تسويقُ مُنتجات الأشغال اليدوية – ورشة عمل في المكناسي

تخلت أكثرُ من ٦٠ سيدة عن أشغالهن وأعمالهن المنزلية يوم السبت الثامن من شهر مارس ٢٠١٤ في مدينة المكانسي، وتجمَّعن في دار الثقافة ليستمعن سويًا إلى حلقة من حلقات البرنامج الإذاعيّ "قالتلهم اسكتو"، ومُناقشة موضوع الحلقة الذي كان يدور حول التعاونيات ومدى النفع الذي تعود عليهن به.  

مناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في الثامن من شهر مارس ٢٠١٤، زار فريق عمل برنامج "قالتلهم اسكتو" دار الثقافة في مدينة المكانسي. وقد نظمت بسمة بدري مديرة دار الثقافة المتحمسة للمشروع، برنامجاً مُنوعًا للسيدات من مدينتها.

للمزيد حول مديرة دار الثقافة، بسمة بدري

وقدَّم معهد جوته كذلك من خلال التعريف بالبرنامج الإذاعيّ "قالتلهم اسكتو" نقاشاً مُثيراً حول مزايا وعيوب تأسيس تعاونية للأشغال الفنية اليدوية، كما ساهم كذلك خلال ورشتيّ عمل في إنجاح فعَّالية نهاية الأسبوع.

تخلت أكثرُ من ٦٠ سيدة عن أشغالهن وأعمالهن المنزلية يوم السبت الثامن من شهر مارس ٢٠١٤ في مدينة المكانسي، وتجمَّعن في دار الثقافة ليستمعن سويًا إلى حلقة من حلقات البرنامج الإذاعيّ "قالتلهم اسكتو"، ومُناقشة موضوع الحلقة الذي كان يدور حول التعاونيات ومدى النفع الذي تعود عليهن به. اتسم النقاشُ مع سيدات مدينة المكانسي بالحيوية وشاركت فيه السيداتُ من مُختلف الأعمار بحماسة بالغة وطرحن الكثير من الأسئلة والتعليقات النقدية الهامة. وفي إطار مبادرة السيدة بسمة بدري، تمت دعوة السيدات مرةً كل شهر ليحضرن معًا بث حلقة من حلقات برنامج "قالتلهم اسكتو" بدار الثقافة ويُناقشن سويًا الموضوع المطروح بها. ومن خارج دار الثقافة يُمكن لنساء مدينة المكانسي والمناطق المُحيطة بها مُتابعة برنامج "قالتلهم اسكتو" عبر أثير الراديو أيام السبت الثُلاثاء والخميس من الحادية عشرة وحتى الثانية عشرة ظهرًا على موجة راديو 3R (١٠٧.٤).

بعد انتهاء المناقشات وتناول العشاء الجماعيّ في دار الثقافة، كانت حرفيّات الأشغال اليدوية في مدينة مكناسي مدعواتٍ إلى ورشة عمل خُصِّصت لمناقشة تحسين منتجات الأعمال اليدوية والحرفية. تعكف العديدُ من السيدات في مدينة المكناسي على صناعة الأشغال اليدوية التقليدية مثل السجَّاد والسلال المُضفَّرة والسيراميك والرسم على الزجاج والحرير وهن يعملن في المقام الأول في منازلهن. واصطحبت "وفا أزابو" خريجةُ الكلية الفنية في تونس العاصمة وخبيرةٌ الأعمال الحرفية التقليدية، المُشاركات الخمسة والثلاثين في رحلةٍ عبر أساسيات علوم التلوين والترميز وأعطتهن نصائح وحيلٍ عملية تطبيقًا على النماذج التي نفذّتها الفنانات المُشاركات. ورُغم أن الكثيرات من المُشاركات كن مُتمّيزاتٍ للغاية في أعمالهن التطبيقية، فقد كانت تنقصهن معارفٌ إضافية في مجالات تطوير المُنتجات والتسويق، وهما الأمران الضروريان لهن لكي يبعن منتجاتهن.

وتلقَّت السيداتُ هذه المعلومات الجديدة باهتمامٍ وشغف، وشاركن بحضورٍ كثيف صبيحة الأحد مع الخبيرة دنيا حفيظ لحضور تعريف بأساسيات إدارة الموازنات المالية والتسويق لمُنتجات الحرف اليدوية الفنية.

كان الشكرُ المُوجَّهٌ إلى فريق برنامج "قالتلهم اسكتو" والخببرات كبيرًا، ونحن بدورنا نود أن نتوجَّه بخالص الشكر لسيدات مدينة المكانسي. لقد سُررنا بشغفكن واستفساراتكُن النقدية كثيراً، مما جعلنا نحتفظُ بذكرى رائعة عن النساء القويات اللاتي استقبلننا بكل الود والترحاب.

ولكم نتطلّع بمزيد من السعادة إلى إقامة ورشة العمل التالية المُزمع تنظيمها بنهاية إبريل ٢٠١٤.