الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

إعادة التوحيد
أشباح الماضي

Das Brandenburger Tor 1961/2015, montage
Photo (detail): © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, B. Rehmann

25 عامًا من الوحدة الألمانية - في 3 أكتوبر 1990 انهت إعادة التوحيد مدة أربعة عقود من الانقسام الألماني. منذ ذلك الحين تغيرت ألمانيا، خاصة في برلين. أصبحت مدينة السور عاصمة دولية وعامل جذب للزوار. هل تم نسيان سنوات الانقسام؟ يستغل موقع Goethe.de الذكرى كفرصة للتذكير بتاريخ الأمس عن طريق صور من اليوم.

كانت نقطة الانطلاق لمشروع الصور هي الصور التاريخية لمواقع في برلين من بداية بناء سور برلين إلى إعادة التوحيد. من المنظور نفسه تقريبًا قام أكسل إيرليشر وبيتينا ريمان بتصوير هذه المواقع وصياغتها في نموذج جديد يلتقي فيه الماضي والحاضر.

بوابة براندنبورج

Das Brandenburger Tor 1961/2015, Montage © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, Bettina Rehmann تعد بوابة براندينبورج الشهيرة واحدة من مناطق الجذب الرئيسية للسياح في برلين وموقع مُحبب للتصوير. في 13 أغسطس 1961 استعلم عمدة برلين الحاكم آنذاك فيلي براندت (في الوسط، بجواره القس والسياسي من الحزب الاشتراكي الديمقراطي هاينريش ألبرتس إلى يمينه) هناك حول الأنشطة على حدود القطاع في برلين. في الليلة السابقة تم إغلاق الحدود باستثناء بعض المعابر، وفي الصباح الباكر بدأ بناء الحاجز.

نقطة تفتيش شارلي في شارع فريدريش

Checkpoint Charlie 1961/2015, Montage © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, B. Rehmann وقفت الدبابات السوفيتية في 28 أكتوبر 1961 عند نقطة عبور الحدود في قطاع شارلي للدبلوماسيين والأجانب في شارع فريدريش: تم وضع إشارات تحذيرية رداً على تمركز الدبابات الأمريكية السابق على ذلك مباشرة على الحدود بين برلين الشرقية والغربية. لا يوجد اليوم أي شيء يشير إلى الصراع في أثناء الحرب الباردة: شارع فريدريش هو اليوم واحد من أكثر شوارع التسوق شعبية في برلين.

جسر جلينيك بين برلين ـ فانزيه وبوتسدام

Glienicker Brücke 1962/2015, Montage © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, B. Rehmann يعتبر الجسر اليوم حلقة وصل مهمة بين برلين وبوتسدام، والذي كان يُعرف سابقًا بجسر جلينيك على الحدود بين ألمانيا الشرقية وبرلين الغربية. لفترة طويلة كان يسمح فقط للجيش بالمرور من هنا. تم تبادل عملاء رفيعي المستوى ثلاث مرات خلال سنوات الحرب الباردة على جسر جلينيك، بما في ذلك في 10 فبراير 1962، حيث قام  الاتحاد السوفيتي بصورة مفاجئة بإطلاق سراح الطيار الأمريكي جاري فرانسيس باورز من السجن وسلّمه إلى الأمريكيين. في المقابل أطلقت الولايات المتحدة الجاسوس السوفيتي رودولف إيفانوفيتش أبيل. تم التقاط الصورة التاريخية بعد وقت قصير من التبادل.

جسر أوبرباوم في فريدريشسهاين ـ كرويتسبيرج

Die Oberbaumbrücke 1964/2015 © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, B. Rehmann لا يعد الجسر المقوس فوق نهر الشبريه فقط في الليل مكان للقاء وإقامة الحفلات للباحثين عن المغامرة اليوم فقط؛ فقد كان سكان برلين الغربية الذين اجتازوا معبر أوبرباوم الحدودي مساء 19 ديسمبر 1964 سعداء أيضًا، حيث سُمح لهم بزيارة أقاربهم في الجزء الشرقي من المدينة خلال عطلة عيد الميلاد. في العام السابق، نجح اتفاق المرور لأول مرة في تسهيل العبور من خلال الجدار الحجري بين برلين الشرقية والغربية مؤقتًا.

ميدان ألكسندر

Alexanderplatz 1976/2015, Montage Alexanderplatz (Montage): © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, B. Rehmann لا يبدو أنه قد تغير كثيرًا - فكما كان الحال في الماضي مازال على ما كان عليه إلى اليوم، تُعد النافورة في ميدان ألكسندر مكانًا شهيرًا للالتقاء في قلب برلين: للراحة أو الاسترخاء أو تناول الآيس كريم. تم في 29 يونيو 1976 قياس 31 درجة على مقياس الحرارة في الظل، ولذلك كانت مناسبة لسكان برلين الشرقية لتبريد أقدامهم في النافورة في ميدان أليكس.

