تحية تكريم للفنانة هانا شيجولا
أسبوع الفيلم الألماني 2018

تُعدّ هانا شيجولا من أشهر الممثلات في السينما الألمانية وأكثرهن تقديرًا، وتحظى هذه السنة بتكريم عن عدّة أفلام لها هذا العام على هامش أسبوع الفيلم الألماني بنسخته الخامسة. لقد ارتبطت معظم أعمال هذه الممثلة الشهيرة بالمخرج الألماني اللامع راينر فيرنر فاسبيندر، وقد قدّمت الكثير من الأعمال منذ الستينيات وهي من المواهب الألمانية الفريدة المعروفة عالميًا بفضل أسلوبها الحيوي في التمثيل.

ولدت هانا شيجولا في العام 1925 في تشورزوف في منطقة سيليسيا العليا. وفي الستينيات، درست شيجولا اللغات الرومانسية والدراسات الألمانية بينما تابعت دروسًا في التمثيل في ميونخ في وقت فراغها. 

وفي نهاية مسارها الدراسي، ركّزت على مجال التمثيل واشتُهرت من خلال أفلامها التي أخرجها راينر فيرنر فاسبيندر، حيث تعاون هذا الثنائي في أكثر من ثمانية أفلام. ولعلّ هذا التعاون مع فاسبيندر (الذي أصبح مصدر إلهام لها) أعاد إحياء مشهد السينما الألمانية الجديدة في أواخر الستينيات وفي السبعينيات، لا بل وضع صناعة الأفلام الألمانية على الخارطة الدولية.

Film Stills Archives, The Museum of Modern Art Hanna Schygulla | © Fassbinder Foundation  إلا أن هذا التعاون شهد بعض المطبّات، لكنهما استمرّا في العمل معًا على رغم القطيعة وتوّج تعاونهما بعمل كلاسيكي حمل عنوان THE MARRIAGE OF MARIA BRAUN (زواج ماريا براون) في العام 1978 وحقق نجاحًا كبيرًا على الساحة الدولية في فئتي الإخراج والدور التمثيلي الرئيسي.

وبعد وفاة فاسبيندر في أواخر الثمانينيات، مثلت شيجولا في أفلام فرنسية وإيطالية وأميركية. واشتهرت في التسعينيات كمغنّية بأسلوب تشانسون تحظى باحترام كبير. وأدّت شيجولا في الفيلم الوثائقي للمخرج جوليان لورنز بعنوان LIFE, LOVE AND CELLULOID (الحياة والحب والسيليولويد) (1998) بعض الأغنيات وذكّرت ببدايات السينما الألمانية.

وبعد غيابها الطويل عن الشاشة، كانت لها عودة قوية في العام 2007 فلعبت دور الأم التي تسافر إلى تركيا بحثًا عن ابنتها مثلية الجنس في الفيلم الثقافي الناجح THE EDGE OF HEAVEN للمخرج الألماني فاتح أكين، والذي ترشحت فيه لفئة أفضل ممثلة مساعدة في حفل جائزة الفيلم الألماني للعام 2008.

وفي السنوات الأخيرة من حياتها المهنية، مثلت في فيلم Faust للمخرج أليكساندر سوكوروف (روسيا 2011) وفي فيلم Avanti للمخرجة إيمانويل أنتي (فرنسا/الصين 2012) وفيلم Vijay und ich للمخرج سام غاربارسكي (ألمانيا/بلجيكا/لوكسمبورغ 2013). وفي مهرجان برلين السينمائي الدولي للعام 2010 شاركت شيجولا من خلال فيلميها القصيرين Alicia Bustamante وMoi et Mon Double. وفي العام 2013، نشرت سيرتها الذاتية بعنوان Wach auf und träume (اليقظة والحلم). كما أنشأت هانا شيجولا عملاً فنيًا تضمّن أفلام الفيديو القصيرة الخاصة بها بعنوان Traumprotokolle وعُرض في باريس ونيويورك وبرلين.