مشروع الماوس

  • Maus-Workshop Goethe-Institut Amman
  • Maus-Workshop Goethe-Institut Amman
  • Maus-Workshop Goethe-Institut Amman
  • Die Maus in Amman Sebastian Fischer
  • Gebastelte Maus-Stempel Sebastian Fischer
  • Malen mit der Maus Sebastian Fischer
  • Malen mit der Maus 2 Sebastian Fischer

العلاقات بين الأشياء

  
قيل في كلمة يوهانيس إيبرت (الأمين العام لمعهد غوته) وأندريا تسوسكا (ڤي دي إر ميدياجروب ش.ذ.م.م.) الترحيبية حول هذا المشروع:
 
"قال الكاتب الألماني ستين نادولني ذات مرة أن السعادة تتمثَّل في إدراك المرء للعلاقات بين الأشياء."  
 
العالم بأسره، هذا ما يرغب الأطفال في فهمه حين يسألون مرة تلو الأخرى: "لماذا؟" إن سؤال الأطفال المعهود "لماذا" كان بداية الخيط الذي التقطته قناة ڤي دي إر (WDR) في كولونيا قبل أعوام عديدة وقادها إلى حقل جديد من البرامج التلفزيونية من خلال برنامج "الماوس". وقد أصبح البرنامج اليوم شكلًا من أشكال النقل المعرفي التي حققت نجاحًا باهرًا في إطار البرامج التلفزيونية الموجَّهة للأطفال.  
 
وتكاد تكون شخصية "الماوس" البرتقالي هي الشخصية التلفزيونية الأشهر والأكثر شعبية في جميع أنحاء ألمانيا. وإن "مشروع الماوس" المشترك بين قناة ڤي دي إر ميديا جروب ش.ذ.م.م. ومعهد غوته أتاح الإمكانية أمام مجموعة مختارة من حلقات برنامج "الماوس" لتقطع الطريق إلى العالم العربي. ومن المقرر الاستعانة بها في الفعاليات الثقافية التربوية وذلك من قبل التربويين والمتطوعين المنخرطين في الأنشطة ذات الصلة.   
 
إلا أن مهمة تلك القصص التعليمية التي يتمحور حولها برنامج "الماوس" تتعدى كونها نقلًا للمعلومات، فهي تبين أن العالم من حولنا ليس صندوقًا أسود غير مفهوم بل شيء قابل للتفسير، فضلًا عن الموقف الإيجابي الذي تتخذه إزاء الحياة وتأكيدها لفكرة متعة التعلُّم!
 
وإن تبني مثل هذا الموقف إزاء التعلُّم والحياة يعد اليوم أكثر أهمية عنه في الماضي، لأننا نعيش في حاضر يشوبه القلق ومليء بالأسئلة والشكوك. نود المساهمة في تمكين الأطفال من تبني مواقف بناءة وفعالة إزاء العالم والاعتماد على أنفسهم في اكتشاف "العلاقات بين الأشياء."    
 
(...) إن تلك الفواصل القصيرة التي يظهر فيها الماوس على هيئة رسوم متحركة لا تختلف عن بعضها البعض: فدائمًا ما تدور حول مواجهة الماوس لمشكلة ما وقدرته على حلها بمساعدة أصدقائه وبطرق غير تقليدية في الكثير من الأحيان. وهذا الجزء الذي يعكس نشاطًا وتضامنًا مفعمًا بالحيوية تصاحبه موسيقى مبهجة.ستكون في حالة مزاجية جيدة مع برنامج "الماوس".  

 
 

  
قيل في كلمة يوهانيس إيبرت (الأمين العام لمعهد غوته) وأندريا تسوسكا (ڤي دي إر ميدياجروب ش.ذ.م.م.) الترحيبية حول هذا المشروع:
 
"قال الكاتب الألماني ستين نادولني ذات مرة أن السعادة تتمثَّل في إدراك المرء للعلاقات بين الأشياء."  
 
