العمل للاجئين القراءة ممتعة

تم إقامة مشروع "القراءة ممتعة" لتشجيع الأطفال على القراءة حتى في البيئة غير المناسبة للتعلم في مخيمات اللاجئين في أربيل. إذ يقرأ الأطفال والشباب وبإشراف معلمين اثنين من المخيمات مواضيع متنوعة من مختلف الكتب. تكمن الفائدة من المشروع في تعزيز هواية القراءة بأسلوب ممتع وشيق، وكذلك في تحقيق المداومة على القراءة من خلال مناقشة النصوص وتفسيرها مع المعلمين المشرفين. 

كما وتشمل حلقات القراءة تلك تقديم عروض مسرحية قصيرة حول الموضوعات التي تستقطب اهتماماً كبيراً من الأطفال. ويتم تحفيز الأطفال على الانسجام مع المواضيع التي يقرءوها في الكتاب ليس ذهنيا فقط، وانما جسديا أيضا من خلال تمثيلها. وفي الوقت ذاته يتم التأكيد على أهمية القراءة المبكرة بأنها عملا مثمراً حتى ما بعد المدرسة. ويتوفر لهذا الغرض أكثر من 70 كتابا لفئتي الأطفال والشباب. كما أن اغلب الكتب تلك هو مترجم إلى اللغة العربية، مثل "الساحرة الصغيرة" للكاتب أوتفريد بريولر أو "الاشقاء قلب الاسد" للكاتب أستريد ليندغرين.

يركز المشروع على أهمية جعل الأطفال والشباب مهتمين بالكتاب كوسيلة لتطوير قدراتهم الإبداعية الفردية. بالاضافة الى ذلك فإنه يوفر للأطفال الدعم النفسي والاجتماعي. وبهذا يقدم المعلمون حيزاً ترويحياً للأطفال يشغلهم عن الحياة اليومية المتعبة والصعبة في مخيمات اللجوء.

وبصورة عامة يؤكد المشروع على ضرورة فتح آفاق وأساليب تفكير جديدة للأطفال تساعدهم على التصرف بشكل مستقل ومسؤول. وبهذا فأنه يوفر للمعلمين المشرفين وكذلك للأطفال رؤى فكرية وثقافية.

المدة: من آيار 2016 – ولغاية الان
المكان: مخيم كوشتبا، أربيل/ مخيم كاويرغوسك، أربيل
الفئة المستهدفة: الأطفال والشباب في المخيمات الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 13 عاما من سكان مخيمي كوشتبا وكاورغوسك، الذين لديهم بالفعل خبرة في التعامل التربوي للأطفال
أصل اللاجئين: سوريا