الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

اذاعيون

يستمع غالبية الشعب الفلسطيني للإذاعة، ومع ذلك لا توجد تغطية إعلامية للمواضيع الثقافية في أي إذاعة ثقافية محلية مستقلة. ولذلك أطلق معهد جوته في الأراضي الفلسطينية بالتعاون مع الشركاء المحليين والإقليميين برنامجًا إذاعيًا ثقافيًا، بغرض خلق "منصات استماع" مستدامة وحرة للمشهد الثقافي المحلي ومن أجله. تحت شعار "لا يمكننا رؤية بعضنا بعضًا، لكن يمكننا سماع بعضنا بعضًا" يهدف هذا المشروع – بمساعدة تكنولوجيا الراديو المستدامة – إلى التغلُّب على صعوبة الالتقاء والتبادل الآمن داخل منطقة جغرافية مجزأة.

 
نجحنا أثناء المرحلة التجهيزية للمشروع عام 2019 في تكوين شبكة علاقات وبناء معرفة في هذا المجال من خلال عدد من الأنشطة. أصبحت هذه الأشياء الآن أساسًا للمشروع. من ناحية تم إعداد تقرير بحثي في ​​شكل دراسة نوعية مع خلال إجراء مناقشات مع المجموعات المستهدفة على الصعيد الوطني ثم تم تقييمها لاحقًا. هذا التقرير يوضح أهمية البث الإذاعي في الأراضي الفلسطينية والحاجة إلى برنامج إذاعي ثقافي. [انظر الملف المرفق]
 
بالإضافة إلى ذلك أقيمت في أكتوبر ونوفمبر 2009 سلسلة فعاليات تحت مسمى "نغمات توافقية"، أدارتها لارا خالدي. تضمنت هذه السلسلة معرضًا داخل المعهد، وجولات صوتية، فضلًا عن مناقشات وورش عمل مع خبراء إذاعيين من ألمانيا وفلسطين.
تمت مناقشة الموضوعات الثقافية الهامة التي تؤثر على المنطقة والعالم الثقافي الإقليمي، فخلقت بالتالي منصة نادرة لخطاب خالي من القيود.
 
كان وباء فيروس كورونا/ كوفيد 19 ومازال الشيء المسيطر على عام 2020: كان على الجميع في كل أرجاء العالم معرفة معنى البقاء في المنزل وكيفية التعامل معه. في الوقت نفسه زادت أهمية إيجاد طرق وأشكال أخرى للتواصل. إن عدد المدونين الصوتيين والعاملين في مجال الإذاعة المتزايد بإطراد يثبت من ناحية شعبية هذا المجال، ومن ناحية أخرى الفرص المتزايدة لنقل الحوارات التي لا يمكن إجارائها الآن وجهًا لوجه إلى منصات رقمية.

بفضل الأنشطة التي تم إجراؤها في العام السابق للمشروع تمكن معهد جوته في الأراضي الفلسطينية من إقامة شراكة مع مجلة الموسيقى الإلكترونية "معازف" التي تأسست عام 2012 ويحررها معن أبو طالب. منذ ذلك الحين زادت شهرتها لتصبح المجلة الإلكترونية الرائدة في مجال الموسيقى والثقافة في العالم العربي، كما أنها أطلقت عام 2020 قناة إذاعة عبر الإنترنت تديرها جنان شعيا https://www.ma3azef.live
 
بالتعاون مع فريق معازف قام القسم المسؤول عن البرنامج في معهد جوته بالأراضي الفلسطينية بتحديد منتجي الراديو الشباب والمبدعين في فلسطين من أجل العمل معهم على إنتاج محتوى نقدي ثقافي مشترك. ينصب التركيز في هذا المحتوى على الخطابات الحالية بمجالات الفن والإنتاج الثقافي المحلي بالإضافة إلى القصص التي لم تعد تحظى باهتمام كبير لكنها لا تزال مهمة للغاية. على سبيل المثال أجريت محاولة لفهم الحاضر بشكل أفضل على أساس روايات شهود عيان على الأحداث الماضية.
يتم نشر المحتوى المُنتَج تحت العلامة الخاصة  "أثير".
 
سيتم في نهاية عام 2020 انشاء استوديو تسجيل عالي الجودة داخل مباني المركز الثقافي الفرنسي الألماني برام الله. سيضمن الاستوديو من ناحية إنتاجًا إضافيًا لمحتوى أثير/ معازف، ومن ناحية اخرى سيتم إتاحته للجمهور الذي يرغب في انتاج محتوى ثقافي أيضًا. لا يستطيع الكثير من الناس في الأراضي الفلسطينية وخارجها رؤية بعضهم بعضًا، لكن يمكنهم سماع بعضهم بعضًا بوضوح.
تم التخطيط لمزيد من الأنشطة في عام 2021 بالتعاون مع معازف، وكذلك صانعي المحتوى الإذاعي ومنصات إذاعية أخرى في الدول الناطقة بالعربية والإنجليزية والألمانية.