الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

العمارة الحداثية في الوطن العربي

في الهندسة المعمارية لمدن مثل بيروت، عمان، الكويت، أريحا، غزة أو القاهرة تتمظهر الحداثة من خلال أمثلة ملموسة، لكنها غير معروفة بشكلٍ كامل. يبحث معهد جوته في الأراضي الفلسطينية منذ عام 2019، مع د. جورج عربيد من بيروت والأستاذ د. فيليب أوسفالت من برلين، وكلاهما خبيران بالعمارة الحداثية وتأريخها، عن هذا النمط من المعمار. من المتوقع أن يصدر  الكتاب، الذي سيغطي أقطار متعددة في الإقليم وتموله وزارة الخارجية الألمانية، وباللغتين العربية والإنجليزية، في شتاء 2021.

إذا نظرنا إلى العمارة الحداثية في العالم العربي، فنادراً ما نجد نصوصًا أو معلومات أو مواد بحثية أو وثائق أو حتى معارض في هذا المجال. من هنا تبرز أهمية إتاحة آثار هذا المعمار لفئة عريضة من الجمهور.

فندق كارلتون في البيرة (تم بناؤه في خمسينيات  القرن العشرين)، رسم: محمد أبو الرب  فندق كارلتون في البيرة (تم بناؤه في خمسينيات القرن العشرين)، رسم: محمد أبو الرب | © أرشيف رواق يهدف الكتاب إلى تتبع الآثار المعمارية للعصر الحديث والتي ندُرَ البحث فيها. من خلال التعاون الوثيق مع الباحثيين الإقليميين سيجيب الكتاب على أسئلة تتعلق بالعلاقة بين أشكال العمارة الحداثية في الفترة 1945 - 1973، وذلك عن طريق البحث العميق وعقد المقارنات بين التتعبيرات المعمارية الحداثية في الأقطار المختلفة من العالم العربي. سينصب تركيز الكتاب على مصر، لبنان، الأردن، سوريا، العراق، فلسطين، المغرب والكويت، وسيضم ثمان دراسات حول مباني حداثية. تم اختيار المختصين لإجراء بحث وتوثيق السير الذاتية للمباني أو مجموعة المباني التي وقع عليها الاختيار، معتمدين على النصوص والصور المعاصرة ومواد الأرشيف المتاحة، والتي تغطي تاريخ عملية البناء بدءًا من التكليف مرورًا بعملية التصميم وصولًا إلى تشييد المباني واستخدامها. يهدف إصدار الكتاب، الذي سيكون متاحًا في شكله الرقمي أيضًا، إلى إثراء التبادل الثقافي الألماني-العربي. وسيعمل ناشر عربي وآخر أوروبي يدًا بيد على هذا المشروع لضمان وصوله لأكبر شريحة من المهتمين.

سينما الحمراء في يافا (1937). سينما الحمراء في يافا (1937). | © مجموعة ماتسون، مكتبة الكونغرس كذلك، وبالتعاون مع مبنى  ديساو المختص بالفنون والمنظمة الفيدرالية الألمانية للتعليم المدني (BPB)، سيُعقد عبر الإنترنت اجتماع بحثي عابر للحدود في يناير/ كانون الثاني 2021: وهو فعالية افتتاحية يُقدم فيها الباحثون أبحاثهم ورواياتهم خلال ندوة عامة، يتناقش فيه فاعلون وخبراء مختارون من المشهد المعماري العالمي حول الظاهرة، مما يخلق منصة جديدة للتواصل والتبادل حول موضوع لم يتم البحث فيه كثيرًا من منظور التاريخ الثقافي والمعماري العربي للدول المشاركة.

شركاء المشروع


Logo Auswärtiges Amt