الأولمبياد الدولية للغة الألمانية 2016 الأولمبياد الدولية للغة الألمانية 2016 – تسمية الفائزين

استقبال IDO
© Nabil Ismail

أبكر أوّل المشاركين المتحمّسين في الحضور إلى معهد غوته في بيروت عند الساعة التاسعة صباحًا. وتقول أسماء من وادي خالد، "حرصنا على ألّا نتأخّر!"، فلا أحد من بين طلّاب اللغة الألمانية الثلاثين الأفضل في لبنان أراد تفويت هذا الحدث الهام. وعند العاشرة صباحًا، اكتست الأجواء جدّية أكبر وخضع الفائزون في مرحلة ما قبل التصفية والقادمون من 10 مدارس لامتحان صعب لإثبات مهاراتهم اللغوية في الكتابة.

تبع ذلك امتحان شفهي هو عبارة عن أداء عمل إبداعي تحت إشراف أستاذ مادّة المسرح رجا طويل. فكتب المشاركون مقاطع قصيرة من مسرحية بالألمانية تتناول مواضيع كالمدارس والأصدقاء والعائلة ثمّ تمرّنوا على أدائها. ويقول محمّد معبّرًا عن حماسته " كان العمل قمّة في الإبداع – لم أتخيّل قطّ أنّ بإمكاني أداء مثل هذا العمل بالألمانية." ولكن ليس هذا كلّ شيء.

فيما انشغلت لجنة التحكيم بتقييم الأعمال، وهي المؤلّفة من احترافيين في العمل المسرحي وصحفيين ومدرّسي لغة ألمانية، اغتنم المشاركون الفرصة وانضمّوا إلى ألفرد بدر، رسّام الغرافيتي المشهور، ورسموا شارة أولمبياد اللغة الألمانية على شكل وجه غوته أمام مبنى المعهد.

بعد ذلك، أعلن المدير العام في وزارة التربية السيد فادي يرق والملحق الثقافي في السفارة الألمانية السيد بيتر هوفمان ومدير معهد غوته السيد ماني بوناغي عن اسمَي الفائزين وسط تصفيق حارّ من الحضور. فكانت النتيجة أن تمثّل كلوتيلد هيرو لبنان في تموز/يوليو عن فئة A2 للمستوى الابتدائي، بينما سينافس جورج مطر في فئة B2 للمستوى المتوسّط! وسيمثّل الفائزان في جولة التصفية الوطنية في لبنان الجمهورية اللبنانية في برلين بين 17 و30 تموز/يوليو 2016.

جولات ما قبل التصفية في المدارس عبر الاختبار الالكتروني

في خريف العام 2015، دعا معهد غوته في لبنان المدارس للمشاركة في الأولمبياد الدولية للغة الألمانية للمرّة الأولى. وفي فبراير من العام 2016، أُجري اختبار على الإنترنت لمدّة أسبوع في كافّة المدارس المسجّلة. وتطلّب الاختبار من الطلّاب إثبات قدراتهم على التحدّث والكتابة بالألمانية، كما طُلب منهم الإجابة عن أسئلة معلومات عامّة عن البلد. وحدهم الطلّاب الذين واظبوا على المذاكرة يوميًا تمكّنوا من الإجابة على كافّة الأسئلة بالشكل الصحيح وفي الوقت المحدّد.

وشارك في الأولمبياد الدولية للغة الألمانية ستّ مدارس لبنانية من كافّة أنحاء لبنان يتمّ فيها تدريس اللغة الألمانية منذ خمس سنوات على الأقلّ، لضمان استيفاء المستوى الأدنى المطلوب. والمدارس المشاركة هي غراند ليسيه فرانكو ليبانيز والمدرسة الألمانية في جونية والمدارس التي يدعمها معهد غوته في إطار مبادرة الشراكة مع المدارس التابعة لوزارة الخارجية الألمانية، وهي ثانوية جميل الروّاس في بيروت وثانوية ضهور الشوير وثانوية حكمت صبّاغ في صيدا وثانوية وليد عيدو.

وتُعتبر الأولمبياد الدولية للغة الألمانية أهمّ مسابقة عالمية في اللغة الألمانية وتُقام في ألمانيا كلّ سنتين. ويهدف القيّمون على الأولمبياد إلى تشجيع الشباب في البلدان الأخرى على تعلّم اللغة الألمانية لتصبح العلوم والثقافة وإدارة الأعمال بالألمانية في متناولهم. كما تسعى الأولمبياد إلى تشجيع الحوار الدولي وتبادل الخبرات بين المدرّسين المرافقين لهم في مجال تعليم الشباب.

وتُقام الأولمبياد منذ العام 2008 في ألمانيا مرّة كلّ سنتين بتنظيم من معهد غوته والاتحاد الدولي لمدرّسي اللغة الألمانية حيث تتمّ دعوة 12.8 مليون طالب يدرسون الألمانية في مدارس حول العالم للمشاركة في المسابقة.

في العام 2016، ستجمع الأولمبياد الدولية للغة الألمانية الطلاب الشباب الذين يدرسون اللغة الألمانية من 68 بلدًا لأسبوعين وسيصل عدد الطلّاب المتوجّهين إلى برلين 136 شابًا و68 مدرّسًا مرافقًا لهم من مختلف البلدان.

تحظى الأولمبياد بدعم من ممثّلين من عالم الأعمال والسياسة والتربية والتعليم. ويقوم على تنظيمها الاتحاد الدولي لمدرّسي اللغة الألمانية ومعهد غوته بدعم من وزارة الخارجية الألمانية ومن السفارات الألمانية والهيئات التربوية الوطنية وكافّة الثانويات التي تدرّس الألمانية.