فيوتشر بيرفكت مؤسسة بلدي: مستشفى العيون الخيرية في الصعيد

مؤسسة بلدي، نجع الشيخ علي بقرية أبو الريش، محافظة أسوان
©Baladi Association

في قرية صغيرة بصعيد مصر، مؤسسة "بلدي" تبدأ حلمها في توفير علاج العيون للمحتاجين.

"في مؤسسة بلدي، نؤمن أن أهل صعيد مصر لديهم الحق في رعاية ذات جودة متميزة لأعينهم"، هذا ما ذكره الموقع الإلكتروني لمؤسسة "بلدي" الخيرية، وهي مؤسسة غير حكومية، تهدف لعلاج أمراض العيون، بدأت حلمها على أرض الواقع بعيادتها المتخصصة في طب العيون والتي تقع في نجع الشيخ علي بقرية أبو الريش التي تبعد عن محافظة أسوان بعدة كيلومترات.

الدكتور حسن الدالي، الطبيب بمستشفى دار العيون والليزر في مدينة كوم أمبو، والدكتور "طارق شعراوي"، أستاذ جراحة العيون بجامعة جينيف في سويسرا وأول رئيس عربي للجمعية الدولية لجراحات الجلوكوما (المياه الزرقاء)، هما من حملا على عاتقهما إنشاء مؤسسة "بلدي". واتفقا على اختيار قرية "نجع الشيخ علي" لإقامة مؤسستهما، حيث تسعى "بلدي" لتقديم خدمات صحية ذات جودة عالية مقابل مبلغ رمزي ثابت هو عشر جنيهات للكشف (دولار أمريكي واحد)، مقارنة بمتوسط أجر الكشف بعيادات الأطباء الخاصة الذي يبلغ حوالي ١٠٠ جنيه مصري (عشرة دولارات أمريكية) ولكن قيمة الكشف المادية لا تعكس حجم الخدمة المقدمة لراغبي الفحص الطبي، ولكن ليشعرهم بمشاركتهم في العلاج ليس إلا. لكن هذا لا يمنع استقبال ابناء المدينة، فالمؤسسة تستقبل الوافدين من كل مكان ومستعدة لعلاج أي حالة بغض النظر عن خلفية صاحبها.

الحاج "مسعود" أحد المرضى يحكي عن تجربته مع المؤسسة: "ندفع مبلغ قليل ومع ذلك يعاملوننا معاملة جميلة، إضافة إلى أن الأطباء على مستوى عال، ويحاولون ألا يُشعِروا أي مريض أنه يتعالج بالمجان، والمكان نظيف وأحسن من عيادات أخرى".

تنمية صحية مستدامة


يرى "الدالي" أن المؤسسة ستحقق نجاحها عندما يكون هناك خدمة مستدامة سهلة المنال لأهل الصعيد، وهذا ضمن الأهداف الثلاثة للمؤسسة، إلى جانب جعل خدمة طب العيون في الصعيد ذات طابع احترافي بتوفير خدمة ومتابعة ذات مستوى رفيع للمرضى.

ولم تقتصر المؤسسة على مرضى الجلوكوما فقط بل تفتح بابها لأي راغب للعلاج بأي نوع من أمراض العيون من أي مكان، وتحرص المؤسسة على عمل ملف خاص لكل مريض لمتابعة حالته وتسهيل إجراءات الاستشارات المقبلة ومحاولة توفير العلاج له بالمجان، وفي حالة احتياج المريض لعملية يحدد اختصاصها ويبلغ المريض بميعادها، وتكون تكلفتها بمبلغ مائة جنيه وتلك بالتأكيد ليست قيمة العملية الحقيقية ولكنها جزء من دور المريض في العلاج. أما الهدف الثالث فهو نشر الوعي وجذب انتباه المؤسسات المسؤولة للأماكن المهمشة في الصعيد.

الزرق - وأمراض العين مع عواقب وخيمة


يقول الدكتور حسن الدالي إن مؤسسة "بلدي" توجه تركيزاً خاصاً لمرض الجلوكوما، لاسيما عندما يصيب المرض الأطفال، نظرًا إلى عدم توفر الرعاية الطبية الحديثة واستحالة علاج المرض بعد حدوثه، حيث تكون المتابعة بعد الإصابة لعدم تطور المرض فقط، ولذلك قامت مؤسسة بلدي بالشراكة مع أحد البنوك بتنظيم ورشة عمل باسم "جلوكوما الأطفال ٢٠١٦" والتي تمحورت حول الجديد في تشخيص وعلاج المرض.

وتشير الإحصائيات إلى أن الجلوكوما تتسبب في ٥٠ بالمائة من حالات فقد الإبصار الدائم في مصر‏، بينما تشكل الأسباب الوراثية نسبة ‏٣٠ بالمائة.

حلم المستشفى


"بلدي" تمتلك أهدافاً مستقبلية مثل حملات التوعية بأمراض العيون. لكن يبقى الهدف الأسمى لها حسب الدكتور „الدالي“ هو تحويل العيادة إلى مستشفى خيري لعلاج أمراض العيون وخاصة مرض الجلوكوما. فالأمر يحتاج في البداية لتوفير ميزانية كافية، وتدبير قطعة أرض صالحة لبناء المستشفى، بالإضافة إلى التجهيزات الطبية الحديثة والتعاقد مع طاقم طبي على أعلى مستوى. والآن رهان المؤسسة هو تكوين اسم كبير بمرور السنوات مع استمرار الخدمة بنفس المستوى المرتفع والتكلفة البسيطة، "سنحاول الاستمرار في الوصول إلى حلمنا بجهودنا، وإثبات مدى أهمية بناء المستشفى في التأثير الإيجابي على المجتمع. نحن لسنا قوافل طبية، لأن القوافل سيأتي يوم وترحل، لكننا باقون في مكان مستقر ومعروف للناس، لأننا نسعى لتنمية صحية مستدامة"، هكذا شرح الدكتور "الدالي" استراتيجية العمل.

يتكون مجلس أمناء "بلدي" من خمسة أعضاء على رأسهم رئيس مجلس الأمناء د. "حسن الدالي"، ونظراً لاهتمام المؤسسة بالمجتمع المحيط، توفر فرص عمل لتسعة عاملين من أبناء أسوان إلى جانب خمسة أطباء ثابتين يعملون بأجر، بالإضافة إلى اثني عشر طبيبا متطوعا.
 
كُتِبَت هذه المقالة في إطار مشروع (فوتور بيرفيكت)، الذي ينظمه معهد جوته، المعهد الثقافي الألماني ، بالتعاون مع مؤسسة (فوتور ٢) والشركة (باشكاتب).

 لمزيد من المعلومات عن المشروع، ولمزيد من قصص النجاح من كل أنحاء العالم www.goethe.de/futureperfect

لمزيد من المعلومات عن باشكاتب http://bashkatibnews.com/