Taste of Cement
أسبوع الفيلم الألماني 2018

Sep 16, 2018 | 8:00 pm
سينما متروبوليس امبير صوفيل- الأشرفية، بيروت



يبني عمال البناء السوريون ناطحة سحاب في بيروت بينما تُقصف بيوتهم في الوقت نفسه في أرجاء الوطن. لقد انتهت الحرب اللبنانية لكن الحرب السورية ما زالت محتدمة. وهؤلاء العمال محتجزون في ورشة البناء، ولا يُسمح لهم بمغادرتها بعد الساعة السابعة مساءً بسبب حظر التجوال الذي فرضته الحكومة اللبنانية ليلاً. ولا يمكن هؤلاء العمال السوريين التواصل مع العالم الخارجي إلا عبر كوّة يخرجون منها صباحًا لبدء يوم عمل جديد. وبعد انعزالهم عن وطنهم، يتحلّقون ليلاً حول شاشة التلفاز الصغيرة لمشاهدة الأخبار عن سوريا. فتلوّعهم مشاعر الحزن والهلع بينما يعانون من الحرمان من أبسط حقوقهم كبشر وعمال، ومع ذلك لا يفقدون الأمل في حياة أفضل.

 المصدر: 68. مهرجان برلين السينمائي الدولي (الدليل)

Scene "Taste of Cement" Taste of Cement | © Talal Khoury

المخرج

ولد زياد كلثوم في مدينة حمص السورية في العام 1981. درس إخراج الأفلام في موسكو وعمل كمساعد مخرج في بعض الأفلام الطويلة والإنتاجات التلفزيونية. وتمحور فيلمه الوثائقي القصير الأول "Aydil" ("Oh, my Heart"، 2011) حول مجموعة من نساء كرديات قرّرن العيش في المجتمع بدون رجال. وبالتزامن مع بدء الثورة السورية في العام 2012، بدأ كلثوم العمل على فيلمه الوثائقي الطويل الأول "الرقيب الخالد" (2012) الذي تناول حالة الانفصام التي يعيشها، حيث تحتّم عليه أن يخدم في الجيش ويعمل كمساعد مخرج في إنتاج فيلم ضخم في الوقت عينه. عُرض فيلم الرقيب الخالد للمرة الأولى في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي في العام 2014، ثم عُرض في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية الأخرى. وفي العام 2015، فاز بجائزة عن فئة "الأفلام الوثائقية" في مهرجان بي بي سي العربي في لندن. وقبل ذلك بوقت طويل وفور إنهاء الفيلم، كان كلثوم قد فرّ من الجيش السوري إلى لبنان ثم انتقل إلى برلين.

 أما فيلمه الوثائقي التالي، من إنتاج ألماني عربي مشترك، بعنوان "Taste of Cement" (طعم الإسمنت، 2015-2017)، الذي تمحور حول الأوضاع المتردّية للّاجئين السوريين العاملين في ورش البناء في لبنان، فعُرِض للمرة الأولى في سنة 2017 في مهرجان Visions du Réel الدولي للأفلام الوثائقية في نيون، سويسرا وفاز بالجائزة الكبرى في المهرجان عن أفضل فيلم طويل. وعُرض الفيلم في العديد في المهرجانات السينمائية الدولية الأخرى وفاز بجوائز أخرى. كما رُشح لجائزة عن فئة "أفضل فيلم وثائقي" في حفل جائزة الفيلم الألماني Deutscher Filmpreis وبدأ عرضه في دُور السينما الألمانية في أيار/مايو 2018.