حركية لاقدام على الأحلام: مع "موفينج مينا"على "الطريق إلى ألمانيا"

الطريق إلى ألماني
الطريق إلى ألماني | الصورة: ONTV | شهاب الدين محمد

حظي مشروع "الطريق إلى ألمانيا" مؤخرًا بفائز: فاز في المسابقة الفيلم التسجيلي "الحلم الممنوع" الذي يتناول حياة ماجدة هارون، وهي آخر ممثلي الطائفة اليهودية في مصر. سيقوم معهد جوته في بداية أكتوبر بدعوة صناع الأفلام العشر إلى رحلة تدريبية في ألمانيا.

"نفتقد في مصر التأهيل المهني الجيد للعمل الصحفي، لذا كان الهدف الرئيسي للمسابقة إلى جانب التبادل الثقافي هو التأهيل الإعلامي"، جاء ذلك على لسان ألبير شفيق مع بدء فعالية المسابقة النهائية التي جرت أحداثها في المركز الثقافي الألماني بالقاهرة.

وقد وصفت جابرييلة بيكر، مديرة المركز الثقافي الألماني بالقاهرة، المسابقة التي أُعلِن عنها في سياق مرور عام على إنشاء "أكاديمية أونا للتدريب الإعلامي"، قائلة: "إنها نموذج متميز للتبادل الثقافي والشراكة." ذلك لأن الفائزون سيشاركون في رحلة تدريبية إلى ألمانيا في إطار مشروع دعم التحول الديمقراطي تحت عنوان "التأهيل الإعلامي للعاملين بالصحافة الثقافية والتثقيفية في التلفزيون". ستتيح هذه الرحلة التعرف على هياكل منظومة الإعلام الألمانية وممثلي أهم المحطات التلفزيونية، وكذلك الاطلاع على ممارسات التغطية الصحفية في قنوات التلفزيون الألمانية.

قدم أربعون من المتنافسين في الجولة النهائية – مقسمين إلى أربعة مجموعات – أفلامهم القصيرة إلى كل من الجمهور ولجنة التحكيم. كما أذاعت قناة أون تي في فعاليات المسابقة النهائية، وقامت لجنة التحكيم المكونة من تامر السيد وهبة مريف وأم علي وماركوس بيكل ويسري فودة بالاختيار بين الأفلام التسجيلية القصيرة التالية:

يرسم فيلم "العوّز" صورة لسكان العشوائيات في القاهرة الكبرى. بالكاد تسمح الحياة اليومية على حافة الحد الأدنى للمعيشة بحياة إنسانية كريمة، ولكن يتحدى هؤلاء البشر أوضاعهم القاهرة بمثابرة.

يضع فيلم "أطفال الحاضر- رجال المستقبل" الأطفال المصريين وحقوقهم في محور الأحداث. يلفت الفيلم الأنظار إلى أن تعزيز وحماية حقوق الأطفال مقدمة ضرورية لكونهم أصحاب القرار في المستقبل.

يدور فيلم"الحلم الممنوع", حول ماجدة هارون المقيمة في القاهرة وهي آخر معتنقي الديانة اليهودية في مصر. ترك معظم اليهود مصر أما ماجدة هارون فقررت البقاء لتحارب الاضطهاد الديني وتطالب بحقوقها كمواطنة مصرية.

يتعرض فيلم"حقوق مفقودة" لمصريين حرموا من حقوقهم الأساسية ويذكر بانتشار مشاكل جسيمة في مصر مثل الاعتقلات العشوائية والتعذيب وعمالة الأطفال وبطالة الشباب حتى في دوائر حاملي الشهادات الجامعية.

ولقد أوضح عضو لجنة التحكيم يسري فودة معايير إختيار اللجنة لأفضل فيلم: الفكرة، عملية البحث من أجل التنفيذ، بناء القصة والتنفيذ التقني والفني والأسلوبي.

نجح فيلم "الحلم الممنوع" في إقناع لجنة التحكيم حيث أكدت أم علي قدرة الفيلم العالية على التأثير في المشاهد ونجاح صناع الفيلم الشباب من خلال تنفيذهم لفكرة الفيلم في إبلاغ رسالة ماجدة هارون: النداء إلى التسامح في التعامل مع البشر.