معرض يوميات النيل

معرض © Goethe-Institut

الأربعاء, ٢٠٢٢/٠٦/١٥ إلى
الأربعاء, ٢٠٢٢/٠٧/٢٠

10.00 إلى 22.00

معهد جوته - جاليري تخشينة²

مفتوح يومياً من ۱۰ صباحاً الى ۱۰ مساءاً

في كثير من الأوقات، نعجز عن تكوين رأي موضوعي تجاه بعض القضايا أو الأحداث، إما لنقص المعلومات أو صعوبة الحصول عليها، وتبقى الحكاية منقوصة وفردية، هكذا هي علاقتنا بالآخر المجهول بالنسبة لنا، عادة ما يكون الرأي مبني على صور نمطية لا تمت غالبيتها للحقيقة بشئ، وبغرض تغيير هذا الواقع انطلقت مبادرة EverydayNile "يوميات النيل"، منذ أربعة سنوات بهدف محاولة رسم خريطة بصرية معلوماتية عن مجتمعات دول "حوض النيل“ وكسر الصور النمطية واستكمال الحكايات المنقوصة عن النيل والتعرف على الآخر.

وعلى مدار أشهر تعاون تسعة مصورين وصحفيين من دول "حوض النيل"، لرصد وجمع الحكايات المختلفة، يعيش أبطالها على ضفة النهر وفي دول معتمدين على النيل كمورد أساسي، إما لمياه الشرب وري الأراضي، أو لصيد الأسماك التي تعد في بعض المناطق المورد الأساسي للطعام بل ويقوم الاقتصاد المحلي بالكامل عليها، بالإضافة إلى توليد الطاقة وغيرها. من خلال الصور والحكايات تتجلى هيبة نهر النيل، الذي يتجاوز حدود كل دولة، فهو حي ومتغير ومتقلب، ومثلما يكون المصدر الوحيد للحياة، إلا أنه قد يفيض ويُزهق الأرواح ويُغرق المحاصيل، ثم ينحسر ويخلف ورائه الدمار والخراب. وفي ظل تحديات التغير المناخي والتلوث ونقص المياه وما قد تشهده قارة أفريقيا من صراعات بسبب المياه في وقت تشير فيه التوقعات والإحصاءات إلى أن الحروب القادمة ستكون حروب المياه، صار من الضرورة أن يسمع ويرى كل منا الأخر، نحن أبناء دول "حوض النيل" التسعة الذين نتقاسم شريان الحياة ذاته، ومن هنا تأتي أهمية تبادل الحكايات.

لذلك ومنذ اليوم الأول كان الهدف من EverydayNile "يوميات النيل"، ألا يقتصر المحتوى على مجرد صور جميلة، ولكن مشاركة حكايات معايشة حقيقية، مدعومة بالصور، والأرقام الموثقة، والدراسات حتى يصلنا ما لا نعرفه عن هذا النهر العظيم، في محاولة وامل منا للحث على المسؤولية الفردية وسُبل المشاركة المجتمعية وأن كانت بسيطة في تقليل المخاطر التي تهدد مستقبل نهر النيل ومستقبلنا.

عودة