فعاليات ورش العمل للتدرب على إدارة المشروعات الثقافية

بريفورمانس موقع للفنالتفكير الاستراتيجي ومهارة الاتصال والتخطيط العملي: استطاع٢٦ موظفاً في وزارة الثقافة المصرين الاستفادة من سلسلة ورش العمل الرباعية الأجزاء التي حملت عنوان "إدارة المشروعات الثقافية".

قامت كل من نائبة وزير الإعلام المصري كاميليا صبحي، وجابريله بيكر، مديرة معهد جوته بالقاهرة، في الحادي والعشرين من شهر مايو ٢٠١٣ بتسليم الشهادات للمشاركين الستة وعشرين في الدقي، كما عبّرتا عن شكرهما للعمل المكثف والاهتمام الكبير الذي أظهره المشاركون خلال ورش العمل الأربعة.

عالجت حلقات ورش العمل التي أقيمت من أجل العاملين بوزارة الثقافة العديد من الموضوعات المتنوعة في مجال إدارة المشروعات الثقافية. بدأت فعاليات الورش في الثاني والثالث من شهر مايو بتقديم الخلفية الأكاديمية لهذا المجال الكبير، حيث قامت المحاضرة بيرجيت ماندل، أستاذة التوسط الثقافي وإدارة المشاريع الثقافية بجامعة هيلدسهايم، بوضع أساس علمي لدى المشاركين يساعدهم في استيعاب بقية فعاليات ورشة العمل. بعد ذلك كان موضوع "قدرات العرض التواصل" محور الورشة، حيث تدرب المشاركون في عدة جلسات نقاش وبطرق مختلفة على التواصل وعرض القضايا بشكل هادف، كما قاموا بإلقاء محاضرات قصيرة تم تسجيلها بالصوت والصورة وتقييمها من قبل المشاركين والمدرب ماتياس كريس.

ركزت ورشة العمل الثالثة التي رأسها الأستاذ جيزا بيرنكراوت، رئيس معهد التخطيط الثقافي بفيينا، على إدارة المشروعات الثقافية، حيث عالجت الورشة موضوعات التفكير الاستراتيجي إمكانيات تخطيط المشروع الثقافي بشكل فعال بحيث يمكن قدر المستطاع تقليل العوائق التي قد تحول دون إتمام المشروع. أما في الورشة الرابعة والأخيرة فقام باتريك فويل، رئيس مجموعة البحث "الإدارة الإقليمية" بقسم البرامج الثقافية بجامعة بوتسدام، بتعريف المشاركين على الأفكار الرئيسية للتسويق الثقافي، حيث ركز المحاضر على إبراز الأهمية الكبيرة للتسويق في القطاع الثقافي التى لا يكتب بدونها النجاح لأي مشروع ثقافي.