العالم بأسره، هذا ما يرغب الأطفال في فهمه حين يسألون مرة تلو الأخرى: "لماذا؟" إن سؤال الأطفال المعهود "لماذا" كان بداية الخيط الذي التقطته قناة ڤي دي إر (WDR) في كولونيا قبل أعوام عديدة وقادها إلى حقل جديد من البرامج التلفزيونية من خلال برنامج "الماوس". وقد أصبح البرنامج اليوم شكلًا من أشكال النقل المعرفي التي حققت نجاحًا باهرًا في إطار البرامج التلفزيونية الموجَّهة للأطفال.  
 
وتكاد تكون شخصية "الماوس" البرتقالي هي الشخصية التلفزيونية الأشهر والأكثر شعبية في جميع أنحاء ألمانيا. وإن "مشروع الماوس" المشترك بين قناة ڤي دي إر ميديا جروب ش.ذ.م.م. ومعهد غوته أتاح الإمكانية أمام مجموعة مختارة من حلقات برنامج "الماوس" لتقطع الطريق إلى العالم العربي. ومن المقرر الاستعانة بها في الفعاليات الثقافية التربوية وذلك من قبل التربويين والمتطوعين المنخرطين في الأنشطة ذات الصلة.   
 
إلا أن مهمة تلك القصص التعليمية التي يتمحور حولها برنامج "الماوس" تتعدى كونها نقلًا للمعلومات، فهي تبين أن العالم من حولنا ليس صندوقًا أسود غير مفهوم بل شيء قابل للتفسير، فضلًا عن الموقف الإيجابي الذي تتخذه إزاء الحياة وتأكيدها لفكرة متعة التعلُّم!
 
وإن تبني مثل هذا الموقف إزاء التعلُّم والحياة يعد اليوم أكثر أهمية عنه في الماضي، لأننا نعيش في حاضر يشوبه القلق ومليء بالأسئلة والشكوك. نود المساهمة في تمكين الأطفال من تبني مواقف بناءة وفعالة إزاء العالم والاعتماد على أنفسهم في اكتشاف "العلاقات بين الأشياء."    
 
(...) إن تلك الفواصل القصيرة التي يظهر فيها الماوس على هيئة رسوم متحركة لا تختلف عن بعضها البعض: فدائمًا ما تدور حول مواجهة الماوس لمشكلة ما وقدرته على حلها بمساعدة أصدقائه وبطرق غير تقليدية في الكثير من الأحيان. وهذا الجزء الذي يعكس نشاطًا وتضامنًا مفعمًا بالحيوية تصاحبه موسيقى مبهجة.ستكون في حالة مزاجية جيدة مع برنامج "الماوس".  

 
 

فيلم

"برنامج الماوس" هو برنامج ممتع حتى للكبار... في أي سياق سيفيد عرض هذه الحلقات؟ يشاركنا تربويون وناشطون في مجال التعليم بآرائهم حول هذا الموضوع.  فيلم (باللغة الإنجليزية) كريس هيرفيج وسيباستيان فيشر (٤ دقائق ۱۸ ثانية).  مشاهدة الفيلم من هنا.
 

دي ڤي دي الماوس

يضم دي ڤي دي مشروع "الماوس" الصادر باللغة العربية ۲٤ قصة تعليمية (باللغة العربية) و۱۲ فيلمًا قصيرًا من أفلام "الماوس". يُرجى الضغط هنا لمشاهدة الفهرس

 
 

دورية الماوس

تضم دورية "الماوس" معلومات خلفية عن "برنامج الماوس" وفهرس مصوَّر للقصص التعليمية التي يبلغ عددها ۲٤ قصة. وذلك باللغة العربية والإنجليزية والألمانية.  


 

MAUS WDR mediagroup GmbH

كتالوج الماوس

كيف يمكن "للمتطوعين" والتربويين الاستعانة بحلقات برنامج "الماوس"؟ هذا ما يتطرق إليه التربوي الإعلامي الألماني يان روشوتس في كتالوج مشروع "الماوس". وذلك باللغة العربية والإنجليزية والألمانية

أشغال يدوية – كتاب مليء بأفكار للنشاطات والألعاب

اللعب والأشغال اليدوية والابتكار – تزخر صفحات هذا الملحق الـ ۹٦ باقتراحات عديدة على هيئة أفكار ونماذج للطباعة.    
باللغة العربية والإنجليزية.

ملصق الماوس

كنكم تحميل ملصق "الماوس"