الوصول السريع:
(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي
Radionists 2019-20
Video: Goethe-Institut Ramallah

اذاعيون 2019-2020

اغلب الفلسطينيون يستمعون الى مختلف الاذاعات. للاسف لا تزال المواضيع الثقافية تكاد تكون غائبة عن المسرح الاذاعي. بالتعاون مع شركاء محليين يؤسس معهد غوتة رام الله في السنتين القادمتين برامج اذاعية ثقافية لخلق فضاءات للمشهد الثقافي المحلي تحت شعار " نحن لا نرى بعضنا لكن نستمع" سيكون الهدف الرئيسي وبمساعدة الاجهزة التقنية الحديثة جداً التقارب الجغرافي للمناطق الفلسطينية عن طريق ربط المشاهد الثقافية بعضها ببعض وتغطيتها. 

إلى فعالياتنا

كخطوة أولية، سعى معهد جوته في رام الله إلى البحث في استراتيجية نظرية لعمل برنامج إذاعي ثقافي من خلال توفير ظروف مناسبة لخلق حوار بين خبراء الراديو المحليين ونشطاء الثقافة.
تم عقد عشرة اجتماعات لمجموعات نقاش مركزة  في صيف ٢٠١٩على مستوى المنطقة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية. تألفت هذه الاجتماعات من خبراء من خلفيات متنوعة، مثل صحافييّ الإذاعة والثقافة ونشطاء الثقافة والفنانين والمدونين والأكاديميين من دوائر الصحافة والإعلام أو رواد الأعمال في مجال الصحافة الثقافية، وركزت هذه الاجتماعات على الحالة الراهنة للصحافة الثقافية المستقلة، وبحثت حلقات النقاش هذه الحاجة لبرنامج إذاعي مستقل عن الثقافة والفنون ومتطلبات هذا البرنامج. وطُلب من الخبراء التعبير عن أفكارهم ورغباتهم واهتماماتهم وتجاربهم في مثل هذا البرنامج، وتم تلخيص كل المعلومات التي تم الحصول عليها مؤخراً في تقرير نهائي سيكون بمثابة البوصلة في مسار المشروع في عام ٢٠٢٠.

 

إن أهمية خدمات البث عبر التاريخ الفلسطيني أمر لا جدال فيه، فحتى اليوم لا يزال غالبية الفلسطينيين يستمعون إلى الراديو بشكل يومي. وعلى الرغم من وجود المحطات الإذاعية الفلسطينية وأهميتها، إلا أن الأخبار الثقافية ذات الأهمية الصادرة عن مصادر مستقلة نادرة في المنطقة. تحت عنوان "لا يمكننا رؤية ولكن يمكننا سماع بعضنا البعض"، يطلق معهد جوته في رام الله برنامجاً إذاعياً ثقافياً مستداماً، يشكل مساحات سمعية مجانية، قد تتمكن من التغلب على التحديات الناتجة عن التقسيمات الجغرافية. باستخدام تقنيات البث الحديثة الدائمة التطور، تم إنتاج برنامج يجلب أخبار المشهد الفني والثقافي الفلسطيني إلى آذانٍ صاغية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية.
سيعمل تطوير وتجميع الإمكانيات المتوافرة على تعزيز استدامة المشروع وجعله برنامج ثقافي محلي مستقل طويل الأمد. والركن الرئيسي الآخر للمشروع هو خلق حوار: فلا يسعى المشروع فقط إلى تعزيز التبادل بين الصحفيين الإذاعيين الألمان والفلسطينيين، ولكن من الممكن أيضاً أن يتم بث محتواه على محطات الإذاعة الألمانية، مما يضمن الوصول إلى الشتات الفلسطيني وغيره من المجتمعات الناطقة باللغة العربية في ألمانيا.
 
سيتم إطلاق برنامج 'إذاعيّون' من خلال سلسلة من الفعاليات تحت عنوان ما وراء الصوت: حول كيفية الاستماع، وسيتضمن البرنامج معرض وندوة وجولات استماع وورشات عمل في التواريخ من ١٠إلى١٣ أكتوبر و٢١إلى٢٣ نوفمبر في ٢٠١٩، وسيتم تنظيمه بإشراف القيمة لارا الخالدي في بيت الصاع في قلب رام الله.
يدور 'ما وراء الصوت' حول الإصغاء والسياسة في الأصوات، وسيتجلى المشروع كبرنامج يتضمن معرض وندوة وجولات استماع وورشات عمل. تتناول بعض الأعمال كيفية هيمنة بعض الأصوات في المدن، بينما يدعونا البعض الآخر للاستماع إلى الأصوات المقموعة والمهملة. وسوف تتناول الندوة اختلاف أدوات وممارسات الاستماع، وحضور أو غياب دور الكلام والتعبير في مختلف السياق الفلسطيني. سيكون من بين الموضوعات التي سيتم مناقشتها تاريخ الإذاعة عبر الراديو في فلسطين، والممارسات والإنتاج الإذاعي، بالإضافة إلى الصمت كأداة للمقاومة. ستدعو سلسلة ورشات العمل الطلاب والنشطاء إلى الكتابة عن الصوت في فلسطين وإنتاج مشاريع تضم المجتمع حول الموسيقى والصوت. سوف تقوم كل من دينا الشلة وشيماء من خلال جلسات استماع باستكشاف عادة استراق السمع كممارسة بين المراقبة والتمرد، وستقام الجولات الخاصة بموقعها خارج مدينة رام الله.
 

