Welcome to Germany
أسبوع الفيلم الألماني 2018

Sep 15, 2018 | 8:00 pm
سينما متروبوليس امبير صوفيل- الأشرفية، بيروت


تدور أحداث كثيرة في منزل عائلة هارتمان، فقد أغضبت الأم أنجيليكا زوجها ريتشارد عندما قرّرت وبدون استشارته استضافة طالب اللجوء ديالو بعدما زارت مخيّمًا للّاجئين. وبالطبع تتسبّب هذه الزيارة غير المتوقعة حالة من الارتباك والتوتّر. ثم تظهر الابنة صوفي بدون سابق إنذار، وهي طالبة طائشة تحاول الابتعاد عن معجب معتوه. وزادت الطين بلة عودة الابن فيليب المرهق عصبيًا إلى المنزل مع ابنه باستي. وبالطبع يؤدي اجتماع تلك الشخصيات المختلفة تحت سقف واحد إلى صدامات وسرعان ما تصعب الأمور على عائلة هارتمان.

 المصدر: filmportal.de
 

  • Scene „Welcome to Germany“ © 2016 Warner Bros. Ent.
    Welcome to Germany
  • Scene 2 „Welcome to Germany“ © 2016 Warner Bros. Ent.
    Welcome to Germany

المخرج

وُلد جايكوب لاس في العام 1981 وبدأ بدراسة التثميل في سنّ السابعة عشرة، ثمّ عمل على عدّة إنتاجات مسرحية في مسرحولد سايمون فرهوفن في ميونخ في 20 حزيران/يونيو 1972. وبعدما أنهى دراسته الثانوية في العام 1991، التحق بمعهد لي شتراسبرغ للتمثيل في نيويورك ليدرس التمثيل، ولكنه ترك المعهد بعد سنة وتوجّه إلى دراسة تلحين موسيقى الجاز وموسيقى الأفلام في كلية باركلي للموسيقى في بوسطن. فألّف آنذاك الموسيقى الخاصة لفيلم والده بعنوان Mutters Courage.
 
 كما تم قبوله في كلية تيش للفنون المشهورة في جامعة نيويورك فتخرّج منها في العام 1999 وأكمل بعد سنة فيلمه الطويل الأول 100 Pro كمخرج وكاتب وملحّن. وترشح هذا الفيلم لجائزة Förderpreis Deutscher الألمانية. وفي العام 2003، لعب فرهوفن، الذي كان لاعب كرة قدم موهوبًا في شبابه، دور النجم الألماني أوتمار والتر في فيلم Das Wunder von Bern للمخرج الألماني سونكي فورتمان. واستمر في التمثيل فكانت له أدوار مهمة منها دوره في فيلم Der Fischer und seine Frau للمخرجة الألمانية دوريس دوري وفيلم "Mädchen, Mädchen 2 – Loft oder Liebe" للمخرج بيتر جرزينا وبعض الإنتاجات التلفزيونية. وفي سنة 2008، لعب دور يورجن فيتور في فيلم Mogadischu، وهو عبارة عن تجسيد درامي تلفزيوني لمأساة اختطاف الطائرة الألمانية لاندسهوت في العام 1977 من إخراج رولاند سوسو ريختر. وتابع الفيلم طريقه نحو الفوز بجائزتي "الكاميرا الذهبية" وجائزة التلفزيون الألماني لعام 2009.
 
 ثم عاود العمل الإخراجي فأخرج فيلم Männerherzen من كتابته أيضًا. وحققت أعماله الكوميدية نجاحًا على شباك التذاكر وفاز بجائزة الفيلم البافاري لعام 2009 عن أفضل سيناريو. وعاد فرهوفن وجمع فريق العمل هذه المرة للمشاركة في الجزء الثاني من الفيلم بعنوان Männerherzen...und die ganz, ganz große Liebe لعام 2011، والذي حقق نجاحًا أيضًا. وفاز العمل الكوميدي بجائزة الجمهور في مهرجان الفيلم البافاري.
 
وبعد سنوات، حقق سايمون فرهوفن نجاحًا كبيرًا في إخراج إعلانات تجارية ودعايات لمختلف المؤسسات الألمانية الكبيرة. وحظي أحد إعلاناته التجارية لمنصة للبث الموسيقي بشعبية واسعة إذ جسّد انتقال لاعب كرة القدم باستيان شفاينشتايغر من نادي بايرن ميونيخ إلى نادي مانشستر يونايتد بأسلوب الفيديو كليب.
 
وفي كانون الثاني/يناير 2016، شهدت السينما العرض الافتتاحي لفيلم فرهوفن الطويل الجديد والمشوّق Unfriend.
 
 المصدر: filmportal.de