نسخة رابعة من مهرجان ساما الموسيقي العالمي

Fourth edition of SAMA Music Festival ©Goethe-Institut

نسخة رابعة من مهرجان ساما الموسيقي العالمي

يعود مهرجان ساما الموسيقي العالمي الذي ينظمه معهد جوته الألماني للسنة الرابعة على التوالي في حلة جديدة وموضوع جديد. اختار المهرجان لهذه العام موضوع " وتريات " الذي يتناول الآلات الوترية بأنواعها الحديثة والتقليدية. يوفر المهرجان هذا العام الفرصة للشباب السوداني للتعاون مع الفرق الزائرة من المانيا وتنزانيا من خلال عدد من الورش .

 من المانيا  فرقة “ جين جيم “  واعضاءها هم ( دانيل ماريك  – جوهان ماي  – نيك ستالمان  – بين تراونسكي  ) وهم فرقة متخصصة في موضوع الجاز الحديث. أيضا يستضيف المهرجان الفنان مسافيري زاووسي من تنزانيا من خلال شراكة المجلس الثقافي البريطاني ومشرع " فنون شرق افريقيا " حيث يتناول الآلات التقليدية التنزانية مع التركيز على الاتي الزيزي والماليمبا .  سوف يتم تنظيم ورشتين منفصلتين واحدة مختصة بالجاز الحديث مع فرقة جين جيم ، والأخرى مع الفنان التنزاني مسافيري . قدم للورشتين عدد من الفنانين السودانيين المتميزين الذين سيتناولون الموسيقي السودانية وكيفية دمجها مع هذه النماط الموسيقية من خارج السودان.

كما ينظم المهرجان عدد من الامسيات الموسيقية في مقر معهد جوته الجديد الخاص بالفعاليات بشارع البلدية .
سيكون الافتتاح يوم 14 أكتوبر ، مع الفنان العالمي عاصم الطيب ومنتدي " أصوات من السودان " . في اليوم الثاني الموافق 15 أكتوبر ،  حفل ارتجال مع الفنان المميز عمر احساس بصحبة الفنان التنزاني مسافيري. اليوم الثالث  ، 16 أكتوبر ، سيخصص للفرقة الألمانية حيث ستم تقديمهم للجمهور السوداني للمرة الاولي لتقديم ابداعهم الموسيقي ، مع ظهور خاص وفرقة  اندريا روود شو .
في اليوم الرابع 17 أكتوبر سنستمتع بحفل " تعال شوف " وفيه نقدم المشاركين في ورش المهرجان  وابداعهم الموسيقي ، مع مشاركة  مشاركة الفنان زولو في الجزء الأخير من الحفل . اليوم الخامس الموافق   18  أكتوبر ، سيفتح المركز الثقافي الفرنسي ابوابه  لمحبي الموسيقي والأفلام  مع فيلم " بروكلين " الذي يتحدث عن قصة فتاة تحب موسيقي الهيب هوب .  اليوم السادس والختامي الموافق 19 أكتوبر سيكون بالمسرح القومي بامدرمان بمشاركة كل الفرق والفنانين في حفل بهيج وممتع.

يشكر المهرجان كل الجهات الداعمة للمهرجان وهم : المركز الثقافي الفرسي الذي يشارك في المهرجان للمرة الثانية على التوالي ، المركز الثقافي البريطاني ومشرع " فنون شرق افريقيا " . الشكر الخاص للاتحاد الأوروبي لدعمه المتواصل للسنة الثالثة على التوالي ونود ان نشير الى ان الاتحاد الأوروبي يحتفل هذا العام بصورة خاصة بعام التراث الثقافي. نشكر كذلك شركاءنا المحليين وهم مركز الفيصل الثقافي – مشروع اندريا – كابيتال راديو على وجودهم الدائم في المهرجان.