شارع بيرناو

Bernauer Straße 1982/2015, Montage © ullsteinbild – Jürgen Ritter | © A. Ehrlicher, B. Rehmann انتظار وصول الحافلة - وضع يومي معتاد ظل قائما طوال سنوات الانقسام وإعادة التوحيد كذلك. إلا أنه في خلفية الصورة الأصلية من عام 1982 في برلين الشرقية كان لا يزال يمكن رؤية سور برلين. يمكن قراءة اسم "لومّي" على السور – كان هاينريش لومر وزير داخلية ولاية برلين الغربية في الفترة من 1981 إلى 1986.

الوسط التاريخي

Berlin-Mitte 1984/2015, Montage, Ausschnitt, Remix Montage: A. Ehrlicher, B. Rehmann CC BY-SA 3.0, historisches Foto: Bundesarchiv, Bild 183-1984-0831-421 (CC BY-SA 3.0 de) zeitgenössisches Foto: K. Krämer لو ذهبت إلى هناك اليوم فستدخل إلى موقع بناء، حيث كان في أوقات ألمانيا الشرقية قصر الجمهورية يقف هناك: الأمين العام للجنة المركزية إريك هونيكر (يمين)، وزوجته مارجوت (الرابعة من اليمين) والفائزة الأولمبية في التزحلق على الجليد كاتارينا فيت (الثانية من اليمين) كانوا يوم 31 أغسطس 1984 في طريقهم للحفل الرياضي في مقر مجلس الشعب، والذي كان يستخدم بانتظام لإقامة الفعاليات. بعد هدم الجزء الأخير الملوث بالأسبستوس من المبنى في ديسمبر 2008، وبعد مناقشات طويلة في ميدان ماكس إنجيلز، تقرر ترميم المركز التاريخي لمدينة برلين: تجري أعمال البناء منذ عام 2013 في قصر المدينة في برلين.

نصب تذكاري سوفييتي في حديقة تريبتاوار

Sowjetisches Ehrenmal im Treptower Park 1987/2015, Montage, Ausschnitt, Remix Montage: A. Ehrlicher, B. Rehmann CC BY-SA 3.0, historisches Foto: Bundesarchiv, Bild 183-1987-0727-24, Uhlemann Thomas (CC BY-SA 3.0 de) zeitgenössisches Foto: A. Ehrlicher, B. Rehmann يقف البعض لالتقاط الصور أمام النصب التذكاري السوفيتي في حديقة تريبتاوار، بينما يسير آخرون أمامه بالخطوة العسكرية. لم يعد يستخدم لإقامة طقوس الدولة والأحداث الجماعية كما في أوقات جمهورية ألمانيا الديمقراطية. كان الأمر مختلفًا في الماضي: في 27 يوليو 1987 احتفل في ذلك المكان شباب لينين، وكَمسَمول (اتحاد منظمات الشباب السوفيتي)، وشبيبة تيلمان، وأعضاء الاتحاد الألماني الاشتراكي "الشباب الألماني الحر" بذكرى الجنود والضباط السوفيت الذين سقطوا في الحرب.

جسر "بوزر" في شارع بورنهومر

Bornholmer Straße 1989/2015, Montage, Ausschnitt, Remix Montage: A. Ehrlicher, B. Rehmann CC BY-SA 3.0, historisches Foto: Bundesarchiv, Bild Bild 183-1989-1118-028 (CC BY-SA 3.0) zeitgenössisches Foto: A. Ehrlicher, B. Rehmann بالأمس سيارة "ترابي" واليوم "الترام": في 10 نوفمبر 1989 شكل تلاميذ من منطقة فيدينج في غرب برلين سلسلة بشرية على المعبر الحدودي "شارع بورنهولم" على جسر بوزر لاستقبال الزوار من ألمانيا الشرقية. تم فتح الجدار في الليلة السابقة عبر ذلك المعبر. واليوم تتدفق حركة المرور بالطبع بين مناطق برينتسلاوربيرج وفيدينج بشكل طبيعي.

مبنى الرايخ الألماني

Der Reichstag 1990/2015, Montage © pa-picture alliance | © A. Ehrlicher, B. Rehmann هتافات وأعلام وألعاب نارية - في ليلة 3 أكتوبر 1990 احتفل الناس بالوحدة المستعادة. كانت قبة مبنى الرايخ الزجاجية وقتها حلمًا مستقبليا. لم يكن حتى عام 1995 بدأ تحويل مبنى الرايخ الألماني إلى مبنى البرلمان.