مدونو برليناله ٢٠١٧ #BerlinalePeople: أليكس برينديمول، ممثل

أليكس برينديمول (يسار الصورة) مع زميله الممثل أولريش براندهوف في ديكورات "جانجو"
© Alex Brendemühl

جزء من سلسلة حالية تقدم لمحات مختصرة عن شخصيات على مدونة Deutscher Film @ Kanada للتعريف بصناع الأفلام والأفكار الذين جعلوا من برليناله واحدة من أهم الفعاليات في أجندة الأفلام الدولية: صناع أفلام وممثلون ومدراء فنيون وداعمو المجالات الفنية وزوار.
 

الاسم & الدور: أليكس برينديمول، ممثل اشتهر بدوره في "الطبيب الألماني" Wakolda  (٢٠١٣) و"هِدي شنايدر عالقة"  Hedi Schneider steckt fest (٢٠١٥) يفتتح الدورة الـ٦٧ للبرليناله بفيلمه "جانجو" Django.

ما الذي يعنيه بالنسبة لي بوصفي ممثلًا أوروبيًا أن أفتتح مهرجان برلين السينمائي: إن البرليناله، بجانب كان وفينيسيا، هي أهم مهرجان أفلام في أوروبا، وربما في العالم. كل فنان يحلم بأن يعرض له يومًا فيلم في البرليناله. ووجود عائلتي هنا يجعل الأمر رائعًا بالنسبة لي. إنه لشرف كبير.

ما هو الأمر الذي كان مميزًا في العمل على "جانجو" مع كومار وكاتب: يعد جانجو فيلمًا عن قوة الموسيقى والسوينج. وقد أصبح الفيلم أكثر إبهارًا لأن أحداثه تدور في أجواء الحرب العالمية الثانية. لقد عالج كومار هذا الموضوع الحساس والعمل معنا نحن الممثلين بإحساس عالي ومساحة من الإبداع. وأنا أقدر كثيرًا عندما يجعل المخرج نفسه جزءًا من العملية، ويُشرك فريق العمل في اتخاذ القرارات.  رضا كاتب وسيسيل دو فرانس موهوبان بصورة مذهلة ويناسبان دوريهما ببراعة. لقد كان العمل معهما سعادة بالغة.

أكبر الفروق بين العمل في أفلام من إنتاج ألماني مقارنة بالأفلام الأوروبية الأخرى: أشعر دائمًا في أي مكان حول العالم أقوم بالتمثيل فيه بأن صناع الأفلام يكون لديهم فلسفتهم الخاصة جدَا وأسلوب حياتهم الخاص تمامًا. إننا نشبه البدو الرُحل، لذلك ننصب خيامنا كل يوم في مكان آخر. ولكن في كل مكان حيث نُعد للتصوير أجد نفس الأنماط من الناس مما يمنحني شعورًا بأني في الوطن. وبغض النظر عن بعض الفروق الثقافية فإن الأمر لا يختلف كثيرًا أن نقوم بالتصوير في ألمانيا أو في أي مكان آخر.
إذا كنت في برلين وتوافر لدي وقت لفعل شيء آخر فسأحب أن: أزور مطعم شلويزنكروج، وهو مقهى كبير لشرب الجعة  في مركز منطقة تيرجارتن يقدم أصناف الطعام الألماني الشهية (والمشروبات) التي تغذي الروح؛ وخصوصًا في الشتاء عندما يسقط الثلج!

المخرج الألماني الذي أود العمل معه (ولماذا): كريستيان بيتسولد، لأن أفلامه تلهمني بقوة، ويسعدني أني سأقوم بدور صغير في فيلمه الجديد.

إلى أين بعد البرليناله؟ سأمثل في شهر فبراير في فيلم فرنسي سيدريك كان. وفي شهر أبريل سأعمل مع جيم روسالس، وهو مخرج عملت معه قبل أكثر من عشر سنوات في فيلم Las horas del día  والذي فزنا به بجائزة النقاد في مسابقة "خمسة عشر من صناع الأفلام"Quinzaine des réalisateurs  بمهرجان كان.