المديرون الثقافيون

ياسمين أوبري

ياسمين أوبري تصوير: معهد جوته/رهام الدلي ياسمين أوبري ولدت عام ١٩٨٧ في مدينة ويرسيلين ودرست الثقافة العربية الإسلامية، والدراسات الجرمانية والعلوم الإسلامية في جامعة مونستر وجامعة برلين الحرة.

واستطاعت ياسمين من جمع خبرات قيمة في مجال المشروعات بعد انهائها للدراسة الجامعية من خلال عملها في مشروع الشراكة من أجل دعم التحول وهو مشروع ممول من وزارة الخارجية الألمانية مع فاعلين من مصر والجزائر والمغرب وسوريا وتونس، تمكنت من خلالها من صقل كفاءتها في إمجال دارة المشروعات. ومن خلال عملها في مجال سياسة التنمية من خلال التعليم استطاعت ياسمين من بناء شبكة إتصال متنوعة بالأخص في مصر، تضم الفاعلين الشباب من مجالات مختلفة مثل الريادة الإجتماعية والفن والتصميم وشبكات الإتصال الإجتماعي والدعاية وعلوم الحاسوب والتي تود ياسمين استغلالها من خلال عملها في كل من سوهاج والأقصر وأسوان.

وقد تمكنت ياسمين من صقل معرفتها بالخصائص المجتمعية والثقافية والاقتصادية-الاجتماعية للمنطقة العربية من خلال إقاماتها في مصر والمغرب، وبالأخص من خلال مشاركتها في تنظيم جناح ألمانيا كضيف شرف في أهم مهرجان ثقافي وشعبي في السعودية.

ستقوم ياسمين أوري بالعمل كمديرة ثقافية في الجزء الجنوبي لصعيد مصر لدعم الحوار البين ثقافي هناك من خلال الفاعليات الثقافية الخاصة بألمانيا.

إيستر فاجنر

إيستر فاجنر الصورة: معهد جوته القاهرة | القمرة، رهام الدليل إيستر فاجنر ولدت عام ١٩٨٩ في مدينة ترير بألمانيا وعملت بعد إنهائها الدراسة الثانوية في إطار الخدمة التطوعية الأوروبية في إحدى منظمات العمل المدني التركية في أنقرة، و زارت خلال إقامتها في تركيا كل من سوريا ولبنان لعدة أسابيع واكتشفت لديها ولعاً واهتماماً بالغاً بالمنطقة.

ودرست ايستر بعد ذلك العلوم السياسية والشرق أوسطية كما درست اللغة العربية في جامعة Sciences Po Menton بفرنسا كما قامت بدراسة الماجستير في School of Oriental and African Studies (SOAS) في بلندن. وقد اهتمت إيستر في دراستها بالمجتمع السياسي في الشرق الأوسط، والتحركات الإجتماعية، والمجتمع المدني والفلسفة السياسية العربية.

وأظهرت إيستر إعجابها بالأخص باللغة والثقافية العربية في المنطقة. ولذا أقامت لمدة عام في المركز الفرنسي لدراسات الشرق الأوسط (IFPO) في بيروت، لتعميق معرفتها باللغة العربية و الالتحاق بدورات دراسية في مجالات الأدب العربي والشعر والعلوم الإسلامية.

كما استطاعت إيستر من خلال إقاماتها المتعددة بالمنطقة من صقل كفاءاتها البين ثقافية على سبيل المثال من خلال التحاقها بتدريب في المركز الفلسطيني للسلام والديمقراطية برام الله. وهناك قامت بتأليف كتاب في إطار مشروع بحثي لمدة شهرين حول وضع ومكانة المرأة في المجتمع الفلسطيني في الضفة الغربية بعنوان "سيدات مثلنا".

أول خبرة اكتسبتها ايستر في تنفيذ المشروعات والفاعليات كان من خلال التدريب الذي قامت به في قطاع "تخطيط السياسات" في مجلس الإتحاد الأوربي في شتراسبورج، و كذلك من خلال التدريب في Berliner Think Tank ECFR وعملها التطوعي في نادي التحاور بجامعة Sciences Po Menton.

وستبدأ ايستر فاجنر عملها كمديرة ثقافية للصعيد جنوب القاهرة.

آنَّا مارياكه فوس 
 

آنَّا مارياكه فوس Goethe-Institut Kairo/Rehab ElDalil وُلِدت آنَّا مارياكه فوس في لايبتسيج عام ١٩٨٧. درست العلوم الأوروبية بجامعة برِيمن والعلوم السياسية بجامعة القاهرة وجامعة برلين الحرة.
 
وبعد أن سلَّطت الضوء في رسالة الماجستير الخاصة بها على اللغة الروسية والمجتمعات الأوروبية الشرقية، بدأت فوس في دراسة اللغة العربية وتولَّد لديها اهتمام بالمنطقة العربية. وتمحورت دراستها في هذا الصدد حول قضايا اللجوء والهجرة وكذا التاريخ والفلسفة السياسية العربية.  
 
وتمكَّنت فوس خلال فترة تدريبها في مؤسسة هاينريش بولّ من تطوير أطروحتها حول الشتات الأرمني في لبنان إلى مقابلات سردية ومن تعميق معرفتها باللغة العربية.  
 
واكتسبت خبرتها في مجال الإدارة الثقافية من خلال عملها كمديرة للفرقة المسرحية السورية الألمانية "سدوم" والتي تعمل على معالجة تجارب وخيبات أمل الشباب السوريين في خضم الثورة والحرب الأهلية.
 
تعمل آنَّا مارياكه فوس من الآن فصاعدًا مديرة ثقافية لمؤسسة روبرت بوش بمنطقة دلتا النيل.