الخميس، ١٠ أكتوبر،٢٠١٩

١٠:٠٠  صباحاً
مكتبة المركز الثقافي الألماني-الفرنسي
مؤتمر صحفي
 
١١:٠٠ صباحاً
 بيت الصاع
جولة المنسقون في معرض ما وراء الصوت: حول كيفية الاستماع بإشراف القيمة لارا الخالدي
 
١١:٠٠ صباحاً - ١:٣٠ ظهراً
بيت الصاع
الإنتاج الإذاعي للمبتدئين
ورشة عمل بتقديم روبن جوناس شنيل
 
٦:٠٠ - ٩:٠٠ مساءاً
معرض المركز الثقافي الألماني-الفرنسي
افتتاح معرض ما وراء الصوت: حول كيفية الاستماع
مع الفنانين لورانس أبو حمدان، هيوا كي، مها مأمون، نور عبد، شيماء نادر، جويل شيروود، وسوزان شوبلي
 
٧:٠٠ - ٩:٠٠ مساءاً
معرض المركز الثقافي الألماني-الفرنسي
على جناح الأثير
أداء جديد لموسيقى إلكترونية عبر الراديو بتقديم ضرار كلش

الجمعة، ١١ أكتوبر، ٢٠١٩

١١:٠٠ صباحاً - ٧:٣٠ مساءاً
بيت الصاع
هل تستطيع أن تسمع وأنت تنصت؟
ورشة عمل بتقديم الفثيريوس كريساليس وناتالي سينغر

السبت ١٢ أكتوبر،٢٠١٩
٣٠ :٣ ظهراً  - ٩:٣٠ مساءاً
بيت الصاع
ما وراء الصوت: مؤتمر حول السياسة في الاستماع والأصوات.
 مع ضرار كلش، معن أبو طالب، أميرة سالمي، ناتالي سينغر، وشيرا فاداساريا.
 
٠٠:٣ - ٣٠ :٣ ظهراً 
بيت الصاع
كلمات ترحيب ومقدمة من تقديم مديرة معهد غوته مونا كريغلر، ولارا خالدي أمينة المعرض
 
٣٠ :٣ - ٣:٤٥  ظهراً
بيت الصاع
غير مسموع ومسلم به: الصاع نحو ظاهرة سياسية للصوت
بتقديم ضرار كلش
 
٤:٤٥  - ٥:٣٠ عصراً
بيت الصاع
قراءة من إله وراء كل شيءٍ في حياتي
بتقديم معن أبو طالب
 
 
٥:٣٠ - ٦:٠٠  مساءاً
بيت الصاع
استراحة قهوة
 
٦:٠٠  - ٦:٣٠ مساءاً
بيت الصاع
صوت/ صمت المقاومة
بتقديم أميرة سلمي
 
٦:٣٠ - ٧:٣٠ مساءاً
بيت الصاع
صمت في الراديو
بتقديم ناتالي سينغر
 
٧:٣٠ - ٨:٣٠ مساءاً
بيت الصاع
نشاز الرفض: الاستماع من أجل العودة إلى فلسطين
بتقديم شيرا فاداساريا
 
٨:٣٠ - ٩:٣٠ مساءاً
بيت الصاع
استقبال متواضع مع موسيقى سيكا - SIKA

الأحد، ١٣ أكتوبر،٢٠١٩

 عصراً - ٦:١٥ مساءاً
كفر عقب (بالقرب من رام الله)
مساحة معدة. جلسة استماع ومقطوعة موسيقية خاصة بالموقع من تأليف دينا الشلة، بإشراف القيمة مايا الخالدي
سيتم التجمع في معهد المركز الثقافي الألماني-الفرنسي وسيتم توفير المواصلات للقادمين.
 
في عام ٢٠٢٠، سيتم إطلاق نداء حاسم إلى "الإذاعييّن" المترقبين بشأن مختلف الموضوعات المتعلقة بالتقارير الثقافية الهامة. سيتم إجراء دورات متخصصة مع خبراء محليين وإقليميين وألمانيين حول أنواع البث المختلفة. وفي النصف الثاني من عام ٢٠٢٠، سيتم إنتاج محتوى صوتي بالتركيز على الأخبار الثقافية الهامة والمشهد الفني والثقافي الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، وسيتم بثه بحلول نهاية العام. وسيتم البث عبر العديد من منصات الوسائط الرقمية ومحطات الإذاعة المحلية ومحطات الراديو في ألمانيا.