Claim Goethe Institut Claim Goethe Institut

المملكة العربية السعودية

#تنوين
المسرح والرقمنة: الأداء في التفاعل

Theatre and Digitality  Lecture performance in interaction
© Akademie für Theater und Digitalität

تعد "أكاديمية المسرح والرقمنة" مشروعًا نموذجيًا فريدًا عالميًا فيما يتعلق بالابتكار الرقمي والبحث الفني والتعليم والتدريب المتمحور حول التكنولوجيا المتعلقة بجميع أنواع الفنون المسرحية. إذ ينصب تركيز البحث الفني حول مجموعة أسئلة أهمها السؤال عن كيفية استخدام الأدوات الرقمية بشكل حسي هادف على خشبة المسرح ووراء الكواليس؟ وكيف يمكن أن يصبح المسرح المستقبلي مفتوحًا للتغيير الرقمي وإمكانياته؟
يقدم ماركوس لوبس ومايكل إيكوف أعمال الأكاديمية في حوار تفاعلي، حيث يقرر الجمهور من خلال التصويت الموضوعات والأسئلة التي سيتم تناولها....لذا، لا تنسَ إحضار جهازك!

ماركوس لوبس

ماركوس لوبس هو مدير "أكاديمية المسرح والرقمنة"، وهي القسم السادس بمسرح دورتموند. كما عمل أيضًا كمخرج ومصمم مسرح وأزياء ومؤلف في الأوبرا والدراما، بما في ذلك العروض والأداءات الأولى، في العديد من المسارح ودور الأوبرا المعروفة. ومنذ عام 2014م، تمت دعوته كمحاضر زائر في العديد من الكليات والجامعات في ألمانيا والنمسا وسويسرا.
وبصفته مديرًا لأكاديمية دورتموند، يُستدعى لوبس ويُطلَب محليًا ووطنًا ودوليًا لإلقاء المحاضرات الخطابات؛ ومن أهم اهتماماته تطوير وتشجيع مجموعة واسعة من الشبكات لفنون الأداء، فضلاً عن توصيل البحث الفني بالمراسلات مع أحدث التقنيات إلى المؤسسات المسرحية والتعليمية والسياسة وعامة الناس.
تعدّ "أكاديمية دورتموند" مشروعًا نموذجيًا فريدًا للابتكار الرقمي والبحث الفني والتدريب الموجه نحو التكنولوجيا والتعليم الإضافي لجميع أنواع الفنون المسرحية. وينصب تركيز الأكادمية على استكشاف كيفية تنفيذ الأدوات الرقمية على المسرح ووراء الكواليس. وتحت إشراف ماركوس لوبس، تعمل الأكاديمية- باعتبارها القسم السادس لمسرح دورتموند- على البحث الفني وتطوير النماذج الأولية والتجارب والمشورات العملية وتشكيل الخطاب الثقافي السياسي والتواصل على المستوى الإقليمي والوطني والدولي
 

Michael Eickhoff

درس مايكل إيكوف التاريخ وعلم الاجتماع والأدب الألماني في بيليفيلد وباريس. وعمل منذ عام 2000م كمدير للإنتاج والمسرح ومحاضر في العديد من المسارح والجامعات، كما عمل خلال الفترة 2010-2020 م كجزء من فريق الإدارة الفنية في وسبيل دورتنمند، ورافق العديد من الإنتاجات والمهرجانات وعروض الاستضافة الدولية، وشارك في إنشاء وتمويل وبناء مفهوم أكاديمية المسرح والرقمنة في عام 2020م، ليصبح المسؤول عن التواصل والتعاون بين مجالات الفن والعلوم والأعمال، إذ يعرف عن إيكوف اهتمامه بالمسرح مع مختلف النشطاء الاجتماعيين والسياسين إلى جانب اهتمامه بالصحافة ومجموعة متنوعة من التخصصات الفنية ذات الصلة.
تعدّ أكاديمية دورتموند مشروعًا نموذجيًا فريدًا للابتكار الرقمي والبحث الفني والتدريب الموجه نحو التكنولوجيا والتعليم الإضافي لجميع أنواع الفنون المسرحية. وينصب تركيز الأكادمية على استكشاف كيفية تنفيذ الأدوات الرقمية على المسرح ووراء الكواليس. وتحت إشراف ماركوس لوبس، تعمل الأكاديمية- باعتبارها القسم السادس لمسرح دورتموند- على البحث الفني وتطوير النماذج الأولية والتجارب والمشورات العملية وتشكيل الخطاب الثقافي السياسي والتواصل على المستوى الإقليمي والوطني والدولي.
 

Tanween 2022

هو برنامج من  إثراء (مركز الملك عبد العزيز للثقافة العالمية) في الظهران بالمملكة العربية السعودية و سيستمر لمدة 15 يومًا من 26 أكتوبر إلى 12 نوفمبر 2022.
منذ إطلاقه في عام 2018 ، استقبل تنوين أكثر من 200000 زائر، واستضاف 130 متحدثًا، أكثر من 100 ورشة عمل ، و 30 معرضًا أو منشأة، و 40 عرضًا حيًا.
سيجد الزوار كل يوم برنامجًا نشطًا لإلهام إبداعاتهم والتعلم والربط بينها. يوفر كل عطلة نهاية أسبوع تركيزًا على قطاعات الصناعة من خلال محادثات ودروس رئيسية من قادة الأعمال والرسومات + الهندسة المعمارية باستخدام قوة التعاون الإبداعي.

في عام 2022، سيستكشف تنوين العملية الإبداعية من خلال موضوع "توقف، تعاون، استمع ''. برامج المحادثات والفصول الدراسية والمعارض وورش العمل والتحديات والعروض واللقاءات والاحتفالات تظهر قوة الصناعات الإبداعية و فوائد التفكير الابتكاري.

https://www.ithra.com/en/
 

معهد جوته في المملكة العربية السعودية

افتتح معهد جوته في المملكة العربية السعودية في عام 2014 لتقديم دورات اللغة والامتحانات في الرياض وجدة وعبر الإنترنت. يروج معهد جوته في المملكة العربية السعودية أيضًا للغة الألمانية في المدارس السعودية ويقدم امتحانات ودورات بالتعاون مع كلية البترجي الطبية بجدة.

يشجع البرنامج الثقافي لمعهد جوته المملكة العربية السعودية على التبادل الثقافي والحوار. يتم التركيز بشكل خاص على التعاون مع أصحاب المصلحة المحليين، وتجربة أشكال جديدة موجهة للمجتمع، وتعزيز الحوار بين المملكة العربية السعودية وألمانيا في مجالات الفن والثقافة والمجتمع المدني.