الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

الجدة ترودا
لا يزال هناك الكثير مما يمكن عمله

الجدة ترودا
عليكم بحفظ الأطعمة بأنفسكم: الجدة ترودا | رسومات © سيلين بلدون

رغم كونها في سن التقاعد إلا أنها لا تهدأ، تتبع الجدة ترودا أسلوب حياة مفيد لها وللبيئة من حولها – دون مال كثير، لكن ببعض العفوية والمهارة، تشاركنا بأفضل نصائحها.

أحبائي، يالها من عطلة نهاية أسبوع أخرى مثيرة أيضًا! قدمت حفيدتي ذات الثلاثة عشر ربيعًا من مدينة هامبورج لزيارتي، كان لابد بالطبع أن نذهب إلى أحد هذه المتاجر الملونة، تعلمون بالتأكيد ما أقصد، حيث يوجد شامبو ومثل تلك الأشياء. 

منتجات عضوية هنا وهناك: كل ذلك جميل وجيد، لكن هذه الأسعار – وفي كل مكان عبوات التعبئة تلك! كدت أشعر بدوار، كل هذا يمكن الحصول عليه بتكلفة أقل وبطريقة أكثر حفاظًا على البيئة إذا صنعناه بأنفسنا.

فلنعلم ماذا يحدث في العالم

لكن مهلًا، فلنبدأ بالترتيب: لا أريد أن ينتهي الأمر بإزعاجكم بقصص من حياتي ...
اسمي ترودا – ولم أعد في سن الشباب، إلا أنني لا أزال موجودة بكامل طاقتي في ساحة الحياة كما يُحسن البعض القول، ففي النهاية لا يزال هناك الكثير مما يمكن عمله! وإياكم أن تعتقدوا أنني من النوع الذي ينكب طوال اليوم على قراءة قصة مصورة، ويدفع مسنده المتحرك ذا العجلات هنا وهناك – فحتى سن التقاعد أقصر من أن نضيعه في مثل هذه الأشياء!

لدي رغبة أن أغير شيئًا – لا أهمل الأشياء بل أعاود التفكير فيها

أسكن بيتًا صغيرًا بحديقة ورقعة مخصصة لزراعة الخضروات في هولنباخ – التي لا تبعد كثيرًا عن  مدينة أوجسبورج الواقعة في ولاية بافاريا، لدي ورشة صغيرة في بيتي، كذلك غرفة بها لابتوب وأجهزة لسماع الموسيقى، أريد بطبيعة الحال معرفة ماذا يحدث في العالم – إن لم يكن بواسطة اللابتوب فمن خلال الشاشة الصغيرة لهاتفي النقال الذكي أتابع الأنشطة التي يمارسها أطفالي وأحفادي الأحباء المبعثرين في جميع أنحاء ألمانيا.

بإبداع وبعض العفوية

عندما أشعر بهدوء زائد يتسلل إلى بيتي الصغير أمر على صديقتي التي تعيش بالمدينة، تعتبر دراجتي الكهربائية وسيلة آمنة للمسافات القصيرة – بالأخص عندما تشتد عليّ الوحدة، وأجدني معلقة بذكريات زوجي الحبيب هانز الذي رحل عني في وقت مبكر للغاية.

لكن كفاني الآن حديثاً عن نفسي: يسعدني إسداؤكم بعض النصائح التي تريكم كيف تديرون حياتكم اليومية بطريقة تجعلها أعلى قيمةً ونفع للبيئة بعض الشيء – دون الكثير من المال، ولكن بدلًا من ذلك بإبداع، وبعض العفوية والمهارة، لأنني وإن كنت لم أعد أعمل لدي رغبة أن أغير شيئًا – لا أهمل الأشياء بل أعاود التفكير فيها!

المخلصة ترودا