرية (EAEA).
تركز أبحاث الدكتورة أميمة على البوليمرات الموصلة كهربائيًا لتوليد الكهرباء وكيفية تحسين كفاءة الخلايا الشمسية البلاستيكية من خلال استخدام التقنيات النانوية.
هذا الموضوع مهم للغاية، لأنه ماذا لو استطعنا تحويل أسطح جميع المنازل إلى مولدات كهرباء خلال عقد من الزمن، عن طريق طلاءها بخلايا شمسية بلاستيكية؟ هذه التكنولوجيا يمكن أن تغير العالم وأن تنقذنا.
 

عن المقال