الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي
Hanan Al-KiswanyFoto: Sabry Khaled © Goethe-Institut

حنان الكسواني

حنان الكسواني صحفية لدى صحيفة الغد الأردنية اليومية وأستاذة في كلية الإعلام بجامعة الشرق الأوسط في الأردن. وقد فازت من خلال مقالاتها وأعمالها الاستقصائية بعدة بجوائز إقليمية ودولية، مثل جائزة منظمات الأمم المتحدة لعام ٢٠١٤ والمركز الأول لعام ٢٠١٥ في جائزة الصحافة الاستقصائية لمنظمة الشفافية الدولية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي هي جزء من منظمة الشفافية الدولية، والتي مقرها في برلين.
 

من المهم بالنسبة لي

ضحايا الاتجار بالأعضاء في الشرق الأوسط
 

حافزي للكتابة حول هذا الموضوع بالذات هو زيادة وعي الشباب بمخاطر الاتجار بالأعضاء. يمكن أن يكون هناك عواقب صحية خطيرة لبيع أعضاءك في ظل ظروف غير صحية. وليس هناك ما يضمن سلامة حياة المرء. هناك حاجة ملحة للحكومة للتعامل مع ومراقبة الأطباء والمستشفيات التي تمارس الاتجار بالأعضاء. فهؤلاء الأطباء يزعمون أنهم يستطيعون تزويد المرضى برعاية صحية بعد الجراحة، ولكنهم يتلاعبون بهم فقط من أجل مصلحتهم الخاصة. كثيراً ما يكون ضحايا هذه الأفعال أشخاصاً ضعفاء مالياً من الشرق الأوسط، ممن يرغبون في تحسين وضعهم الحياتي.
 

عن المقال