معلومات عن الدراسة الجامعية في ألمانيا

Studienberatung Photo: Goethe-Institut/Bernhard Ludewig

هل تعلم أنه منذ مائة عام كان نصف الدارسين بالخارج يدرسون فى ألمانيا؟ و منذ ذلك الوقت أصبحت ألمانيا مركز جذب لكل من يرغب فى الحصول على تعليم ذى مستوى راق.

وجد اسباب وجيهة للدراسة فى ألمانيا:

  • م تأسيس أول جامعة ألمانية عام ١٣٨٦ فى مدينة هايدلبرج. أما اليوم فتوجد أكثر من ٣٠٠ جامعة ألمانية ومنشأة للتعليم العالى المتميز.
  • تعد اللغة الألمانية من اللغات الأكثر شيوعاً فى أوروبا و يبلغ عدد المتحدثين بها حوالى ١٠٠ مليون نسمة. وتزداد أهمية اللغة الألمانية فى السوق العالمية مع ازدهار الاقتصاد الألمانى وزيادة التعاملات الاقتصادية مع العالم بأكمله.
  • يتم تخفيض تكاليف المعيشة للطلبة عن طريق وسائل دعم متعددة.
  • العروض المتعددة المتاحة لنشاطات الكليات فى أوقات الفراغ تكتمل بالإمكانيات المتنوعة للأنشطة خارج الحرم الجامعى. رياضية كانت أو ثقافية أو عروض أخرى لأوقات الفراغ.

مراحل دراسية دولية

توفر الكثير من الجامعات فى ألمانيا مراحل دراسية للحصول على شهادة دولية. و تتضمن إمكانيات للدراسة تغطى تقربياً كل شئ: تعليم جامعى و تكميلى و دورات الدراسات العليا (تمنح شهادات ليسانس/بكالوريوس – ماجستير– و دكتوراه). جميع الدورات ذات مستوى أكاديمى عال و منظمة جيداً وتدرس باللغة الإنجليزية وتصحبها دورات لتعليم اللغة الألمانية.
 

الهيئة الألمانية للتبادل العلمى (DAAD)

سعد مكتب تمثيل الهيئة الألمانية للتبادل العلمي (DAAD) بالقاهرة الإجابة على أسئلتكم. فهذا الفرع معني بشكل أساسي بتوزيع المنح الدراسية للجامعيين ورواد المعاهد التعليمية العليا بمصر. كما أنه يقدم معلومات وافية عن الدراسة والبحوث العلمية في ألمانيا ويصدر كتيبات حول هذه الموضوعات.

إذا فمكتب الهيئة الألمانية للتبادل العلمي بالقاهرة هو مقصدكم في حال رغبتم في الحصول على معلومات عن إمكانيات الدراسة بألمانيا.
الهيئة الألمانية للتبادل العلمى