مراجعة شخصية
انطباعات المنتدى الدولي لمهرجان المسرح Theatertreffen 2019

International Forum Theatertreffen 2019
International Forum Theatertreffen 2019 | © Raghda Mouawad

إن المنتدى الدولي هو عبارة عن برنامج للمنح الدراسية لفترة أسبوعين من تنظيم محفل المسرح لمهرجان برلين Berliner Festspiele’s Theatertreffen ورعاة الإنتاج المسرحي من كل أنحاء العالم. وبصفته مجالاً للتجارب المبتكرة ومساحة للخيال الفكري، يضمن المنتدى التبادل الأدائي والاستطرادي في سياق دولي ويسعى جاهدًا إلى فتح مساحات هجينة حيث تتبدّد الحواجز بين الفنون التمثيلية والفنون البصرية والعلم. ويشكّل الانخراط في بعض أشكال التعاون الدولي عنصرًا من العناصر التي تنم عن طبيعة هذه المجموعة من الزملاء.

لقد تم اختيار الممثلة اللبنانية راغدة معوّض للمشاركة في المنتدى الدولي في العام 2019.
وكان لراغدة دور في مختلف إبداعات المسرح والعروض المسرحية بإدارة مخرجين وفرق عمل لبنانية وعربية ودولية. وبالإضافة إلى عملها الفني، تدرّس المسرح للطلاب الشباب في لبنان منذ العام 2009. وبدأت مؤخرًا بتنفيذ تدريب مهني للمسرح البديل (YPAT) مع مدرّبين إقليميين ودوليين ومنتجين مسرحيين في لبنان.
 
منذ عشرة أشهر، تقدّمت بطلب لأكون من الطلاب الـ35 في المنتدى الدولي للمسرح Theatertreffen، وهو مهرجان مسرحي يُنظَّم سنويًا في شهر أيار/مايو في العاصمة الألمانية برلين. لقد تم اختياري من بين هؤلاء الطلاب وأنا ممتنة جدًا لذلك.
 
كانت تلك المغامرة برمتها تجربة رائعة إذ اتسمت بطابع فكري راقٍ وبدت محفزة اجتماعيًا. ويتميّز المتندى الدولي فعلاً بالتفاعل الإنساني والعلاقات والصداقات الشخصية التي بنيناها خلال 17 يومًا إلى جانب تبادل الأفكار والآراء فيما بيننا. كنت أتناول الفطور يوميًا مع الأصدقاء والزملاء الآخرين ونتوجّه معًا سيرًا على الأقدام إلى استوديوهات Uferstudios أو المسرح أو الفندق ونختار ورشة من ورش العمل الثلاث المختلفة التي ينظمها كبار الفنانين الألمان ونكتشف نتيجة كل منها على المستوى الفردي في نهاية المطاف. وغالبًا ما كنا نتحدّث ونقوم بأنشطة جماعية أثناء الاستراحات، ناهيك عن النقاشات التي كنا نجريها بعد كل عمل تمثيلي، وإعداد الطعام في المطبخ المفتوح، والحفلات، وأوقات الضحك واللهو. وقد ساهمت هذه النشاطات كلها في تقريب المسافات بين أشخاص من مختلف البلدان، والثقافات، وأنماط الحياة، والمعتقدات، والمهن والممارسات، وجمعتهم ضمن بيئة آمنة وفريدة وعزيزة على القلب!

 
01- Berliner Theatertreffen 2019 © Raghda Mouawad خلال أسبوعين ونيّف، حضرنا "أكثر العروض السنوية تميّزًا" التي أدّاها أشخاص من مناطق ناطقة باللغة الألمانية. وكان عرضا Dionysos Stadt وDas Große Heft من العروض الرائعة حقًا! كما خضنا تجربة غنية لا تُنسى من خلال المناقشات التي أجريناها مع مخرجي هذه العروض أو مع رئيس المهرجان أو الفنانين الآخرين من الساحة الفنية الألمانية حيث طرحنا عليهم الأسئلة حول عملهم، والأمور السياسية، والجماليات، والشكوك، والمخاوف، والاستراتيجيات وغيرها. وبدت تلك التجربة من التجارب النادرة التي يتمنّى الإنسان أن يعيشها في حياته. إلا أن خلاصة المنتدى الدولي بالنسبة لي تتمحور حول تبادل الأفكار مع الطلاب الآخرين.
 تأثرت منذ اليوم الأول بتجربة كل مشارك والتنوّع الفني لديه. وقد ضمّت مجموعتنا ممثلين ومخرجين ومصمّمي أزياء ومهندسي ديكور ومؤلفين مسرحيين ومؤلفي دراما ومحرّكي دمى وراقصين (راقصات) ومنتجين مسرحيين، وبلغ عددنا 35 فنانًا (فنانة) شابًا من كل أنحاء العالم. كما أدهشتني وأثرت فيّ الإنجازات التي حققها كل منهم حتى الآن وأطلع الآخرين عليها بمنتهى التواضع والسخاء. وجعلتني تلك الأيام السبعة عشر التي عشتها معهم اختبر وأكوّن فكرة سريعة عن طريقة تفكيرهم ونظرتهم للمسرح وعن اهتماماتهم وممارستهم. كانت تلك التجربة وما زالت ملهمة فعلاً. وقد أثمرت عن علاقات تتسم بالألفة وسبل تعاون ممكنة في المستقبل.
 
