الوصول السريع:

(Alt 1) إذهب مباشرة إلى المحتوى(Alt 3) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الثانوي(Alt 2) إذهب مباشرة إلى مستوى التصفح الأساسي

Art & Migration
Love, Labour and Leisure

من نادين خليل


يتعمق معرض "Love, Labour, Leisure" في روح الجاليات المهاجرة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال التأمل في السياق ورأس المال والحياة الثقافية. من خلال عدسات الفن والاستعراض والموسيقى يتم تقديم طرق بديلة للنظر والتخطيط وذلك من خلال رؤى جوية واسعة النطاق وصور وجوه عن قرب.
 

وذلك من خلال رؤى جوية واسعة النطاق وصور وجوه عن قرب. تُفهم الحركة في سياق الظروف الاقتصادية الاجتماعية والبُنى التحتية غير الرسمية التي تدفع بها. ولكن هذه الجغرافيا المكانية ليست مجرد شعار للهياكل النظامية لعدم المساواة، بل إنها تُمثل تضاريس متخيلة تمتد عبر الحدود والأجساد الاستعراضية التي تنقلها والصور الشخصية التي تنبش الذكريات الجماعية.

تم تنظيم طوبوغرافيا سابا قيزيلباش الجبلية المُفصلة بالجرافيت كنسيج رابط يُخطط طريق بري مستحيل ولكنه مثالي، يمتد من ميناء جبل علي في دولة الإمارات عبر البحرين والكويت والعراق وإيران إلى ميناء جودر الباكستاني وهو عبارة عن جزء من الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني. إن مشروع "من جبل على إلى جودر" عبارة عن تعليق على الترسيمات الحدودية الجيوسياسية ومنظور مُصغر للطبيعة المتجاورة والخاصة بالعالم الآخر. فهذا المشروع يشير إلى لغة مختلفة من الترابط بغض النظر عن كونها خالية من البشر. أما صور محمد سومجي على الجانب الآخر، فتأخذ نظرة على مستو سطح الأرض من خلال تخطيط الأجسام وعمارة اللعب في أماكن الترفيه التي تستغلها الجاليات الجنوب أسيوية في دبي. يعرض العمل شبكة كرة الريشة موضوعة في متنزه عمومي ولعبة كريكيت في قطعة أرض رملية خالية كأعمال مجمعة. ومن خلال ضم لحظات وقت الفراغ هذه، يقوض سومجي ويحول السردية التي تقلص المهاجرين لتحصرهم داخل مهنهم أو ما ينتجونه.

بالنسبة لأميرة تاج الدين، فصورتها الملتقطة من الأعلى بطائرة مُسيرة (درون) لفيلا إماراتية ضخمة ولكنه غير مكتملة في منطقة الخوانيج تهيئ الساحة لزوج يلتقيان ويتمتعان بفطائر الفلامينجو والرقص وكتابة الرسائل النصية. إن الفيديو الموسيقي الخاص بأميرة والذي يحمل عنوان "Liberation Negotiating" عبارة عن لوحة خيالية للاغتراب والاحتفال والحُب. تظهر الرسائل النصية التي تُرسل إلى الوطن على الشاشة بمصاحبة موسيقى لفرقة "Musica Bilenge & Jocker Lesasa" الكينية تُعزف بينما يتفاعل الزوج المجتمع مؤخرًا ليتناوبا بين الحركة والتأمل، ومتع الحياة والحنين الدائم للوطن. يتحول هذا التوق إلى رغبة، ويأخذ شكلاً شعريًا مع سلسلة الصور الفوتوغرافية لأوغستين باريديس بعنوان "Spaces Bed through Slouching "، حيث يتم دمج الأجزاء الغنائية مع إطار متجمد من اللحظات التي تثير كلاً من الاغتراب واللقاء. إن تداعيات اللقاءات الحميمة والعلاقات المتغيرة ضمنية وتتميز بالخطوط المقتطعة للحياة الداخلية: قوائم للغرف المشتركة ، والملاحظات الخاصة التي تُركت في مطعم ، والملاءات المجعدة ، والصور الذاتية الضبابية المشبعة بالضوء.

يتم نقل فن رسم الأشخاص إلى مستوى آخر في عمل كل من عمل فيكرام ديفيتشا ورياض كومو. فبينما يوثق كومو وجوه العمال المهاجرين في الخليج والقادمين من إثيوبيا وكيرالا ونيبال ونيجيريا والفلبين وباكستان وسوريا، فإن ديفيتشا يعكس النظرة وذلك بتكليف فنانين غير محترفين برسم صورة بورتريه له مقابل أجر ثابت يعادل كم الوقت الذي يمكن لهذا الأجر الثابت أن يعادله وفقًا لمعدلات الأجور اليومية. تتباين وتتنوع النتائج ثنائية الأبعاد من تجريدات غير محددة وبدون ملامح إلى تفاصيل توضيحية للشخصية والمزاج ، وهذه تختلف عن تعبيرات كومو التصويرية عن الطموح والمستقبل والتي يقسم فيها الصورة أحيانًا ويطرح لون ما من درجات لون البشرة.

أما كل من أناهيتا رازمي وأيسا جاكسون فتقدمان أبجديات مختلفة للجسد، إلا أن كلاهما تستدعي بطلات العصر الحديث والعمل المنزلي والأجساد المهاجرة والمقاومة. تُظهر رازمي نفسها في قمصان مزينة بعبارات لا معنى لها من أسواق طهران وطوكيو وبكين ودبي وإسطنبول، وذلك في إطار مشروع "أنماط طريق الحرير الجديد رقم 02" ، لتلعب على العنصر الشرقي وتقليد الشعار والنسخ العشوائي. وتؤدي جاكسون استعراضات لعمالة أنثوية وتقاليد شفهية هجينة وثقافة كاريوكي في مشروعها "بيدوك".

كما تستجيب جاكسون لظاهرة "الموسيقي الفلبيني المهاجر" الموسيقية في أماكن مختلفة عبر المنطقة. في الواقع تنساب الموسيقى عبر العديد من الأعمال في "Leisure and Labour Lives, "، ليُتوج باختيارات ناديا سايس المُنظمة بعناية، والتي تضم مجموعتين من الإيرانيات بالكامل مع فرقة "Mentrix" المتأثرة بالصوفية وفرقة "Finches The" لموسيقى الروك. وتعود جذور بعض هؤلاء الموسيقيين إلى دول أخرى في الشرق الأوسط بما في ذلك فلسطين وسوريا والمملكة العربية السعودية والأردن والإمارات العربية المتحدة، وبعض هؤلاء الموسيقيين لاجئين حاليًا في برلين. تمتزج الإيقاعات الحزينة والنمطية والتسجيلات الميدانية للموسيقى الإلكترونية لبانة حفار مع غناء رشا نحاس، وأغنيات موسيقى الجاز، وأصوات موسيقى البوب العربية الحنينية لفرقة "Wizzy" ، وكلمات ثنائي "WYWY" الحزينة ووتريات "Zazuka" لموسيقى الحجرة الكلاسيكية والبوب.

وفي قصيدة تضم التنوع والحرمان، ينظر "Leisure and Labour ,Love"، والذي سيسافر إلى برلين وكراتشي ومومباي ومانيلا حينما تسمح ظروف الجائحة، ينظر إلى ما يحدث عندما يصبح تدفق الأجساد شكلًا من أشكال التبادل الثقافي