"ألوان" نشيد كأس العالم يجمع الشعوب

Fußballmusik Banner
الصورة (مقطع): © YouTube

لا تقتصر أصداء كأس العالم على ملاعب كرة القدم فقط، فالبطولة الأبرز في عالم الساحرة المستديرة، طالما ارتبطت بالموسيقى والغناء، فكل دورة جديدة يصاحبها انطلاق أغنية دعائية تحظى بشهرة واسعة بين عشاق كرة القدم.

المقام حاليًا في روسيا، التي قدمها المطرب الأمريكي ذو الأصول الهايتية جيسون ديرول، وشاركه فيها العديد من المطربين من حول العالم.
 
"مستعد/ لقد بدأ يوم جديد/ أرتدي الألوان على ظهري ..احتفل..احتفل/ نحن خلقنا متساوين/ سباق واحد/ وهذا هو الإنسان".

يعبر هذا المقطع من الأغنية عن رسالتها الأساسية كنشيد متفائل يجمع مختلف البلدان المشاركة في المسابقة، ويؤكد على واحدة من أهم القيم الرياضية، وهي احترام وتقبل الاختلاف، والمنافسة الشريفة داخل الملعب، والصداقة والتعاون خارجه.

تؤكد كلمات الأغنية كذلك على المساواة بين جميع البشر، دون تمييز على أساس الجنس أو اللون أو الدين، كما تركز على أهمية التعددية والتنوع الثقافي في عالمنا المعاصر، وتدعو جميع الفرق والجماهير للاستمتاع بالبطولة ونشر قيم التعاون والمحبة والسلام.
 
"أنظر الى أي مدى وصلنا/ الآن، الآن، الآن،الآن/ نحن متحدون وذلك يمنحنا السعادة والجمال/ أنا مستعد، أنا مستعد/ ما زال أمامنا طريق طويل/ لكن انظر إلى أي مدى وصلنا/ الآن، الآن، الآن، الآن/ تحية لألوانك".
 
الأغنية التي أنتجتها شركة كوكا كولا بلغات متنوعة، شارك فيها من مصر المطرب الشاب تامر حسني، متغنيًا بكلمات باللهجة المصرية تعبر عن قدرة كرة القدم على توحيد الشعوب، وتصف فرحة المصريين بوصول منتخبهم لكأس العالم بعد غياب ثمانية وعشرون عام.
 

 
"شوف كام واحد مستني اللحظة دي وبيعد بالثانية/ أبطال تشرف وأعلام ترفرف/ متجمعين على حبك يا أم الدنيا/ طول ما إيديك في إيديا هنقدر/ وأهو جالنا جيل جديد/ وفرحنا فرحة عيد/ فرحة كبيرة تملى كل الأوطان/ كان حلم غالي بقاله كتير .. وحققناه".
 
تأتي أغنية "ألوان" لتكمل مسيرة ممتدة من الأغاني الشهيرة لكأس العالم مثل: أغنية"أن تكون رقم واحد/  "BE NUMBER ONE"في البطولة التي أقيمت في إيطاليا عام ١٩٩٠، وأغنية "GO G GO"  للفنان البورتوريكي، ريكي مارتن التي غناها بعدة لغات في البطولة التي أقيمت في فرنسا عام ١٩٨٨.
 
كما تضمنت قائمة الأغاني الشهيرة لكأس العالم أغنية" نعيش للحب/  "LIVE FOR LOVEالتي شارك في أدائها العديد من نجوم الكرة في البطولة التي أقيمت في كوريا واليابان عام ٢٠٠٢، وأغنية "نحن واحد/  WE ARE ONE " التي قدمها مجموعة من الفنانين من أبرزهم جنيفير لوبيز، وكلاوديا ليتي، في كأس العالم في البرازيل عام ٢٠١٤، تلك البطولة التي حصل عليها المنتخب الألماني بفوز كبير على المنتخب البرازيلي في المباراة النهائية بنتيجة سبعة أهداف مقابل هدف واحد.