إن المنتدى الدولي يعزّز التحفيز الفكري والاجتماعي السياسي الذي يُعتبر أساسيًا للمبدعين والفنانين الملتزمين سياسيًا. كما تساهم مشاهدة العديد من المسرحيات والتفكير فيها/مناقشتها لاحقًا مع أشخاص من خلفيات فنية أو ثقافية مختلفة في الارتقاء بالنهج المعتمد للفنون التمثيلية. وكانت المناقشات وطرح الأفكار في هذا المجال بالغة الأهمية إذ أفادتني فكريًا وعاطفيًا وإبداعيًا. لقد ألهمني وحفزني الفنانون أنفسهم والطلاب الآخرون فكريًا وإبداعيًا، وتعلّمت الكثير عبر الإصغاء إلى أسئلتهم وآرائهم وطريقتهم في صياغة الأشياء. فذلك يرهف الحسّ النقدي وينعكس على مستوى المعرفة والإبداع لدى المشارك. 
كما تمنح المشاركة في ورش العمل ضمن مجموعات أصغر المشارك مزيدًا من الوقت والمساحة لمراقبة الآخرين أثناء عملهم والتفكير بصوتٍ عالٍ، ما يؤثر في وجهة نظر المشارك.
غادرت برلين بعدما كوّنت فكرةً أوضح عن المواضيع التي أودّ العمل عليها بمزيد من الوعي والدقة والحساسية لناحية مقاربة أي مسألة. 

02- Berliner Theatertreffen 2019 © Raghda Mouawad وبينما تمحورت معظم نقاشاتنا حول المساواة بين الرجل والمرأة والحصص النسبية (الكوتا)، كنت أتساءل بعد مرور نصف وقتنا معًا: "أين هي المواضيع الأخرى في المسرحيات التي شاهدناها أو/و في المنتدى الدولي. لمَ لم نرَ أو نسمع بأي شيء عن الأزمة البيئية الملحة؟ عن الفساد؟ أين هي تلك الأصوات؟ وإذا لم يفكّر العديد من الفنانين الاستعراضيين في هذه المواضيع، فما هو السبب؟
لقد شاركت في ورشة عمل لأسبوعين تقريبًا تمحورت حول موضوع الرجال والنساء الذي قدّمه المخرج المسرحي الألماني فلوريين فيدلر Florian Fiedler. فأصغينا إلى قضايا المساواة بين الرجل والمرأة والأفكار النمطية السائدة في بلدان المشاركين في ورشة العمل وأجرينا مناقشة حول تلك القضايا وانطباع المشاركين عن الوضع. وتمكّن المشاركون من إبداء آرائهم بحرية كبيرة في ورشة العمل، فاستمتعنا بطريقة التفكير والعمل والإبداع مع بعضنا البعض. لكني أدركت مدى الاختلاف في فهمنا للمساواة بين الرجل والمرأة بين منطقة وأخرى، وبلد وآخر، وبين فنان وآخر. وكان لا بدّ لي من طرح هذا السؤال: هل يُستخدم الفن كشكل آخر من أشكال الاستعمار؟ هل تدفعنا البلدان الاستعمارية إلى التفكير بطريقة معيّنة ومعالجة هذه الطريقة فنيًا لهدف كوني محدّد؟ شعرت كما لو أننا نتكّلم من وجهة نظر فنية ألمانية أو اهتمام فني ألماني أو بأني أشارك في وضع أجندة سياسية فنية محدّدة. وأخبروني عن ظهور ما يسمّى بـ"تغيير في وجهة النظر" ضمن المهرجان في السنوات السابقة، حيث جرى هذا النوع من النقاشات وتبادل الآراء حول المخاوف. ولا بدّ أنه قد أفسِح المجال مجددًا لإجراء تلك النقاشات! فسيسمح ذلك للطلاب بتبادل آرائهم حول مخاوفهم الاجتماعية السياسية وكيفية طرحها فنيًا.

هل أنصح زملائي الفنانين بالمشاركة في المنتدى الدولي؟
نعم، نعم وألف نعم! وللأسباب كلها أعلاه! فهذه المشاركة تمنحهم فرصة مشاهدة عروض عالية الجودة، والارتقاء بحسّهم النقدي، وتعلّم طرق المناقشة والإصغاء، واكتشاف فنانين جدد واللقاء بهم، وإقامة علاقات جميلة، وتطوير أفكارهم، وإيجاد سبل للتعاون، وفهم الأمور التي تعنينا أو لا تعنينا فنيًا وسياسيًا، وإزالة الحواجز الجغرافية والثقافية أو إيجاد طريقة لتخطي تلك الحواجز. 
وأنا متأكّدة من وجود الكثير من الفرص الأخرى!
فالمنتدى الدولي يشكّل مساحة لهذه "الأصوات الأخرى" التي غالبًا ما تغيب عن المهرجانات الكبرى ذات الطابع المؤسسي، حيث تكون غير مسموعة أو ممثلة. 

03- Berliner Theatertreffen 2019 © Raghda Mouawad تقديم الطلب
يتقدّم الفنانون الذين يتركّز عملهم خارج البلدان الناطقة باللغة الألمانية بطلب عبر معهد غوته المحلي.
 
 المنتدى الدولي هو مشروع لمحفل المسرح Theatertreffen، فرع مهرجان برلين Berliner Festspiele / مؤسسة Kulturveranstaltungen des Bundes في برلين (ش.م.م.). ويتم تنظيمه بالتعاون مع معهد غوته والمؤسسة الثقافية السويسرية Pro Helvetia، وتدعمه الرابطة الألمانية للمسارح German stage Association في ولاية بادن-فورتمبيرغ. كما يُنظّم برعاية المستشارية الاتحادية لجمهورية النمسا (قسم: الفن)، ووزارات الثقافة في ولايات جمهورية ألمانيا الاتحادية، والإدارة الثقافية لمدينة ميونخ والمؤسسة الثقافية لولاية ساكسونيا الحرّة.